الأربعاء 23 أكتوبر 2019 م, الموافق لـ 23 صفر 1441 هـ آخر تحديث 13:07
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

تشهد صالونات الحلاقة في الأيام الأخيرة إنزالا شعبيا غير مسبوق استعدادا للاحتفال بعيد الفطر المبارك، وتتكرر مشاهد الاكتظاظ والازدحام بمعظم الصالونات الرجالية والنسوية، ما جعل الكثير يعودون أدراجهم دون تحقيق مرادهم بسب تأخر دورهم.

ويعد الأسبوع الأخير لشهر رمضان فرصة ذهبية للحلاقين حيث ينتعش نشاطهم بعد ركود دام أسابيع، بسبب قلة ارتياد محلاتهم من قبل زبائنهم.

اكتظاظ منذ ساعات الصباح الباكر

تفتح قاعات الحلاقة النسوية أبوابها باكرا جدا للتمكن من تلبية طلبات الجميع ويمتد العمل بها إلى دقائق قبيل الإفطار.

وتصطف النساء باكرا للتمكن من تسوية أعمالهن المنزلية في الفترة المسائية، لاسيما ما تعلق بالطبخ وإعداد حلويات العيد.

ووقفت “الشروق” على اكتظاظ رهيب في مختلف قاعات الحلاقة بالعاصمة التي تجاوز تدفق المواطنين عليها حدود طاقة استيعابها، كما وقفنا على إرهاق العاملين فيها نظرا إلى عملهم المستمر لساعات طويلة دون انقطاع.

حلاّقون يفطرون في محلاتهم

يلجأ بعض الحلاقين والحلاقات إلى الإفطار في محلاتهم لتجنب مشوار الذهاب والإياب الذي يتعبهم أكثر، وحرص الأهل على جلب وجبة الإفطار لأبنائهم قبيل الأذان بقليل.

ويفضل الحلاقون البقاء في المحل وتناول وجبة خفيفة للتمكن من مواصلة عملهم في ظروف جيدة واغتنام الوقت القليل الذي بحوزتهم في الراحة بدل تضييعه في المشوار، خاصة أن جلهم يقطن بعيدا نوعا ما عن مكان عمله ولا يملك سيارة للتنقل أمام توقف وسائل النقل الجماعي.

ويسود الإفطار أجواء حميمية بين الزملاء الذين يقضون وقتا ممتعا مع بعضهم يتقاسمون فيه “اللقمة”.

صالونات تفتح أبوابها ليلا

ولجأت كثير من صالونات الحلاقة الرجالية والنسوية إلى العمل الليلي لعدم تمكنها من إتمام عملها قبل الإفطار، حيث تباشر العمل عقب الإفطار بنحو نصف ساعة وتستمر فيه إلى غاية السحور.

ويرى البعض في الأمر فرصة مناسبة لهم تجعلهم يوفقون بين أعمالهم اليومية وحرصهم على الظهور بشكل لائق يوم العيد.

الصبغات والأظافر للنساء والكيراتين وتنظيف البشرة للرجال

أكثر ما تطلبه النساء في قاعات الحلاقة هو صبغات الشعر ومختلف القصات وكذا تزيين الأظافر التي باتت جزءا لا يتجزأ من الاهتمامات الجمالية للمرأة، حيث يرغبن في تغيير المظهر بشكل كامل لاسيما مع الزيارات المختلفة التي تقودهن إلى الأهل والأحباب كما يحرصن على استقبال ضيوفهن في حلة بهية. أمّا بالنسبة إلى الرجال، فيؤكد الحلاقون أن التهافت على تمليس الشعر باستعمال “الكيراتين” يتصدر اهتمامات الذكور، خاصة الشباب والمراهقين إضافة إلى عمليات تنظيف البشرة من الرؤوس السوداء التي باتت موضة دارجة في المدة الأخيرة بعد أن كانت حكرا على النساء في وقت سابق.

صالونات تستنجد بعمال إضافيين

يتعرض معظم العاملين في صالونات الحلاقة إلى الإنهاك والتعب والإرهاق الشديدين وهو ما دفع إلى الاستنجاد بعمال إضافيين للتقليل من الضغط الذي يعيشونه باستمرار.

وأحيانا يتم اللجوء إليهم لتعويض غياب أحدهم بسبب المرض أو ارتباطات عائلية أو ما شابه.

ويتلقى الحلاقون المساعدون أجرتهم بعدد الزبائن الذين مروا عليهم حيث يحصلون على نسبة محددة وهو ما يحفزهم على الإسراع أكثر والظفر بأموال أوفر.

صالونات حلاقة وتجميل تطلق عروضا مغرية على الإنترنت

أطلقت العديد من صالونات الحلاقة ومراكز التجميل عروضا مغرية عديدة لاستقطاب المزيد من الزبائن، وروّجت لها عبر صفحاتها الفايسبوكية وبقية مواقع التواصل الاجتماعي.

وتشمل العروض تخفيضات معقولة وخدمات إضافية مجانية في شكل “باقة” تتوفر على الاستفادة من عرضين والثالث مجاني، أو تخفيضات بالجملة على خدمات ثلاثية أو رباعية.

الاكتظاظ ديفيد نيريس عيد الفطر

مقالات ذات صلة

  • أكد أن عجز الصندوق يقدر بـ700 مليار سنويا.. وزير المالية:

    مراجعة نظام التقاعد.. و33 ألف منصب عمل جديد في 2020

    اقترح مشروع قانون المالية للسنة المقبلة، فتح أزيد من 33 ألف منصب عمل، في وقت أرجع محمد لوكال وزير المالية، سبب خفض ميزانية سنة 2020،…

    • 18122
    • 21
  • قصد تحسين المستوى والاطلاع على أهم المستجدات العلاجية

    "سافروا" تكوّن ممرضين في طب الأورام

    كشف عدّة بونجار رئيس الجمعية الجزائرية للتكوين والبحث في الأورام "سافروا" عن تنظيم أوّل دورة تكوينية من نوعها لفائدة الممرضين المهتمين بالبحث العلمي والإكلينيكي في…

    • 423
    • 0
600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close