الجمعة 27 نوفمبر 2020 م, الموافق لـ 11 ربيع الآخر 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
المركز الجامعي بتمنراست

ح.م

أبدى عدد من الباحثين والأساتذة الجامعيين وطلبة في شتنى المستويات، بالمركز الجامعي بتمنراست، استياءهم وتذمرهم الشديدين مما أسموه بالإقصاء غير المبرر، لمجلتي ”آفاق” و”إشكالات” من التصنيف ضمن ”الصنف ج” للمجلات العلمية المحكمة على مستوى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، حيث أفادت حسبهم، المعطيات الأولية للمجلات المصنفة حديثا، والمنشورة على الموقع الرسمي للمديرية العامة للبحث العلمي التابعة لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، بأنه قد تم إلغاء تصنيف مجلتي ”الآفاق” و”إشكالات” من ضمن المجلات المصنفة صنف “ج”.

ورغم احترام هيئة التحرير لجميع الشروط العلمية المطلوبة من قبل اللجنة المشرفة على منح الدرجات وتصنيف المجلات العلمية المُحكمة، إلا أن الإقصاء، حسبهم، تم دون أي سبب علمي أو إشعار سابق، على حد تعبير عدد من الباحثين والأساتذة الجامعيين، حيث أردفوا بالقول، أن الغريب في الأمر، هو عدم تكليف لجنة التصنيف نفسها عناء حتى مراسلة رئيسي التحرير، لإبداء التحفظات من أجل رفعها، أو إبلاغهما بسبب الإقصاء حتى يتم تداركه في السنوات القادمة.

وهذه الممارسة التي وصفوها بالإقصائية، ولدت سخطا كبيرا لدى باحثي المركز الجامعي بتمنراست، من أساتذة وطلبة دراسات عليا، واعتبروه إهانة وحقرة ضد المركز الجامعي والجنوب الكبير بصفة عامة، لاسيما بعد احتواء قائمة المجلات المصنفة، بعد التحيين الأخير، لجامعات أخرى عبر مختلف ولايات الوطن، استفادت من تصنيف لأربع مجلات جديدة في حين أن منها ما يزال في عددها الثاني.

ومن ناحية أخرى، اعتبر المتذمرون أن هذا الإجراء، يُعد عرقلة للبحث العلمي على مستوى المركز الجامعي بتمنراست، وإحباط للباحثين، باعتبارها أبعد جامعة عن العاصمة، وتعاني من مشكلة العزلة، فأقرب جامعة تبعد عنها بحوالي 1200 كلم، وهي جامعة أدرار، كما أن الطريق الرابط بينها وبين ولايات الوطن الأخرى طريق جد مهترئ، وهو ما يزيد من تهميشها وعزلتها، وهو الأمر الذي اعتبروه أنه لم يُراع من قبل اللجنة التي لم تكترث بكل هذا، متسائلين عن مدى تطبيق سياسة الدولة المتجهة نحو إعطاء أهمية أكبر للجنوب، خاصة الكبير في جميع النواحي بما فيها العلمية، وكذا تبديد سياسة البيروقراطية المسلطة عليه.

وطالبت الأسرة الجامعية على مستوى المركز الجامعي بتمنراست، المتكونة من اساتذة وباحثين وطلبة ما بعد التدرج، بإعادة النظر في إدراج المجلتين سالفتي الذكر، ضمن قائمة المجلات المصنفة في الدرجة ”ج”، وذلك لإنهاء حالة الإجحاف والتشنج التي يعيشونها هذه الأيام.

آفاق' إشكالات المركز الجامعي بتمنراست

مقالات ذات صلة

600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close