-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
السفير جيوفاني بولييزي يأمل زيادة الرحلات

“إيتا إيروايز”… خدمات جديدة لتعزيز الشراكة بين الجزائر وإيطاليا

حسان حويشة
  • 2170
  • 0
“إيتا إيروايز”… خدمات جديدة لتعزيز الشراكة بين الجزائر وإيطاليا
أرشيف

قال السفير الإيطالي بالجزائر، جيوفاني بولييزي، إنه يأمل رفع عدد رحلات الناقل الوطني لبلاده “إيتا إيروايز Ita Airways “نحو الجزائر، بغية مرافقة العلاقات القوية والمكثفة بين البلدين، في حين أكدت مسؤولة مكتب الشركة بالجزائر، وسيلة بوسعد، أن “إيتا” ستسير رحلات إضافية قريبا وأخرى نحو قسنطينة ووهران ضمن مشروع مستقبلي.
وأوضح سفير روما بالجزائر خلال احتفالية نظمها مكتب “إيتا إيروايز” بالجزائر، الخميس، بمناسبة بمرور عام على إطلاق الشركة، أنه بين شركة “أليطاليا” سابقا، وحاليا “إيتا إيروايز”، وايطاليا عموما، والجزائر، هناك قصة حب، مشيرا إلى أنه خلال العشرية السوداء والظروف الصعبة التي مرت بها الجزائر، كانت “أليطاليا” آخر شركة تغادر والأولى التي تستأنف رحلاتها، وشدد الدبلوماسي الإيطالي على أن الرحلات الجوية تلعب دورا مهما في تعزيز العلاقات بين البلدين.
وفي هذا الإطار، عبر السفير بولييزي عن “أمله في أن زيادة عدد الرحلات بين الجزائر وايطاليا لترافق العلاقات الثنائية القوية والمكثفة”، وأضاف “أتمنى أن ترتفع الرحلات اليومية قريبا إلى اثنين أو ثلاثة ولِمَ لا أربع رحلات”.
واعتبر سفير روما أن هناك اهتماما متزايدا بالجزائر حاليا في الأوساط الايطالية وخصوصا الإمكانات السياحية على غرار المدن الرومانية الكبيرة تيبازة وجميلة وتيمقاد إضافة للجنوب الكبير.
وأكد السفير بولييزي أن عالم الأعمال يشهد حركية لافتة بين الجزائر وإيطاليا، معربا عن أمله في أن يواصل على هذا النسق في الأعوام القادمة.
من جهتها، قالت مديرة مكتب “إيتا إيروايز بالجزائر”، وسيلة بوسعد، أن الشركة حديثة النشأة انطلقت قبل عام وشهر و9 أيام، في ظل سياق دولي معقد ووضع ميزه استمرار الأزمة الصحية الناجمة عن جائحة كوفيد، لكنها تستهدف الابتكار والرقمنة وستكون من بين أوائل الشركات الخضراء الصديقة للبيئة.
وأوضحت بوسعد خلال اللقاء الذي ضم وكالات سياحة وأسفار تتعامل مع الناقل الجوي الايطالي، أن “إيتا إيروايز” تستهدف تقديم خدمات ذات جودة للجزائريين من خلال رحلات نحو ايطاليا وأيضا نحو وجهات أوروبية وأخرى عابرة للأطلسي ووجهات أخرى.
ولفتت المتحدثة إلى أن الشركة تسير حاليا 6 رحلات أسبوعية، وعبرت عن أملها في أن يرتفع العدد، مشيرة إلى أن مكتب “إيتا” بالجزائر يعمل على ذلك حاليا لتسيير رحلات إضافية وسيتم الإعلان عن ذلك عندما يتم التوصل لاتفاق بشأن ذلك.
وحسب المتحدثة، فإن هناك مشاريع أخرى يتم العمل عليها على غرار توسيع الرحلات نحو قسنطينة ووهران، مشيرة إلى أنه في ظل عدد الرحلات الأسبوعية الحالية بين البلدين، فإن الوضعية لا تسمح بتسيير رحلات نحو عاصمتي الشرق والغرب الجزائري، مؤكدة على أن هناك مشروعا في هذا الاتجاه يجري العمل عليه وتكريسه مستقبلا.
وبدوره، قال بينيديتو مينكاروني، مسؤول منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط وآسيا في “إيتا إيروايز”، إن وجهة الجزائر كانت الأولى دوليا التي تطلقها الشركة تحت التسمية الجديدة، حيث كانت الانطلاقة في 15 أكتوبر وفي نفس اليوم أطلقت وجهة الجزائر، وكان فريق مكتب الجزائر الأول الذي باشر عمله.
وأوضح مينكاروني أن “إيتا إيروايز” تعتزم إطلاق مشاريع كبيرة على غرار توسيع شبكتها ووجهاتها على غرار جدة والرياض والكويت، وتجديد أسطول الطائرات، مشيرا إلى أنه ستكون هناك مفاجآت فيما يتعلق بالجزائر مستقبلا خصوصا ما تعلق بعدد الرحلات.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!