الإثنين 22 أكتوبر 2018 م, الموافق لـ 12 صفر 1440 هـ آخر تحديث 13:24
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

شيعت، بعد ظهر السبت، جنازة الطفلين أبوبكر الصديق ومنور اللذين قضيا في حوض مائي يقع بدوار اولاد بن صالح ببلدية فروحة في ولاية معسكر وسط جو جنائزي مهيب بمقبرة سيدي بن موسى حضرته جموع غفيرة من المعزين، إذ كان الحزن سيد الموقف على توديع مراهقين في عمر الزهور، وقد اختلط الحزن بالغضب في صدور الأهالي الذين تحدثوا عن إهمال قاتل لكون الحفرة التي غرق فيها الطفلان، أحدثتها شركة وتركتها من دون تأمين ما لوقوع الكارثة.
اهتزت قرية سيدي بن موسى ببلدية فروحة مساء الجمعة، على وقع حادثة وفاة الشابين غرقا في حوض مائي يقع بدوار أولاد بن صالح البعيد بحوالي كيلومترين عن مقر سكنيهما. الضحيتان أبو بكر الصديق بن عطية وصديقه منور بن تهامي البالغين من العمر 16 عاما توجها زوال الجمعة رفقة ستة آخرين من أصدقائهما إلى الحوض المائي الواقع بدوار أولاد بن صالح من أجل السباحة والاستجمام اعتبارا من أن هذا الحوض يقع على جوانب غابة وهو مشروع تابع لقطاع الري تعكف مؤسسة خاصة على إنجازه في إطار مشروع جر مياه سد ويزغت لسقي الأراضي الفلاحية لغريس.

مشروع للريّ.. من هنا بدأت المأساة

أبو بكر الصديق الذي هو توأم شقيقه علي يعيشان رفقة والدتهما المطلقة عند خالهما بدوار سيدي بن موسى، توجها معا إلى الحوض المائي للاستجمام، غير أن أبو بكر انتابته رغبة في السباحة حسب ما رواه شقيقه التوأم علي. هذا الأخير قال إنه منعه من ذلك، مفضلا الجلوس على حواف الحوض عند الغابة بدلا من السباحة، غير أن الضحية توجه للحوض للعوم رفقة صديقهما منور القاطن بمكان غير بعيد عن سيدي بن موسى.

سبحا معا وماتا معا!

وروى علي لـ”الشروق” بأن منور كان أول من غرق في الحوض المائي ما جعل أبا بكر يحاول إخراجه من وضعية الغرق عدة مرات، غير أن ثقل وزنه وعدم قدرته على ذلك جعلهما يهويان معا إلى أسفل الحوض بعد صراع مرير مع المياه رغم أن صديقا ثالثا، كان قريبا منهما حاول هو الآخر إخراج أحدهما، غير أنه لم يقدر هو الآخر، فما كانت من الرفقة إلا أن جاءت مسرعة لأهالي الضحيتين لإخبارهم بوفاة منور وأبي بكر غرقا. يقول خال أبو بكر إنّه كان يستعد للصلاة وبما أنه كان في حاجة لعلي وشقيقه فقد أخذ يكلمهما هاتفيا، غير أن لا أحد منهما رد على الهاتف، وما هي إلا لحظات حتى جاء من يدق الباب ليخبر بوفاة ابن شقيقته غرقا في الحوض المائي. أما والد منور فأشار إلى أنه كان هو الآخر يستعد للتوجه لأداء صلاة الجمعة قبل أن يبلغه هاتف يخبره بوفاة ابنه، مضيفا بأنه تبادر إلى ذهنه في الوهلة الأولى بأن الأمر يتعلق بحادث مرور اعتبارا من أن المنطقة تقع على جوانب الطريق الوطني رقم 6، لكن من هاتفه أخبره بسبب الوفاة وهي الغرق.

غاضبون يقطعون الطريق ويطالبون بمعاقبة الشركة

كانت الواحدة وأربعين دقيقة عندما تم إبلاغ عناصر الحماية المدنية لغريس التي توجهت إلى عين المكان ولحقتها فرقة الغطاسين المختصة بالتدخل في المسطحات المائية والأماكن الوعرة، حيث تدخلت وقامت بانتشال الضحيتين اللذين كانا قد غادرا الحياة وتوجهت بهما نحو مصلحة حفظ الجثث لمستشفى غريس، فيما توجهت عناصر الدرك الوطني لفرقة فروحة وفتحت تحقيقا في الحادث الذي اهتزت على وقعه هذه المنطقة الهادئة. سكان سيدي بن موسى والأرياف المجاورة لها انتفضوا ضد الشركة المنجزة للمشروع، حيث طالبوا مصالح الأمن ووالي الولاية التدخل وفتح تحقيق في الإهمال والتقصير من قبلهما مما كان سببا في وفاة طفلين في عمر الزهور، إذ أكد هؤلاء لـ”الشروق” بأن المشروع متوقف منذ مدة وغير مستغل لذلك كان يفترض عدم ملء الحوض بالماء، وإن تم ذلك فيلزم إحاطته بسياج واق يكفي الأطفال شر السقوط فيه.
واستغل السكان الفرصة ليؤكدوا بأن منطقتهم محرومة من جميع المرافق والمشاريع التي تشجع على البقاء فيها ومن ذلك هياكل الترفيه اعتبارا من أن أطفالهم ما كان لهم ليقصدوا حوضا يقع على بعد كيلومترين من منطقتهم لو أن ثمة ما يثبت بقاءهم في قريتهم على حد قولهم. وعبر السكان عن أسفهم لعدم قدوم أي مسؤول للمنطقة لتقديم واجب العزاء أو البحث في الأسباب أو مباشرة تحقيق في الحادث ما دفعهم بالخروج أمس السبت في وقفة احتجاجية قاموا على إثرها بقطع الطريق الوطني رقم 6 واشترطوا قدوم الوالي لإسماعه أصواتهم ما دام أن آذان السلطات المحلية لم تعد صاغية لمطالبهم على حد قولهم. وأعلنت مديرية الموارد المائية لولاية معسكر بأن المشروع يندرج ضمن جر مياه سد الشرفة لسهل غريس، وهو الآن محل تجارب لذلك تم ملء الحوض على أمل تجريب صلاحيته قبل الشروع في الاستغلال.

https://goo.gl/J2JG8D
بلدية فروحة غريق معسكر

مقالات ذات صلة

  • "الشروق" تستنطق جزائريين "حرّاقة" في "حيّ المهاجرين" بباريس

    "بارباس".. المخدرات و"الشمّة" مقابل لقمة العيش!

    كثيرا ما سمعنا عن حي بارباس بالعاصمة الفرنسية باريس، الذي يعج بالمهاجرين الجزائريين ومختلف المحلات من مطاعم ومقاهي وغيرها، لكن إطلالة قصيرة على هذا الحي…

    • 1028
    • 0
3 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • العباسي

    الغلاء الفاحش و اصحاب الطاولات و الكراسي لهم يد في هاته المصائب و الدوله على راسهم لو يذهبون للبحر المحروس للاستجمام مثلهم مثل الاخرين لا يسبحون في البرك و السدود الله المستعان

  • Kamelio

    يا سي العباسي وهل هناك بحر في معسكر الله يهديك .انها ساعتهم اقتربت قل أن للاه وأن إليه راجعون.او برك ما الطرش و تعبث بلغة الضاد.

  • العباسي

    Kamelio اقرى وافهم ماجدا اقصد

close
close