-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
مشروع‮ "‬الممانعة‮" ‬ينصهر في‮ ‬مشروع‮ "‬الحرب على الإرهاب‮"‬

إيران‮.. ‬هل انضمّت إلى‮ “‬محور الشرّ‮” ‬الأمريكيّ؟

سلطان بركاني
  • 4190
  • 97
إيران‮.. ‬هل انضمّت إلى‮ “‬محور الشرّ‮” ‬الأمريكيّ؟

تضاربت التّأويلات حول الرّسالة الأخيرة التي‮ ‬بعث بها الرئيس الأمريكي‮ “‬باراك أوباما‮” ‬إلى مرشد الثورة الإيرانية علي‮ ‬خامنئي،‮ ‬بين مؤيّد لسياسات إيران‮ ‬يرى في‮ ‬الرّسالة اعترافا أمريكيا بالدّور المهمّ‮ ‬الذي‮ ‬تلعبه إيران في‮ ‬منطقة الشّرق الأوسط،‮ ‬ومحايد‮ ‬يرى فيها مجرّد مساومات تتعلّق بالمفاوضات الجارية حول الملفّ‮ ‬النووي‮ ‬الإيراني،‮ ‬بينما‮ ‬يذهب المعارضون للسياسات الإيرانية إلى أنّ‮ ‬هذه الرّسالة لم تأتِ‮ ‬بجديد لدى العارفين بخفايا العلاقات الأمريكية الإيرانية،‮ ‬فهي‮ ‬ليست الأولى من نوعها،‮ ‬وليست أوّل قناة اتّصال بين أمريكا وإيران،‮ ‬فقد سبقتها رسائل أخرى،‮ ‬وسبقتها اتّصالات كثيرة بوساطة‮ “‬الموالي‮” ‬المزدوج لإيران وأمريكا‮ “‬نوري‮ ‬المالكي‮” ‬ومن بعده رئيس الوزراء‮ “‬حيدر العبادي‮”‬،‮ ‬وأخرى بوساطة المرجع الدينيّ‮ ‬العراقي‮ ‬المشهور علي‮ ‬السيستاني،‮ ‬المعروف بولائه لإيران من جهة،‮ ‬وبعلاقاته المتميّزة مع‮ ‬‭”‬بول بريمر‮” ‬الحاكم الأمريكيّ‮ ‬السّابق للعراق،‮ ‬الذي‮ ‬لم‮ ‬ينس أن‮ ‬يشيد في‮ ‬مذكّراته بالدّور البارز الذي‮ ‬لعبه السيستاني‮ ‬في‮ ‬إسقاط نظام الرّئيس الرّاحل صدّام حسين‮.‬

وجهة النّظر الأخيرة هذه تؤيّدها وقائع على الأرض،‮ ‬بلغت حدّ‮ ‬التّواتر،‮ ‬تشي‮ ‬بأنّ‮ ‬هناك تقاطعا واضحا بين السياسات الأمريكية والإيرانية في‮ ‬أكثر من ملفّ‮ ‬وعلى أكثر من صعيد‮.‬

 

على صعيد المشهدين العراقيّ‮ ‬والسّوري

في‮ ‬العراق،‮ ‬تقف إيران في‮ ‬الصفّ‮ ‬الأمريكيّ‮ ‬الخليجيّ‮ ‬ضدّ‮ ‬تنظيم‮ “‬الدّولة الإسلاميّة‮”‬،‮ ‬بتسليحها وتدريبها وتمويلها للمليشيات الشّيعية التي‮ ‬تدعم الجيش العراقي‮ ‬تحت مسمّى‮ ‬‭”‬لجان الحشد الشّعبي‮”‬،‮ ‬فضلا عن الدّور البارز الذي‮ ‬يلعبه الجنرال‮ “‬قاسم سليماني‮” ‬قائد فيلق القدس الإيراني،‮ ‬الذي‮ ‬يُعدّ‮ ‬القائد الفعليّ‮ ‬للقوات العراقية والمليشيات المؤيّدة لها في‮ ‬حربها ضدّ‮ ‬‭”‬داعش‮”‬،‮ ‬وهي‮ ‬المعطيات التي‮ ‬جعلت بعض المحلّلين‮ ‬يرون أنّ‮ ‬الدّور الذي‮ ‬تلعبه إيران على الأرض لا‮ ‬يقلّ‮ ‬أهمية عن الدّور الذي‮ ‬تقوم به قوات التحالف من الجوّ‮. ‬

‭* ‬بعد أحداث الـ11‮ ‬سبتمبر‮ ‬2001م،‮ ‬دخلت إيران في‮ ‬تنسيق‮ ‬غير معلن مع واشنطن وتنضمّ‮ ‬طوعاً‮ ‬إلى حملة الحرب على الإرهاب،‮ ‬بعد تلقّيها ضمانات بأنّ‮ ‬هذه الحملة لن تطال الجماعات والمليشيات الدّائرة في‮ ‬فلكها،‮ ‬علاوة على ضمان نصيبها المهمّ‮ ‬من‮ ‬غنائم مشروع الشّرق الأوسط الكبير‮.‬

وفي‮ ‬سوريا،‮ ‬يقوم‮ “‬حزب الله‮” ‬الموالي‮ ‬قلبا وقالبا لإيران،‮ ‬والذي‮ ‬قال إنّه دخل سوريا لحماية ظهر المقاومة،‮ ‬بدور مهمّ‮ ‬في‮ ‬مساندة قوات بشار الأسد في‮ ‬حربها ضدّ‮ ‬فصائل المعارضة المسلّحة،‮ ‬وهي‮ ‬الحرب التي‮ ‬قالت صحيفة‮ “‬هآرتس‮” ‬الإسرائيلية بأنّ‮ ‬الإسرائيليين‮ ‬يصلّون سرا حتى لا تُسفِر عن سقوط بشار الأسد،‮ ‬ما جعل بعض المتابعين‮ ‬يومها‮ ‬يتهكّمون بالقول‮ “‬إنّ‮ ‬إسرائيل اختارت أن تنضمّ‮ ‬إلى محور المانعة”؛ هاجسٌ‮ ‬إسرائيليّ‮ ‬عاد نائب وزير الخارجية الإيرانيّ‮ ‬حسين أمير عبد اللهيان،‮ ‬ليذكّر به المجتمع الدّوليّ،‮ ‬حينما حذّر بتاريخ‮ ‬11‮ ‬أكتوبر‮ ‬2014‮ ‬من أنّ‮ ‬سقوط نظام الأسد على‮ ‬يد تنظيم‮ ‬‭”‬داعش‮” ‬من شأنه أن‮ ‬يقضي‮ ‬على أمن إسرائيل‮!‬،‮ ‬هذه القرائن وغيرها حَدَت بعض المحلّلين ليذهبوا بعيدا في‮ ‬القول بأنّ‮ ‬السّبب الأهمّ‮ ‬لتأخّر سقوط الأسد ليس الدّعم الذي‮ ‬يلقاه من‮ “‬حزب الله‮” ‬وإيران،‮ ‬وإنّما هو‮ “‬الفيتو‮” ‬الذي‮ ‬رفعته إسرائيل منذ البداية ضدّ‮ ‬أيّ‮ ‬محاولة جادّة لإسقاط الأسد لتحلّ‮ ‬محلّه التّنظيمات الجهاديّة،‮ ‬وهو الرّأي‮ ‬الذي‮ ‬يؤكّده سلوك قوات التّحالف التي‮ ‬تمرّ‮ ‬طائراتها فوق معسكرات بشّار الممانع و”حزب الله‮” ‬المقاوم وعشرات المليشيات الإيرانية،‮ ‬لتقصف جماعات‮ “‬داعش‮” ‬و”النّصرة‮” ‬و”أحرار الشّام‮”‬،‮ ‬المناوئة للنّظام السّوريّ‮.‬

 

على الصّعيد اليمنيّ

الموقف الذي‮ ‬أبدته القوات الأمريكية في‮ ‬سوريا من المليشيات الإيرانية هو الموقف ذاته الذي‮ ‬تبديه في‮ ‬اليمن من جماعة الحوثيّ‮ ‬المدعومة من قبل طهران،‮ ‬حيث التقت مصلحة أمريكا ودول الخليج مع المصلحة الإيرانية في‮ ‬دعم الحوثيين؛ دول الخليج تتغاضى عنهم نكاية بتنظيم‮ “‬القاعدة‮”‬،‮ ‬ونكايةً‮ ‬بـ”الإخوان المسلمين‮” ‬ممثّلين في‮ ‬حزب‮ ‬‭”‬الإصلاح‮”‬،‮ ‬الذي‮ ‬هاجم الحوثيون مقراته واقتحموا جامعة الإيمان التابعة له،‮ ‬وقتلوا عددا من الحرّاس الشّخصيين لمؤسّسه العلاّمة عبد المجيد الزّنداني‮. ‬أمريكا،‮ ‬من جهتها،‮ ‬غضّت طرفها عن الحوثيين ورفضت تصنيفهم على لوائح الجماعات الإرهابيّة،‮ ‬وأوعزت إلى الرّئيس‮ “‬عبد ربه منصور هادي‮” ‬بعدم التعرّض لهم،‮ ‬ما جعل الجيش اليمني‮ ‬يعاملهم بمنطق‮ “‬احتلّ‮ ‬مدينة واحصل على أخرى مجّانا‮”‬،‮ ‬ويقف معهم جنباً‮ ‬إلى جنب لقتال مسلحي‮ ‬القبائل و”القاعدة‮” ‬في‮ ‬بعض المناطق‮.‬

‭* ‬هذه الحقيقة كشف عنها الكاتب الأمريكيّ‮ “‬جورج فريدمان‮” ‬حينما قال‮: “‬هل تعرفون ما هو أهمّ‮ ‬حدث عالميّ‮ ‬في‮ ‬بداية القرن الحادي‮ ‬والعشرين بعد أحداث الحادي‮ ‬عشر من سبتمبر؟ إنّه التّحالف الأمريكيّ‮ ‬الإيرانيّ‮”.‬

‭ ‬ولم‮ ‬يكتف الأمريكيون بهذا وذاك،‮ ‬بل تدخّلوا عسكريا وقاموا بقصف مسلحي‮ ‬القبائل والقاعدة في‮ ‬كثير من نقاط اشتباكهم مع الحوثيين،‮ ‬ما جعل أتباع الحوثيّ‮ ‬الذين‮ ‬يرفعون شعار‮ “‬الموت لأمريكا‮” ‬يُمعنون في‮ ‬غضّ‮ ‬الطّرف عن السّفارة والجامعة الأمريكيتين،‮ ‬في‮ ‬مقابل اعتداءاتهم المتواصلة على مقارّ‮ ‬ومعاهد حزب‮ “‬الإصلاح‮”‬،‮ ‬وعلى المساجد ومدارس تحفيظ القرآن‮.‬

 

على صعيد المشهد المصريّ‮ ‬

في‮ ‬مصر،‮ ‬وقفت إيران في‮ ‬صفّ‮ ‬دول الخليج،‮ ‬وأبدت ميلا واضحا إلى الثورة المضادّة التي‮ ‬قادها عبد الفتاح السيسي‮ ‬على الرئيس المنتخب محمّد مرسي،‮ ‬ووقف المتشيّعون المصريون الموالون لإيران على الصّعيد نفسه الذي‮ ‬وقف عليه السلفيون الموالون للسّعودية،‮ ‬وانتهت الثّورة المضادّة بانقلاب الثالث من‮ ‬يوليو‮ ‬2013،‮ ‬الذي‮ ‬سكتت عنه أمريكا وهللت له إسرائيل وباركته،‮ ‬وأبدت إيران من جهتها رضاها عنه،‮ ‬وبعثت مساعد وزير خارجيتها‮ “‬حسين أمير عبد اللهيان‮” ‬لحضور حفل تنصيب الرّئيس الجديد‮.‬

 

على صعيد المشهد اللّيبي

أبدت إيران تأييدها لبرلمان طبرق والحكومة المنبثقة عنه،‮ ‬وأكّد ذلك المبعوثُ‮ ‬الخاصّ‮ ‬للرّئيس الإيراني‮ “‬حسين أكبري‮” ‬الذي‮ ‬قام بزيارة إلى مدينة البيضاء الليبية‮ ‬يوم الجمعة الموافق لـ‮ ‬07‮ ‬نوفمبر‮ ‬2014م،‮ ‬جاءت متزامنة مع قرار المحكمة العليا الليبية في‮ ‬طرابلس بحلّ‮ ‬برلمان وحكومة طبرق،‮ ‬وهو الموقف الذي‮ ‬جاء متناغما مع الموقف الأمريكي‮ ‬الخليجيّ‮ ‬المصريّ‮ ‬المؤيّد لهذه الحكومة التي‮ ‬توفّر الدّعم والغطاء للّواء المتقاعد خليفة حفتر في‮ ‬حملته التي‮ ‬يقودها للانقلاب على ثورة‮ ‬17‭ ‬فبراير التي‮ ‬أطاحت بالعقيد معمر القذافي‮.‬

 

وماذا بعد؟

هل أصبحت إيران منذ وصول‮ “‬روحاني‮” ‬لا تجد حرجا في‮ ‬الانضمام إلى المحور الذي‮ ‬طالما وصفته بأنّه‮ “‬محور الشرّ‮” ‬الحقيقيّ‮ ‬بقيادة‮ “‬الشّيطان الأكبر”؟ أم أنّ‮ ‬المواقف الأخيرة لم تأتِ‮ ‬بجديد في‮ ‬سياسة طهران التي‮ ‬كانت ولا تزال ترى أنّ‮ ‬مصلحة الطائفة فوق أيّ‮ ‬اعتبار دينيّ‮ ‬أو أخلاقيّ،‮ ‬وهو ما جعلها تدخل بعد أحداث الـ11‮ ‬سبتمبر2001،‮ ‬في‮ ‬تنسيق‮ ‬غير معلن مع واشنطن وتنضمّ‮ ‬طوعا إلى حملة الحرب على الإرهاب،‮ ‬بعد تلقّيها ضمانات بأنّ‮ ‬هذه الحملة لن تطال الجماعات والمليشيات الدّائرة في‮ ‬فلكها،‮ ‬علاوة على ضمان نصيبها المهمّ‮ ‬من‮ ‬غنائم مشروع الشّرق الأوسط الكبير،‮ ‬وهي‮ ‬الحقيقة التي‮ ‬كشف عنها الكاتب الأمريكيّ‮ “‬جورج فريدمان‮” ‬حينما قال‮: “‬هل تعرفون ما هو أهمّ‮ ‬حدث عالميّ‮ ‬في‮ ‬بداية القرن الحادي‮ ‬والعشرين بعد أحداث الحادي‮ ‬عشر من سبتمبر؟ إنّه التّحالف الأمريكيّ‮ ‬الإيرانيّ‮”‬،‮ ‬ولم‮ ‬يكن فريدمان هو الوحيد الذي‮ ‬أشار إلى هذه الحقيقة،‮ ‬فقد ألّف الدّكتور تريتا بارسي‮ ‬ـ الذي‮ ‬ولد في‮ ‬إيران ويحمل الجنسية السويدية ويعيش في‮ ‬أمريكا ـ كتابا‮ ‬يمثّل خلاصة بحثه في‮ ‬العلاقات الإيرانية الأمريكية الإسرائيلية أسماه‮ “‬التّحالف الغادر‮: ‬العلاقات السريّة بين إيران والولايات المتّحدة وإسرائيل‮”. ‬بل إنّ‮ ‬بعض المتابعين‮ ‬يذهبون بعيدا ليتحدّثوا عن صفقات‮ ‬غير معلنة تزامنت مع قيام الثورة الإيرانية،‮ ‬أشار إلى بعضها الكاتبُ‮ ‬الشيعيّ‮ ‬الدّكتور‮ “‬موسى الموسوي‮” ‬في‮ ‬كتابه‮ “‬الثّورة البائسة‮”‬،‮ ‬إذ نقل كثيرا من الوقائع الدّالة على التّنسيق الحاصل بين ثوار الخميني‮ ‬وبين أمريكا بقيادة كارتر،‮ ‬وتحدّث عن مسرحية احتجاز الرّهائن،‮ ‬وعن استعانة إيران الخميني‮ ‬بالسّلاح الإسرائيليّ‮ ‬في‮ ‬حربها ضدّ‮ ‬العراق‮.‬

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
97
  • بدون اسم

    لأن لهن دولة قوية تحميهم

  • بدون اسم

    لا ننتظر منكم غير هده الأجوبة السخيفة .هل السعوديون و وكل من انضوى تحت مدهبهم الوهابي هم الدين كانوا يقارعون اسرائيل في بنت ؟

  • بدون اسم

    وهل نسيت ما فعلته القاعدة بأفغانستان ثم سلمتها الى أمريكا فأين جهادكم أم هو في سبيل أمريكا لا الله. أحب الا سلام النقي من كل الشوائب الدي أتى به خير الأنام وحافظ عليه أجدادي وبه حرروا بلادي . تحية لابن المجاهد وانتظر الى حين تتهم بالتشيع. التهم معلبة وجاهزة.

  • بدون اسم

    وكل هده المسرحيات ومازلتم في سباتكم ! أما 80 %التي تتحدث عنها فاتق الله المسلمون يمثلون 100% من تعداد المسلمين كفانا تشردما وادكر موتانا بالخير فلهم ما لهم وعليهم ما عليهم اللهم ارحمهم وجميع موتى المسلمين.

  • karim

    استطاعت الصهيونية و منذ القدم ان تصنع لنا فلكين دينيين متناقضين ضاهريا متعاونين حقيقيا في خدمة المشروع الصهيوني.لقد تاكل العالم العربي بين هذين النقيضين خادما للمشروع من حيث لا يدري.انهما السلفية وما تولد عنها و الشيعة وابواقها من اخونيين و جماليين.اول اتصال وقع بين محمد بن عبد الوهاب و همفر وقع في النجف معبد الشيعة

  • بدون اسم

    أسهل مافي الأمر هو توجيه التهم الجاهزة وهدا فكر ليس بالغريب عنكم أنا أحلل معطيات موجودة على الأرض تستغلها ايران من أجل فرض نفسها على الساحة الدولية بندية ليس مثل انبطاحكم. والله مند دخلت هدا النقاش وأنا أنتظر من يتهمني بالتشيع وأقولها لك ولغيرك نعم أنا تشيعت لمن تشيع له أبابكر عمر عثمان وعلي رضي الله عنهم وأمي عائشة وكل المسلمين بما فيهم الايرانيين أنا مسلم وكفى. اتقوا الله واخرجوا من قوقعتكم وسباتكم واعملوا لما فيه الخير لأمتكم-ابتعدوا عن فكر التكفير الى فكر الترغيب. أنتظر أن أقدف بالتقية

  • بدون اسم

    أنا لاأكره تركيا ولن أسمح لنفسي أن تكره النجاح أما داعشك التي تبرر لها ماتقوم به وبغض النظر على أنها منظمة ارهابية وجدت لهدف محدد وهو اعطاء الدرائع للغرب لكي يتدخل في كل بلاد الاسلام هي ليست أولا دولة لها مسؤوليات وحساب تقدمه أمام المجموعة الدولية وثانيا هي تقوم بتنفيد القتل وليس الحدود في حق كل الشعب السوري الدي يمقتها ليس كاخواننا الأيرانيين الدين يملكون منظومة قانونية حديثة مستمدة من القرآن تطبق الحدود بعد اقرارها من طرف القضاة وليس تجار المخدرات .أعلم الى أين سيقودك تفكيرك المحدود

  • جزائري

    أنت كنت تقول أن صدام البدوي كان سيستعمله ضدّ شعبه، فما الذي يضرّ اليهود في ذلك، ما دام تدميره سيكون على العرب الذين يتمنى اليهود زوالهم؟.

  • جزائري

    ما دمت عاكفا على قناة المنار، فلا ينتظر منك إلا أن تقول مثل هذه الكلمات... أين الجهاد والشهادة التي تتحدث عنها، وحزب الله –على درب فيلق القدس الإيراني- قد أضاع بوصلته ونسي الأقصى واتجه إلى سوريا ليحمي جزارها؟!.
    عجيب أمركم.. إذا قام أهل السنة في وجه الصهاينة والصليبيين وعملائهم سميتموهم إرهابيين، وإذا قام الشيعة بعمليات استعراضية سميتموهم مقاومين وجاهدين؟! هل نسيتم التاريخ؟! هل نسيتم خيانات العبيديين والصفويين؟! كم شبرا من هذه الأرض فتحه الشيعة؟ أين عقولكم؟.

  • الورثلاني

    الاسرائيليون يمتلكون السلاح النووي كمجرد رادع بسيكولوجي و اغلب الفيزيائيين الذين ساهموا في تفجير اول قنبلة نووية في التاريخ بلوس الاموس ضمن مشروع "منهاتن"يهود مثل انريكو فيرمي, نيلس بوهر, ليو زيلارد, ادوارد تلر, روبرت اوبنهايمر, اسحاق ايزيدور رابي...الخ و رغم ذلك فهم يخفون امتلاكهم لهذا السلاح و لا يتحدثون ابدا عن مساهمةالعلماء اليهود الفعالة في صنعه اول مرة لانهم يدركون ان ذلك ليس مفخرة و يفسد صورتهم في العالم. اما البدوي الدموي صدام فبدا التهديد باستعماله امام شاشات التلفزة قبل صنعه.

  • موسي

    لا ارى سوى الكذب والعري والراي او ارى اشباه الرجال (الضحك )
    بينما قنات المنار تحث ابناها على حب الجهاد الشريف و حمل البندقية وكتاب الله وحب الشهاده والتفاخر بها و الله انهم يذكرونني بشجان الجزائرمن الشهداء والمجاهدين ،والله انا لنحب في اخواننا الشيعه رجولتهم وان كنا نختلف مهم في العقيدة و نبغض الرعاع وكانت لنا نفس العقيدة هذا هو الحق لا نخاف فيه لومت لائم
    ابن مجاهد وجبلت على قول الحق و ربي يشهد

  • موسي

    صدقت من كان بجانب اسرائيل وعادى حزب الخالبون من حطم العراق من عادى القذافي وحطم ليبيا من ساعد على اسقاط الاخوان المسلمين في مصر من فتح اجواءه ومياهه البحرية لضرب السودان من طرف اسرئيل من ساعد الارهاب في الجزائر من يدعم الارهاب في سوريا ( كيف كانت سوريا وكيف اصبحت ) في مصلحت من كل هذا الخبث والخديعه هل هم الشيعه ام السنة، انا سني ولكن اختلط علي الامر خاصت عندما ارى قنات المنار وارى اؤلائك الرجال وتلك النساء العفة و الحشمة والرجولة تنضح اما عندما ارى القنوات العربيةاواليتيمة

  • Carawan

    إلى كل متعاطف مع إيران الفارسية..لماذا لا تجد الليبيرالين والعلمانيين والفرنكفورنيين يتهمون ويصنفون جرائم الشيعة الشنيعة في حق المسلمين في العراق والشام ولبنان واليمن والأحواز بالإرهاب لأنهم بذلك يشفون غليل حقدهم على الإسلام والمسلمين؛بينما عشائر السنة في العراق أو سوريا أو اليمن عندما تدافع عن مبادئها تعد منظمة مجرمة وإرهابية!أنجعل المسلمين كالمجرمين ما لكم تحكمون.هناك تحالف قديم بين الشيعة واليهود والصليب للقضاء على الإسلام،وذلك بخلق جبهات إسلامية مزيفة تقتل وتشرد وفق مخرج أفلام هوليوود.فتأمل!

  • Carawan

    إلى كل متعاطف مع إيران الفارسية..لماذا لا تجد الليبيرالين والعلمانيين والفرنكفورنيين يتهمون ويصنفون جرائم الشيعة الشنيعة في حق المسلمين في العراق والشام ولبنان واليمن والأحواز بالإرهاب لأنهم بذلك يشفون غليل حقدهم على الإسلام والمسلمين؛بينما عشائر السنة في العراق أو سوريا أو اليمن عندما تدافع عن مبادئها تعد منظمة مجرمة وإرهابية!أنجعل المسلمين كالمجرمين ما لكم تحكمون.هناك تحالف قديم بين الشيعة واليهود والصليب للقضاء على الإسلام،وذلك بخلق جبهات إسلامية مزيفة تقتل وتشرد وفق مخرج أفلام هوليوود.فتأمل!

  • بدون اسم

    1. إذا كانت المعلومات المؤيّدة بالوقائع والتصريحات الفاضحة ليست ذات مصداقية، فهل الكلام الإنشائي هو الذي يعطي المصداقية.
    2. العنوان يتحدّث عن محور الشرّ الأمريكيّ، ولا تعنيه التّسميات الأمريكية ولا الإيرانية، إيران تسمّي أمريكا الشّيطان الأكبر لكنّها لا تجد غضاضة في التعاون معها في أكثر من ملفّ.
    3. المقال لا يتحدّث عن الفرس، ولا يذمّهم، وإنّما يتحدّث عن السياسة الإيرانية التي تقدّم مصلحة الطّائفة على مصلحة الأمّة.
    4. منافسة إيران لدول العالم في التكنولوجيا هي منافسة إعلامية أكثر منها واقعية.

  • بدون اسم

    وأنت تناقشه طائفيا، والطائفية في حد ذاتها ليست منكرة، لأنّها تعني التعصّب، والتعصّب قد يكون للحقّ، وقد يكون للباطل.. أنت ترى أنك على حق، ومن تناقشه يرى أنه على الحق، ومن ثم لا محل لهذه التصنيفات. ناقش محتوى المقال والأدلة التي ساقها ولا تجعل من نفسك خصما وحكما.

  • بدون اسم

    ما شاء الله.. معنى كلامك أن إسرائيل حريصة على أمن البشرية، وبالذات على أمن الشعوب الإسلامية والعربية، لذلك لا تسمح بوصول السلاح النووي إلى يد صدام، وتتلكأ مع النووي الإيرانيّ؟؟؟

    يا أخي.. نحن لا يضرّنا أن تمتلك إيران السلاح النووي، بل نتمنى أن يحصل ذلك، لأن إيران دولة مسلمة سنية، وستعود إلى أهلها يوما ما.

  • بدون اسم

    لماذا لا أحد يشير إلى تحالف السعودية مع محور الشرّ؟ وسائل الإعلام كلّها تتحدّث عن ذلك، والسّعودية نفسها تتياهى بتحالفها مع أمريكا.

    المقال أيضا أشار إلى تحالف دول الخليج مع أمريكا.

  • بدون اسم

    1. إذا كانت المعلومات المؤيّدة بالوقائع والتصريحات الفاضحة ليست ذات مصداقية، فهل الكلام الإنشائي هو الذي يعطي المصداقية.
    2. العنوان يتحدّث عن محور الشرّ الأمريكيّ، ولا تعنيه التّسميات الأمريكية ولا الإيرانية، إيران تسمّي أمريكا الشّيطان الأكبر لكنّها لا تجد غضاضة في التعاون معها في أكثر من ملفّ.
    3. المقال لا يتحدّث عن الفرس، ولا يذمّهم، وإنّما يتحدّث عن السياسة الإيرانية التي تقدّم مصلحة الطّائفة على مصلحة الأمّة.
    4. منافسة إيران لدول العالم في التكنولوجيا هي منافسة إعلامية أكثر منها واقعية.

  • جزائري كاره

    بعد دعم الطيران الأمريكي لأصحاب شعار "الموت لأمريكا"
    الحوثيون في واشنطن!!!
    وصل عضو المكتب السياسي في جماعة “الحوثيين” علي العماد، الاثنين الماضي إلى واشنطن قادماً من صنعاء عبر تركيا لتمثيل قائد الجماعة عبد الملك الحوثي شخصياً في اللقاءات السياسية بين مختلف الأطراف اليمنية، التي من المقرر أن تنتهي بتوقيع اتفاق جديد يلتزم فيه “الحوثيون” والموقعون الآخرون بدعم برنامج الحكومة اليمنية بإشراف دولي.

  • جزائري كاره

    بعد دعم الطيران الأمريكي لأصحاب شعار "الموت لأمريكا"
    *******************************************
    الحوثيون في واشنطن!!!
    *********************
    وصل عضو المكتب السياسي في جماعة “الحوثيين” علي العماد، الاثنين الماضي إلى واشنطن قادماً من صنعاء عبر تركيا لتمثيل قائد الجماعة عبد الملك الحوثي شخصياً في اللقاءات السياسية بين مختلف الأطراف اليمنية، التي من المقرر أن تنتهي بتوقيع اتفاق جديد يلتزم فيه “الحوثيون” والموقعون الآخرون بدعم برنامج الحكومة اليمنية بإشراف دولي.

  • بدون اسم

    ألم تقرأ في المقال هذه العبارة: "في‮ ‬العراق،‮ ‬تقف إيران في‮ ‬الصفّ‮ ‬الأمريكيّ‮ ‬الخليجيّ‮ ‬ضدّ‮ ‬تنظيم‮ "‬الدّولة الإسلاميّة‮"‬،"؟

    وهذه: " حيث التقت مصلحة أمريكا ودول الخليج مع المصلحة الإيرانية في‮ ‬دعم الحوثيين"؟، وهذه " في‮ ‬مصر،‮ ‬وقفت إيران في‮ ‬صفّ‮ ‬دول الخليج"؟

    وهذه: "وهو الموقف الذي‮ ‬جاء متناغما مع الموقف الأمريكي‮ ‬الخليجيّ‮ ‬المصريّ‮ ‬المؤيّد لهذه الحكومة التي‮ ‬توفّر الدّعم والغطاء للّواء المتقاعد خليفة حفتر"...

    أتمنى أن تتخلى عن خلفياتك وتعيد قراءة المقال.

  • بدون اسم

    نعم وااااااااااااااااااضح جدا أنك سني.

  • بدون اسم

    لو كان حزب الله يشكل خطرا للصهاينة لكان هدفا لطائرات التحالف الصليبي التي تمر فوق رؤوس عناصره في سوريا وتتركهم يسرحون ويمرحون ويستعرضون عضلاتهم على العزّل، لتقصف التنظيمات السنية؟؟؟.

  • بدون اسم

    عجيب أمرك!!!.. تجعل نفسك خصما وحكما، تطلب رأيي في صدام، ثمّ تتّهمني بالكذب؟ صدّام ختم له بالشهادتين في مكان ارتفعت فيه الهتافات الطائفية المقيتة، ويكفيه هذا فخرا، أما الذين وضع فيهم ثقته، فخانوه، فستدور عليهم الدائرة بإذن الله، سواء كانوا من الشيعة الذين وضعهم في مناصب قيادية، فأعانوا عليه أمريكا، أم من الأعراب الذين حققوا لإيران ما عجزت عن تحقيقه خلال حرب الثماني سنوات.

  • جمال

    معلوماتك ليست ذات مصداقية . أنا لست سياسي لكن "محور الشر" ليست إيران من سمت أمريكا بذلك بل أمريكا هي من سمت إيران وسوريا وكوريا الشمالية بهذه التسمية أثناء حرب بوش على العراق. يبدو أن كلامك عاطفي وطائفي أكثر منه علمي مبني على حقائق . مهما يكن الأمر أنتم بعيدون كل البعد عن إيران اللتي تقارع أكبر دول العالم في مجال العلوم ومنها تقنيات النانو . ليس غريبا ذلك فحتى مع مجيئ الإسلام كان الفرس روادا في العلوم . إذن دعك يا سلفي مما لا يسمن ولا يغني من جوع !

  • بدون اسم

    1. لعله لا يخفى عليك من هم الذين يجعلون الكذب دينا، ويجعلون التقية أصلا من أصول مذهبهم؟.
    2. الذي يخاطب الناس بلغة "ما أريكم إلا ما أرى" هي إيران التي تريد فرض الثنائية المزدكية على الأمة الإسلامية، فإما أن تصفق لإيران، وإلا فأنت عميل للمشروع الصهيو صليبي!!! وهذا الموضوع يثبت بالأدلة والوقائع أن المشروع الصفوي والمشروع الصهيو-صليبي كثيرا ما يكونان في خندق واحد.

  • بدون اسم

    1. الرابط المشار إليه ليست للعربية، ولا للمواقع المشابهة لها، وإنما هو لموقع سوري.

    2. العربية تسير في فلك السعودية، والسعودية وإيران أصبحتا على نفس الخط في أكثر القضايا.

  • بدون اسم

    1. وهل الذين يقاتلون الحلف الصليبي الآن في العراق وسوريا، هم الشيعة؟.
    2. أكبر مذهب خياني في تاريخ البشرية هو مذهب الرفض الذي اعتنقته، فهل نسيت خيانات العبيديين والقرامطة والصفويين للأمة المسلمة؟.
    3. أكبر مذهب تكفيري في تاريخ البشرية هو المذهب الشيعي، الذي يكفر الخلفاء الراشدين وأمهات المؤمنين والصحابة المرضيين، ويكفر الأمة التي تتولى الصحابة، بل ويكفر الشيعة الذين لا يؤمنون بالإمام الثاني عشر.

  • بدون اسم

    1. إذا كانت إقامة الحدود وإلزام النساء بالحجاب، ومعاقبة السراق، إذا كانت هذه فضائل بالنسبة إليكم، فلماذا تهاجمون داعش إذن؟ هي أيضا تقيم الحدود، والناس في الولايات التي يسيطرون عليها يتركون محلاتهم مفتوحة ويذهبون إلى الصلاة ولا يخشون السرقة.
    2. تركيا أيضا، وفي ظلّ حكم الإسلاميين، استطاعت أن تتحول إلى قوة اقتصادية عالمية، وتنافس الدول الكبرى، فلماذا تكرهونها؟.

  • بدون اسم

    1. يبدو أنك أنت من يعيش في كوكب آخر، وإلا، هل بقي الآن من يدافع عن إيران بعد سقوط الأقنعة وتهاوي أوراق التوت؟.
    2. القواعد الأمريكية موجودة في دول الخليج، والكاتب لا يدافع عن دول الخليج فهي تعلن وتفاخر بعمالتها، ولكن الذي يحتاج إلى توضيح هو النفاق الإيراني.
    3. وماذا عن الفكر الشيعي، الذي يعد بحق أكبر مذهب تكفيري في تاريخ البشرية؟ وماذا عن المليشيات الشيعية في العراق وسوريا؟.

  • بدون اسم

    1. الكاتب لم يدافع عن دول الخليج، وقد حصرها في نفس البوتقة مع النظام الإيراني، فلماذا لا تقرأ المقال جيدا قبل أن تعلّق؟؟؟.
    2. السعودية لا تخفي عمالتها لأمريكا، فما الحاجة للحديث عمّا هو معروف ومتواتر؟.
    3. الإرهاب العالمي هو الإرهاب الصهيونيّ المتحالف مع الإرهاب الصليبيّ المتحالف مع الإرهاب الصّفويّ المتحالف مع الإرهاب النّفاقي.
    4. الجاهل بمجريات الأحداث هو من يحاول عبثا تغطية الشمس بالغربال والدفاع عن إيران رغم تبيّن تحالفها مع المشروع الصهيو-صليبي.

  • بدون اسم

    هذه الأكاذيب لا تنطلي على كل الناس.. ابن حسن نصر الله لم يمت في ساحات القتال، وإنما مات في مكان مشبوه، وقد تحدث عن هذه الحقيقة كثير من الباحثين.. لقد سطعت الشمس يا صديقي، وما عادت ينفع الغربال لتغطيتها.

  • بدون اسم

    المقال فيه الإشارة إلى أن إيران ودول الخليج في نفس الخط مع أمريكا، فلماذا لا تقرؤون قبل أن تعلقوا؟؟؟.

  • بدون اسم

    1. وماذا عن السلفيين الذين يقاتلون الحلف الصليبي-الشيعي-الأعرابي؟ هل هم أيضا منبطحون؟.
    2. إذا كان الشيعة مقاومين، فلماذا تمر طائرات التحالف فوق رؤوسهم في العراق وسوريا لتقصف غيرهم؟ ولماذا تعينهم لاحتلال اليمن؟.

  • الورثلاني

    يا اخي لا خوف من ايران اذا امتلكت السلاح النووي فعقلية الشعب الايراني -رغم خضوعه لدولة دينية- مثل عقليات الشعوب الاخرى المالكة لهذا السلاح الخطير. اما ان يقع السلاح النووي في يد السفاح المتفرعن صدام او في يد ابنه الذي يقتل الموظفين داخل قصر الجمهورية او في يد معمر القذافي او في يد اي من اولئك المصابين بداء البداوة العربية الذين يحولون شعوبهم الى قطعان من المذلولين المرتعدين فذلك خطر على الانسانية جمعاء.

  • بوخمخم

    انت على حق

  • سني

    انا مواطن عادي وسني وصلت للنتيجة التاليه وهي: ان الشيعه عقيدتهم زائغة لكنهم
    رجال و مقاومين وعندهم مبادئ اما اهل السنه ( الوهابية والسلفية و المديخلية )
    عقيدتهم صحيحة غير انهم رخاس و منبطحين وليس لهم مبادئ وولاؤهم لغير اوطانهم بل لدول البترودولار وقليلي عزيمة و كثيري كلام تغلب عليهم البلادة كما قال الامام الغزالي رحمت الله عليه ، الاخوان المسلمين اذكى واشجع من تلك النعاج

  • riad

    مع احترامي لرأيك استاذ وآراء القراء، فإن لايران الحق في البحث عن مصالحها وتحقيق مشروعها، ولا ننسى أن السعودية متحالفة مع محور الشر مند تأسيسها ولا أحد يشير إلى ذلك، دعونا من الخطاب السياسي عند مخاطبة عامة الناس

  • zinobell

    اظن ان للشيخ ابناء و هو يعرف معنى الولد و ان تفقد الولد و مع ذلك احب ان اذكره ان السيد نصر الله و لدرجة غباءه - ربما - ضحى بابنه هادي نصر الله في سبيل نجاح المسرحية المزعومة....هل يعقل ان يقوم عاقل بمسرحية احد ضحاياها اعز الناس اليه ...كان يمكن ان يبعثه الى افخم الجامعات كما يفعل امراء الخليج.......اسف لا استطيع ان اصدق هذه التفاهات

  • أبو رضا المعسكري

    أسهل ما في الأمر هو الاختباء وراء الدين لاضفاء نوع من القداسة. من دمر هده الأمة غير هدا الاسلام الوهابي المحشو بكل أنواع التخوين والتكفير لغير متبعيه. في بلدي الجزائر لولا اسلام أجدادي المتواتر لما حررت من دنس الكفار ولو كان منظروكم في دلك الزمان لقالوا لنا ان مقارعة الاستعمار غير جائز لعدم تكافأ القوة ولأثبتم دلك بكل أنواع الفقه التي اخترعتموها. الغريب أن كل الدول الاسلامية غير العربية تتقدم بخطى ثابة نحو المستقبل.مادا تقولون في ماليزيا هل هي كدلك اتحدت مع الصهاينة وأمريكا. والله حيرتمونا.

  • جزائري

    ايران هي الشر ذاته

  • mohamed

    لماذا لا يذكرنا الاستاذ بان كل دول الخليج عبارة عن امارات امريكية مصالحها من مصالح امريكا ؟
    لماذا لا يذكرنا الاستاذ بمعاهدة الباخرة كوينسي بين العاهل السعودي و الرئيس روزفلت و يذكر بنود المعاهدة؟
    ليس عيبا ان تسعى هذه الدول للبحث عن مصالحها لكن ان يعطوا غطاء ديني لافعالهم و يخرجوا لنا دجاليهم ليوهمونا و يستغبوننا و يستعملون الارهاب اداة لاجبار نا فهذا غير مقبول.
    يبدوا ان الكاتب بعيد عن الواقع اما لجهله لتاريخ و مجريات الاحداث و اما لتواطؤه مع الالة الارهابية العالميةو هذا خطير.

  • بدون اسم

    أخي.. قصة إخوة يوسف تنطبق تماما على الطائفية الإيرانية التي تتدثر بالأخوة الإسلامية لتغدر بأهل السنة، تأمّل ماذا قال إخوة يوسف: ((قَالُوا يَا أَبَانَا مَا لَكَ لَا تَأْمَنَّا عَلَى يُوسُفَ وَإِنَّا لَهُ لَنَاصِحُونَ (*) أَرْسِلْهُ مَعَنَا غَدًا يَرْتَعْ وَيَلْعَبْ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُون)).

  • جزائري

    جزاك الله كل خير.

  • mohamed

    يبدو أن الكاتب يعيش في كوكب اخر ز
    أين توجد القواعد الا مريكية ؟
    من أي بلدان دخلت أمريكا الى العراق ومن مول هدا الغزو؟
    من هي البلدان التى تربطها علاقات دبلوماسية و تجارية مع اسرائيل؟
    من اين جاء الفكر التكفيري الوهابي الدي يعتبر مرجعا لكل الحركات الارهابية{القاعدة,نصرة.........}؟

  • أبو رضا المعسكري

    قرأت في احدى الصحف الوطنية ربورتاجا عن ايران دكر فيه الصحفي أنه استغرب وجود صندوق زجاجي معلق في الشارع مخصص لجمع التبرعات فسأل أحد المارة ألا يمكن سرقته؟ فأجابه بأنه لا يوجد في ايران من يتحمل الاستغناء عن يده أما المرأة فهي تجوب الشوارع ليلا بدون تهديدات ولم نسمع أن مسؤولا عندهم أخد أموال الشعب وهرب بها الى أمريكا وبغض النظر عن معتقداتهم فهم يسيرون بلدهم بحكامة مستمدة من العدل.أما أشتون فقد رأيناها كلنا تضع الخمار لما زارت ايران . أرأيت صديقي قيمة من يعمل لمصلحة بلده. تابع ل ت رقم 25

  • بدون اسم

    وأي دين سوّل لك هذه العقيدة؟؟؟.

  • بدون اسم

    نعم السعودية من محور الشر. وماذا بعد.. إيران تتحالف مع أمريكا سرا، والسعودية تتحالف معها جهرا، وكلهما في الهوى سواء.

  • بدون اسم

    1. أحسنت.. إيران تستغل كل الظروف لصالحها، لأجل ذلك تحالفت مع المشروع الصهيو-صليبي فيما يسمى "الحرب على الإرهاب"، لأجل أن تطور نفسها برعاية غربية، لتتمّم الدور الذي بدأته إسرائيل في تفتيت الأمة الإسلامية وإلهائها.
    2. دول الأعراب صنعت مليشيات على المقاس الأمريكي، ولكنها فشلت على الأرض، وهي الآن تحارب مع أمريكا وإيران التنظيمات التي ترفض الولاء لأمريكا أو إيران أو للأعراب.

  • بدون اسم

    3. الإيرانيون ليسوا أذكياء وإنهم خبثاء، لأنهم يستغلون حسن الظن الذي يبديه تجاههم أهل السنة، ليصلوا إلى مآربهم الطائفية الضيّقة.
    4. لو هزم حزب الله إسرائيل، لما تجرأت على العربدة في سماء جنوب لبنان كما تشاء، ولو كانت تضمر له عداءً حقيقيا لاستغلت دخوله سوريا لتوجيه ضربات موجعة له، ولكنه حلف المصالح المشتركة كما قال "تريتا بارسي".

  • بدون اسم

    عدو عدوي -صديقي- ههههههههههههه

    اللهم اضرب الظالمين بالظالمين

  • بدون اسم

    كما قلت لك

    اعلام العربية واخواتها؟؟؟؟؟

    يا سيدي اعلام محايد ولو لمرة واحدة

  • بدون اسم

    نعم ما يأتي من عندكم هو عين الحقيقة وكل ما عدا ذلك فهو مسرحيات

    لا أريكم الا ما أرى

    قمت الديمقراطية التي قامت في ثورات الدول العربية

  • بدون اسم

    لا انت تكذب على التاريخ راجع مجازر الرئيس صدام حسين في حق الشيعة

    ويكفيه قتل باقر الصدر

    اتعرف كتاب اقتصادنا الذي يدرس في الجامعات؟

    اتعرف كتاب فلسفتنا الذي يدرس في الجامعات ؟

  • بدون اسم

    لا يا سيدي هو يتكلم طائفيا

  • بدون اسم

    أنا جزائري سني وأفتخر

    وتأكد اذا كنتُ شيعي لن أخاف منك

    هذه الفزعة التي تعتقدون انكم ستكممون بها أفواهنا

  • بدون اسم

    لا يا سيدي الحترم احترم عقولنا ولقد قرأت مقالك بعين مجردة -دون طائفيتيك المفضوحة- وبعقل علمي.

    ولا يوجد لا لوم لدول الخليج
    ولا لقطــــــــــ-نحن جزائريون حتى النخاع-ـــــــــركم

    ويكفيك مزايدة على القراءة الجزائرية الثاقبة والدقيقة.

  • بدون اسم

    سبحان الله الحقيقة هي أن حزب الله أصبح حارسا أمينا لحدوده، حدود لبنان. مالكم كيف تحكمون؟ لهذا أصبح الفرد الجزائري لا يؤمن البتة بكم لاستغبائكم لعقولكم وعقول الآخرين؟؟؟

    نعم حزب الله صادق مع نفسه ومع جمهوره لهذا فهو يتبرأ من عملية لا يقوم بها هو. أم عن عملياته النوعية فهو يفخر بها ويكفيه افتخارا بالعمليتين النوعيتين الأخيرتين وتبنيه لهما بكل اقتدار ولا خوف وهذا في حد ذاته قمة التحدي لأمريكا والكيان الصهيوني الذي عجزت دول البترول عن مجابهته.

  • بدون اسم

    1. إيران تخفي تقاطع مشروعها الصفوي مع المشروع الصهيو-صليبي، لخداع أهل السنة الذين يمثلون أكثر من 80 في المائة من المسلمين، ولأجل خداع قصيري النظر ممن تغريهم أوراق التوت الخادعة.
    2. المسلمون خدعوا بمسرحيات كثيرة عبر التاريخ، ولعل من أقربها عهدا: مسرحيات البطل القومي جمال عبد الناصر، ومسرحية ياسر عرفات، ومسرحية حافظ الأسد... (سيأتي على الناس سنوات خداعات، يصدّق فيها الكاذب ويكذب فيها الصادق، ويؤتمن الخائن ويخون الأمين، وينطق الرويبضة).

  • بدون اسم

    3. أنتم تتهمون داعش بأنها صناعة أمريكية، برغم هذه الحرب العاصفة التي تشن ضدها، بينما تصرون على الدفاع عن حزب الله الذي تمر الطائرات الصليبية فوق رؤوس جنوده وتتركهم يسرحون ويمرحون في سوريا، وتترك الحرس الثوري يتحرك بكل حرية في العراق؟؟؟.

  • أبو رضا المعسكري

    ايران ماضية في تطوير نفسها مستغلة كل الظروف حسب توقيتها وأنتم تنظرون لنا لاقناعنا بأن الأمر له علاقة بالمعتقد الديني أم تريد اقناعنا بأن دول الخليج المتآمرة والتي اتحدت مع الغرب لصنع التنظيمات الارهابية ودعمتها بالمال هي التي تدافع عن الأمة.كل الدلائل تثبت بأن الايرانيين أدكياء يضعون مصالحم فوق كل اعتبار ما منحهم القوة التي تفرض على الغرب معاملتهم بندية ليس مثل العرب الدين يتلقون الأوامر وينفدون بدون شروط حفاظا على عروشهم. حزب الله هزم اسرائيل أما داعش تحاول حرق الأسلام والمسلمين.

  • بدون اسم

    هذا الذي تتحدث عنه من مسرحيات إعلام التشبيح.

  • بدون اسم

    إيران ليست عدوا لإسرائيل؟!
    *****************
    يقول الصحفيّ الإسرائيليّ يوسي مليمان: " في كلّ الأحوال فإنّه من غير المحتمل أن تقوم إسرائيل بهجوم على المفاعلات الإيرانيّة، وقد أكّد عدد كبير من الخبراء تشكيكهم بأنّ إيران -بالرغم من حملاتها الكلامية- تعتبر إسرائيل عدواً لها، وأنّ الشيء الأكثر احتمالا هو أنّ الرؤوس النوويّة الإيرانية موجّهة للعرب " (نقلا عن لوس انجلس تايمز. جريدة الأنباء العدد (7931)).

  • بدون اسم

    النووي الإيراني؟!
    ***********
    الكلّ يذكر أنّ إسرائيل حينما أحسّت بخطر امتلاك العراق لسلاح نووي، قامت على الفور من دون الحاجة إلى التّهديدات الإعلامية، باستهداف موقع تموز الذي يحتضن المفاعل العراقي في 07/06/1981م (في عزّ انشغال العراق بردّ العدوان الإيرانيّ)، اعتمادا على المعلومات والصّور التي تلقّتها تل أبيب من وكالة الاستخبارات الأمريكية CIA.
    ولكنّ إسرائيل في المقابل عندما تعلّق الأمر بالنّوويّ الإيرانيّ، فضّلت اعتماد سياسة النّفَس الطّويل ولعبة القطّ والفأر؟!.

  • بدون اسم

    لافرورف يفضح الخطابات الإيرانية
    **********************
    ردا على سؤال يتعلق بتهديدات إيران بمحو إسرائيل من الخريطة، قال وزير الخارجية الروسية سرغي لافروف في تصريحات أدلى بها لمحطة إذاعة "كوميرسانت أف أم": "إنّني أعتبر ذلك مظهرا -إذا جاز القول- من باب التّصريحات البلاغية المتّسمة بالغلوّ في السّياسة الخارجية وبالذّات الرّامية إلى تحقيق مهام على صعيد السّياسة الداخلية، وليس الداخلية فقط بل المهام في العالم الإسلامي".

  • بدون اسم

    ... تابع
    يواصل الصحفي الصهيوني "عنار شيلو": "إنّ الخطاب المعادي لإسرائيل يمكّن نظام الملالي القاسي من صرف انتباه الجماهير عن مشكلاتهم الحقيقية وعن أزمتهم الاقتصادية وعن غلاء المعيشة الذي يرتفع إلى مستويات لا تحتمل، وعن القمع السّياسي وقتل المتظاهرين، وعن عدم وجود حرية... تساعد إسرائيل إيران، فهي تهدّدها، والتّهديدات بهجوم قريب هي زيت في إطارات نظام الملالي المتعثّر. وهي طوق نجاة تطرحه القيادة الإسرائيلية لإيران في آخر لحظة..".

  • بدون اسم

    إسرائيل وإيران حلف أبديّ!!!
    ******************
    كتب الكاتب الصهيوني "عنار شيلو" مقالا نشر في جريدة "هآرتس" الإسرائيلية بتاريخ 26/08/2012م، عنوانه (إسرائيل وإيران حلف أبديّ)، كان ممّا قال فيه: "إيران محتاجة إلى إسرائيل بصورة بائسة، فلولا وجود إسرائيل لاحتاجت إيران إلى إيجادها؛ فإسرائيل هي ترياق النّظام الإيراني، الذي يجب أن يُشترى، فهو باقٍ بفضله منذ سنين طويلة... يتبع.

  • بدون اسم

    الإيرانيون يفضحون أنفسهم
    ***********************
    في شهادة لـ"محمّد علي أبطحي" نائب الرّئيس الإيراني السّابق للشّؤون القانونية والبرلمانية، في محاضرة له ألقاها في ختام أعمال مؤتمر "الخليج وتحديات المستقبل" الذي ينظمه مركز الإمارات للدراسات والبحوث الإستراتيجية سنويا، قال بكلّ فخر واعتزاز: " لولا التّعاون الإيراني لما سقطت كابول وبغداد بهذه السهولة؛ لكنَّنا بعد أفغانستان حصلنا على مكافأة وأصبحنا ضمن محور الشرّ، وبعد العراق نتعرّض لهجمة إعلامية أمريكية شرسة ".

  • بدون اسم

    ... تابع
    ويضيف معدّ التّقرير " إنّ كلّ المنافقين العرب واليهود متّحدون على هذا الدّعاء وكأنّ الأسد مَلِكُ إسرائيل. علماً أنّ الشّعار الأجوف الفارغ الذي حمله الأسد الأب والابن حول "المقاومة" ما هو إلا ورقة تأمين لبقاء النّظام فقط، فالحكومة السّورية “الممانعة” لم تصدر حتى صوتاً مزعجاً في الجولان، بينما كانت مستعدّة لقتال إسرائيل حتى آخر لبناني، وإن لم تنفع هذه الخدعة فحتّى آخر فلسطيني ولِمَ لا؟! ".

  • بدون اسم

    بتاريخ 29/03/2011م نشرت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية تقريرا تحت عنوان (الديكتاتور العربيّ الأكثر تفضيلاً لدى إسرائيل على الإطلاق هو الأسد)، جاء فيه: " من المدهش أنّ اليهود يصلّون سراً من أجل أن ينجو نظام الأسد في سوريا "... يتبع.

  • بدون اسم

    يكفيك أن تكتب في قوقل: "رئيس الحكومة الليبية يلتقى مع المبعوث الشخصى للرئيس الإيرانى".

  • بدون اسم

    عصبيتك وقناعاتك المسبقة، هما من جعلاك تقول هذا، وإلا فإن المقال مدعم بالأدلة والوقائع المؤرخة.

  • بدون اسم

    الخبر نشر على عشرات المواقع الإخبارية.. خذ مثالا لذلك: http://www.all4syria.info/Archive/172766

  • Mesut

    يا أخي ايران حليفة لأمريكا في بعض المواقف لكنها في كل الأحوال لن تصل في حلفها الى درجة حلف السعودية ودول الخليج ،هل باستطاعتك أن تقول أن السعودية من محور الشر ،لا تدع الطائفية تعمي بصيرتك

  • بدون اسم

    بسبب مثل هذه المعلومات المعلوطة التي يبثها إعلام التشبيح، صرتم أسرى للحلف الصهيو-صليبو-صفوي.

  • بدون اسم

    صدام حسين في بداية أمره كان ظالما، وزع ظلمه بالعدل على العراقيين جميعا، بل لعله ظلم أهل السنة أكثر مما ظلم الشيعة، ووثق في كثير من الشيعة، فكان جزاؤه أنهم خانوه وخذلوه.
    وبعد الحصار، مال صدام كثيرا إلى الإسلام، ويكفيه شرفا أنه مات وشهادة التوحيد بين شفتيه، تحت وقع الهتافات الطائفية من عملاء أمريكا الذين يتظاهرون بالممانعة والمقاومة.

  • بدون اسم

    هو تحدث عن الوسطاء الشيعة الذين يتظاهرون بالممانعة، أما عملاء أهل السنة فأمرهم أظهر من أن يتحدث عنه.

  • بدون اسم

    وماذا كانت نتيجة الحرب الإسرائيلية مع حزب الله؟ ألم يصبح حزب الله حاميا وحارسا أمينا لحدود الصهاينة، وصار يتبرأ من كل صاروخ يطلق من الجنوب اللبناني، بل ويطارد من يطلق الصواريخ ويقدمهم للمحاكمة؟؟؟ حسن نصر الله نفسه قال بعد حرب تموز إنه لو كان يعلم أن الحرب ستؤدي إلى ما أدت إليه ما كان ليخوضها.

  • بدون اسم

    أنتم لا تتذكرون الحديث عن الطائفية حينما تعيث المليشيات الصفوية في دماء المسلمين في العراق وسوريا واليمن، ولا تتذكرون الطائفية حينما تصدح الحسينيات بلعن الخلفاء الراشدين وسب أمهات المؤمنين، وتتذكرونها فقط حينما ينبري أحد الكتاب لفضح ممارساتكم الطائفية؟؟؟. هل تريدنا أن نعامل الشيعة والمتشيعين بمبدأ "من ضرب خدك الأيمن فأدر له الأيسر"؟. لا والله.

  • بدون اسم

    المقال فيه إشارات واضحة إلى السلفية الموالية للسعودية، وإشارات أوضح إلى أن إيران تقف على نفس الخط مع أنظمة الخليج في تحالفها مع أمريكا.. اقرأ المقال جيدا قبل أن تعلق.

  • hassan

    والله ياكاتبنا العزيز هذا شيئ برتبة اليقين في ذهني دون أن أن استدل إلى أدلة ووشروحات , ضف إلى هذا فإن إيران من ثورتها أولا إلى الآن لم تقم لها قائمة إلى بعد أن وضعت يدها في كف الشيطان وإسرائيل أولا.

    مقال جيد شكرا

  • الحقيقة

    ياأخي، كل من يعرف حقيقة الشيعة يدرك يقينا أن إيران محور شر مستقل يذاته منذ نشأة هذا المذهب و شرهم لم ينقطع عن المسلمين و لو لحظة. إذا لا داعي لربط ضلالهم بالتواصل مع أمريكا.

  • سؤال للأستاذ

    أتمنى الجواب على سؤال فقط في هذا الموضوع.

    ما هو سر اخفاء ايران لعلاقاتها مع أمريكا واسرائيل؟؟؟

    ما هي الأهداف المرجوة من مسرحية عداء ايران لأمريكا واسرائيل والعكس؟؟؟

    مما تخشى ايران -وهي قوة في المنطقة- ؟؟؟ ربما من القوة العسكرية العربية؟؟؟

    لماذا تخدع أمم - الأمة الايرانية والامة الامريكية وأمم العالم- بمسرحيات يصل الأداء فيها الى القتل والهدم والبذل. وتكبر شعوب هذه الامم على كره بعضها البعض ؟؟؟

    الا اذا كانت هذه الملايين من الشعوب واعية بأدواها وهي تجيدها وتتقنها؟؟؟؟

    راسي حبس من هذه الأراء

  • المرجع من فضلك

    ... بدت إيران تأييدها لبرلمان طبرق والحكومة المنبثقة عنه،‮ ‬وأكّد ذلك المبعوثُ‮ ‬الخاصّ‮ ‬للرّئيس الإيراني‮ "‬حسين أكبري‮" ‬الذي‮ ‬قام بزيارة إلى مدينة البيضاء الليبية‮ ‬يوم الجمعة الموافق لـ‮ ‬07‮ ‬نوفمبر‮ ‬2014م...

    أين نجد هذه التصريحات؟

  • تحليل خيالي

    ... ‬وأبدت ميلا واضحا إلى الثورة المضادّة التي‮ ‬قادها عبد الفتاح السيسي‮ ‬على الرئيس المنتخب محمّد مرسي،‮ ‬ووقف المتشيّعون المصريون الموالون لإيران على الصّعيد نفسه..

    تحليل نفسي عصبي خيالي .... قلت ماشئت

    يا أستاذ يا فاضل تكلم بدارسة علمية ويكفيك من الأحكام العصبية

    أين هي معطياتك أين هي الدراسات والاحصائيات المعتمدة، أي منهج اعتمدت؟؟؟؟

    حشومة عليك. راهم اكاديمين يقراولك

  • من أين لك؟

    ...عاد نائب وزير الخارجية الإيرانيّ‮ ‬حسين أمير عبد اللهيان،‮ ‬ليذكّر به المجتمع الدّوليّ،‮ ‬حينما حذّر بتاريخ‮ ‬11‮ ‬أكتوبر‮ ‬2014‮ ‬من أنّ‮ ‬سقوط نظام الأسد على‮ ‬يد تنظيم‮ ‬‭"‬داعش‮" ‬من شأنه أن‮ ‬يقضي‮ ‬على أمن إسرائيل‮!‬...

    نتمنى على الاستاذ ان يذكر لنا مرجع هذه المعلومة القيمة فهي بوزن الذهب.

    نحن ننتظر ونتمنى أن لا يكون مرجع المعلومة قناة العربية وأخواتها

  • استغباء

    .. بأنّ‮ ‬الإسرائيليين‮ ‬يصلّون سرا حتى لا تُسفِر عن سقوط بشار الأسد ...

    على حد علمي أن جرحى المعارضة هم الذين يعالجون في -اسرائيل- .....ولا هذي ثاني مسرحية

  • سؤال وفقط؟

    ... ‬في‮ ‬إسقاط نظام الرّئيس الرّاحل صدّام حسين‮.‬

    نتمنى من الأستاذ أن يقول لنا رأيه في الرّئيس صدّام حسين ونظامه.

    دون تقية.

  • سؤال وفقط؟

    ‬... وسبقتها اتّصالات كثيرة بوساطة‮ "‬الموالي‮" ‬المزدوج لإيران وأمريكا‮ "‬نوري‮ ‬المالكي‮" ‬ومن بعده رئيس الوزراء‮ "‬حيدر العبادي‮"‬،‮ ‬وأخرى بوساطة المرجع الدينيّ‮ ‬العراقي‮ ‬المشهور علي‮ ‬السيستاني ...

    لماذا لا يذكر الأستاذ الفاضل بعض الوسائط السنية والمعروفة؟؟؟؟

  • العين الطائفية

    تمنينا من الاستاذ الفاضل لو أحصى ولو مرة واحدة عيوب فقهاء وعلماء وحكام أهل السنة -بما أنك تحب التكلم طائفيا- هذه العيوب التي واضحة جليا ولا يُخفُونها وموثقة من ولاء لأمريكا واسرائيل واتباعهم من الكفار ويلومهم ويوجههم ويفتي في حقهم. بدل الالتفات الى الآخر -الشيعة- ويحاول شيطنتهم واظهار -ما أخفوه- بذكاء حاد، ويحكم بعدائهم لأمريكا بالمسرحية -وهي قمة الذكاء ألا ترون معي- ومسرحية هي الحرب بين حزب الله -الشيعي- واسرائيل تلكف الجانبين ملايير الدولارات وألاف القتلى والجرحى لهذه هي دائما مسرحيات ناجحة.

  • بدون اسم

    إذا على حسب تحليلك هذا؛ فالسعودية والكويت وقطر والإمارات،... هذه الدول كلها على الحق ما دامت تقف ضدّ داعش؟ هل توافق على هذا؟.

  • جزائري وأفتخر

    هذه الاتهامات الفارغة لا تقدم ولا تؤخر شيئا فيما يتعلق بالحقائق المطروحة في المقال.

  • جمال

    يبدو أنك داعشي لذلك أنت منزعج ممن يقف ضد هذا التنظيم الإرهابي، فالمتعاطف يا سيدي مع الإرهابيين في العراق وفي سوريا وفي ليبيا معناه يمتلك الاستعداد ليكون إرهابيا في الجزائر.

  • Khaled

    Excellente analyse. Merci.

  • سليم

    اضافة لما ذكرتم مشكورين فنظرة الى تاريخ الدولة الصفوية و هي تتامر مع القوى الصليبية الغربية في القرنين الخامس عشر و السادس عشر على دولة الخلافة التركية و الوثائق التاريخية تثبت ذلك يبين ان هذه الدولة الشيعية الطائفية ليس لها عدو الا اهل السنة ... وقد فضحتهم ثورات الشعوب المقهورة فاذا ايران في صف الاستعمار و الفراعنة و الطوغيت حربا على الشعوب المسلمة التي تريد تقرير مصيرها ... وانكشفت خياناتهم و اكاذيبهم انهم الى جانب المستضعفين و في صف الحسين ... تبا لهم

  • زين الدين القسنطيني

    لافض فوك الاستاد المحترم سلطان .....بارك الله فيك على هدا المقال الدي حققت فيه ودققت وفضحت ووضعت من خلاله النقاط على الحروف ....صحيح ان ايران تحالفها مع امم الكفر ضد الاسلام واهله مند امد بعيد ولا يخفى على كل عاقل ......نتمنى ان تكثر من كتاباتك استاد فنحن من المعجبين بك كثيرا ياحفيد ابن باديس