إدارة الموقع
ممثل المعهد الوطني للخرائط والكشف بالجيش لـ"الشروق":

إنتاج 35 ألف صورة جوية ومسح 31 ألف هكتار سنويا في الجزائر

نوارة باشوش
  • 1950
  • 0
إنتاج 35 ألف صورة جوية ومسح 31 ألف هكتار سنويا في الجزائر
أرشيف

محمد عبددو: أرشفة 2 مليون وثيقة جغرافية وطبوغرافية في العام
كشف المكلف بمهمة على مستوى المعهد الوطني للخرائط والكشف عن بعد التابع للجيش الوطني الشعبي، محمد عبددو، عن إنتاج الجزائر لـ35 ألف صورة جوية و400 خريطة والقيام بمسح 33 ألف هكتار من الأراضي على السلم الكبير و12 مليون هكتار على السلم المتوسط مع توثيق 2 مليون وثيقة جغرافية وطبوغرافية سنويا.

وفي التفاصيل التي قدمها محمد عبددو لـ”الشروق”، على هامش اليوم الإعلامي حول “تحصيل المعلومة الجغرافية المكانية، التقنيات والتكنولوجيات الحديثة” من تنظيم المعهد الوطني للخرائط والكشف عن بعد، فإن المعهد له قدرات مسح 33 ألف هكتار من الأراضي على الكبير وبالضبط على سلم “1 / 50 ألفا، و12 مليون على السلم الكبير 1 / 5 آلاف أو أكثر، كما يتم أرشفة 2 مليون وثيقة جغرافية على غرار الخرائط والصور الجوية منها 8 آلاف خريطة و620.000 صورة موثقة، إلى جانب الوثائق الطبوغرافية المختلفة.

وأشار المسؤول ذاته إلى تطوير أدوات العمل بإحداث نظم جديدة للمعلومة الجغرافية التي تعتمد على استراتجية وطنية في مجال الجغرافيا الرقمية تشمل الأساليب المتعلقة بالإنتاج وعرض المعلومات، موضحا أن هيئتهم تعتمد على وسائل وأنظمة متعددة مثل الصورة الجوية والمعلومات الجغرافية الملتقطة عبر الساتل على غرار “ألسات 2 أّ” وطائرتين مزودتين بأحدث تكنولوجيات الرصد والتصوري الرقمي، على غرار “استخدام الكاميرات الرقمية ذات التمييز العالي للتصوير الجوي “ديجيتال مابينغ كاميرا 3″ المعروفة بـ”دي ام سي 3″ أو كاميرا رسم الخرائط الرقمية وتسمح بإعطاء صور أكثر دقة عن مختلف الأماكن في أي وقت من اليوم، وكذا منظومة التقاط المعطيات عن طريق تقنيات الليزر LIDAR التي تعتبر أحدث تقنية لاقتناء المعلومة الجغرافية العمودية أو المعروفة بالبعد الثالث”.

وأوضح ممثل المعهد الوطني للخرائط والكشف عن بعد أن دائرتهم تسعى إلى مرافقة المتعاملين العموميين والخواص في ميدان توفير مختلف المعطيات المتصلة بالفضاءات الجغرافية بالبلاد والطوبوغرافيا مع تحولاتها الناتجة عن الجوانب الطبيعية والاجتماعية والاقتصادية، فضلا عن المهام الأولوية المرتبطة بمتطلبات مصالح الجيش الوطني الشعبي.

وتختص هذه الهيئة، حسب عبددو، في إعداد خرائط رقمية وجغرافية في مجال الأشغال العمومية والري والساحل والفلاحة بتقنيات الاستشعار عن بعد، بالإضافة إلى التهيئة الحضرية والتطور العمراني وخرائط مركزة تشمل جميع الخصائص حول المدن الجزائرية، والتي تخضع كل مرة إلى تحيين شامل وفق التغيرات الطارئة على إقليم هذه المدن، فضلا عن الخرائط الموجهة إلى قطاع التربية والتكوين وإدارة الجماعات المحلية والشركات الوطنية على غرار سونطراك، سونلغاز وسيال وإدارة الغابات إلى جانب عدد من الوزارات والوكالة الفضائية.

وأشار محدثنا إلى المساهمة الفعالة للمعهد في مجال تسيير الكوارث الطبيعية حيث إنه بالتقاط صور تبين مدى الأضرار الناتجة عن ذلك، وبالتالي وضع خطط لتوجيه عمليات الإنقاذ والإسعاف وعمليات التقييم.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!