الجمعة 23 أكتوبر 2020 م, الموافق لـ 06 ربيع الأول 1442 هـ آخر تحديث 21:50
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

عبد الباقي بن زيان

كشف وزير التعليم العالي والبحث العلمي, عبد الباقي بن زيان، الخميس، أن عملية التوجيه والتسجيل الأولي والنهائي للحائزين الجدد على البكالوريا هذه السنة ستتم “حصريا وفقا للنمط الرقمي”، كما تم إلغاء شرط المعدل الوطني للتسجيل في عدة تخصصات.

وفي كلمة له خلال توقيعه على المنشور الوزاري المتعلق بتوجيه وتسجيل حاملي البكالوريا الجدد لسنة 2020، أكد الوزير أن عملية التوجيه والتسجيل الأولي والنهائي “ستتم حصريا وفقا للنمط الرقمي”, مضيفا أنه “علاوة على العمليات التي كانت تتم سابقا وفق هذا النمط، فان الدخول الجامعي المقبل سيعرف تنظيم أبواب مفتوحة على الجامعة حصريا عن طريق الخط مع تفعيل آلية الدفع الالكتروني لحقوق التسجيل”.

كما تقرر بالنسبة لحاملي البكالوريا الجدد، باستثناء فروع العلوم الطبية, إلغاء المعدل الوطني في الفروع المتعلقة بعلوم وتقنيات النشاطات البدنية والرياضية, المدارس العليا للأساتذة, العلوم البيطرية والعلوم السياسية، اضافة الى التكفل بالمترشحين الذين أخفقوا في اختبارات القبول في المدارس العليا للأساتذة ومعاهد علوم وتقنيات النشاطات البدنية والرياضية بتوجيههم آليا نحو خيارهم الموالي غير الخاضع للاختبار في اطار احترام المعدلات الدنيا”.

وسيتم اعتماد حد أدنى يقدر ب6 خيارات وحد أقصى يقدر بـ 10 خيارات بشرط أن يكون خياران اثنان منها على الاقل يتعلقان بتكوينات مخصصة لليسانس ذات تسجيل محلي أو جهوي ولا تخص هذه المرحلة التي تنطلق بعد التعرف على المعدلات الدنيا للالتحاق بمختلف التكوينات إلا حاملي البكالوريا الذين حصلوا على الخيار صفر على اثر المرحلة الاولى, حيث تمنح لهذه الفئة فرصة ثانية من خلال الخيارات ال6 المتاحة بشرط أن يكون خياران منها على الاقل يتعلقان بتكوين ليسانس ذي تسجيل محلي أو جهوي وذلك باحترام المعدلات الدنيا للالتحاق بمختلف التكوينات.

وتم الابقاء على نفس اجراء التوجيه بالنسبة للحائزين على البكالوريا بتقدير ممتاز مع الغاء الشرط المتعلق بالمقاطعة الجغرافية.

وبخصوص حاملي البكالوريا الذين تم قبولهم في الاقسام التحضيرية للمدارس العليا, فإن مسابقات الالتحاق بالطور الثاني على مستوى هذه المدارس ستقتصر على الطابع الترتيبي طبقا للقانون التوجيهي للتعليم العالي، يضيف الوزير

الجامعة عبد الباقي بن زيان وزارة التعليم العالي

مقالات ذات صلة

  • وزير التربية ينهي الجدل حول عودة التلاميذ

    .. لا تأجيل للدخول المدرسي

    فصل محمد واجعوط، وزير التربية الوطنية بصفة نهائية في قضية التدريس عن بعد، إذ أكد على ضرورة استئناف الدروس "حضوريا" بالقدر الممكن وبالحجم الزمني المتاح،…

    • 6633
    • 5
600

9 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • حميد

    على حسبت ما فهمت واحد دا الباك ب 15 و واحد دا الباك ب 10 لزوج يدير مسابقة و لي عندو العرف يفوت للتخصص . هزلت

  • Imazighen

    بدات الحملة الانتخابية…

  • Mohamed

    في نظري هذا شيء جيد و سوف يساعد على رفع مستوى الاختصاصات

  • جبريل اللمعي

    ابني يريد الالتحاق بالمدرسة العليا للأساتذة فرع اللغة الانكليزية وهو في شعبة علوم. ماالذي تغير في الأمر؟ أفيدوني مأجورين إن شاء الله.

  • قناص بلا رصاص

    ما هكذا تورد الإبل يا سيادة الوزير.
    ستفسد القليل الزهيد المتبقي من الصداقة.
    معذرة، ليس قرارا صائبا

  • رهينة

    سوف تتخلط
    من الشفافية والتنظبم إلى العشوائية وفتح الأبواب التعب لالتوجيه للشعب.
    ستجد شعب مكتضة وشعب مهجورة

  • dzsergio

    ردا على صاحب التعليق 1
    معدل الباكلوريا مقياس لدخول في سباق الترتيب معمول به فقط في الجزائر ، يجب التخلي تماما عن الفكرة ن او الإعتماد على معايير اكثر دقة كتخصص الطالب الناجح و نقطة النجاح في مادة الإختصاص المطلوبة في الجامعة ، هذا مبدئيا ، ويجب الإلتجاء الى مسابقات قبول ثانوية يحدد فيها تأهيل الطالب و المامه بأبسط المعارف لبداية مزاولة الإختصاص الموجه اليه .
    يجب ان تعلم أن بعض التخصصات تحتوي على دفعات لا تتجاوز 50 طالب و تحوز في نفس الوقت على منشآت قاعدية تكفي لتكوين أضعاف العدد المقبول ، شخصيا وقفت على هذا الحدث في احج المعاهد في قسنطينة

  • خليفة

    يعني اولادنا يقريهم جماعة 10 المعدل وبالمساعدة

  • جزائري و افتخر

    يعني نقطة البكالوريا وحدها لا تؤهلك للاختصاص مباشرة وهذا منطقي جدا ويعطي الحق لاصحابه , وهذا كان معمولا به حتى في الثماينات والتسعينات عندما كان من يتحصل على البكالوريا كمن نال جائزة نوبل , فلا داعي للغرابة ويجب ان تعود قيمة الشهادة ويكون التخرج لمن يستحقه وليس للجميع حتى يكون الطبيب طبيبا والمهندس مهندسا والاستاذ استاذا ووو… (قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لايعلمون ) صدق الله العلي العظيم

close
close