-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
توقف عرض"كلثوم" بعد انطلاقه بالمسرح الوطني في انتظار قدوم الوزيرة

إهانة للمسرحيين في عيدهم والوزارة تتبرأ.. وتعد بفتح تحقيق

زهية منصر
  • 354
  • 0
إهانة للمسرحيين في عيدهم والوزارة تتبرأ.. وتعد بفتح تحقيق
الأرشيف

استنكر الفنانون ما حدث في المسرح الوطني، خلال عرض مسرحية “كلثوم”، التي أخرجتها تونس ايت علي، تكريما لسيدة المسرح الجزائري الراحلة كلثوم، حيث توقف العرض بعد انطلاقه، بحجة أن الوزيرة بن دودة ستحضر العرض.. وأسدل الستار على الممثلين على ركح بشطارزي، في الوقت الذي كان هؤلاء يقدمون أدوارهم، وهو الأمر الذي اعتبره الفنانون إهانة للفنان والمسرح في يومه العالمي.

وطالبت المخرجة تونس ايت علي، بفتح تحقيق ومعرفة من أعطى الأوامر بوقف العرض وإسدال الستار على الممثلين فوق الخشبة، بحجة انتظار قدوم بن دودة، التي لم تحضر أصلا في ما بعد، بعكس ما تم تداوله في كواليس المسرح.

من جهتها، نفت إدارة المسرح الوطني خبر وقف العرض المسرحي الذي كان مبرمجا مساء السبت، وتم نسبه إلى السيدة وزيرة الثقافة والفنون.

وأكدت الادارة في بيان أن توقف العرض كان لبضع دقائق فقط، بسبب “خلل في البرمجة على مستوى قاعة العروض”، ثم تم استئنافه، واصفة ما تم تداوله بأنه “ّأنباء مزعومة”.

واعتذرت الإدارة عن الخلل، وأكدت أنها اتخذت “الإجراءات اللازمة لتفادي تكراره مستقبلا”.

وينتظر أن يجتمع اليوم الفنانون بالمسرح الوطني الجزائري، وعلى رأسهم المخرجة تونس ايت علي، بداية من 11 صباحا، في وقفة احتجاجية بسبب إهانة الفنانين على الخشبة، والمطالبة برد الاعتبار ومعاقبة المتسبب في الحادثة.

في سياق مماثل، تم توقيف العرض الشرفي لمسرحية “طفي الضوء”، إنتاج جمعية “غيث السهام للفن”، التي كانت مبرمجة في اليوم العالمي للمسرح، بالتنسيق مع دار الثقافة لولاية الشلف.

وفي اتصال مع مخرج العرض، جمال هامل، قال إن العرض أنتج بتنسيق ومساهمة دار الثقافة للشلف. وكان مبرمجا للعرض بمناسبة اليوم العالمي للمسرح، لكن طاقم المسرحية والجمهور تفاجأ، قبل ربع ساعة من العرض، بوقفه، بحجة أن هناك أوامر فوقية تطالب بإلغاء عرضه، دون تقديم أي مبرر.

وقد خلفت الحادثة استنكارا وسط المسرحيين، الذين أهينوا في عيدهم.

وتبرأت وزارة الثقافة من الحادثتين، وأخلت مسؤوليتها، وتتجه إلى فتح تحقيق واتخاذ الإجراءات في حق المتسببين في إهانة المسرحيين في عيدهم. وقالت الوزارة أمس في بيان إنه “تناهى إلى علم مصالحها أنه نُسب إليها قرار بمنع عرض مسرحي كان مبرمجًا في دار الثقافة لولاية الشلف، وهي تنفي مُطلقًا هذه الأنباء المغلوطة، وتوضح للرأي العام أنه ليس من تقاليدها أن تتدخل في برمجة العروض المسرحية في المؤسسات التابعة لها”
وأعلنت الوزارة عن فتح تحقيق في الحادثة، وتوقيف تحفظي لمسير دار الثقافة لولاية الشلف.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!