الأربعاء 19 فيفري 2020 م, الموافق لـ 24 جمادى الآخرة 1441 هـ آخر تحديث 22:20
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

جانب من اللقاء بين الرئيسين

أعلن رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، الأحد، عن اتفاق مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان حول إقامة تنسيق دائم بين البلدين بشأن الأزمة الليبية والعمل على تنفيذ نتائج مؤتمر برلين.

وأكد تبون في ندوة صحفية عقب محادثات مع أردوغان “لنا اتفاق تام على أن نتبع ما تقرر في مؤتمر برلين ونسعى للسلم والتنسيق اليومي حول المستجدات”.

وفي الشق الإقتصادي أكد تبون بأنه اتفق مع نظيره التركي على الرفع من حجم التبادلات بين البلدين إلى “ما يفوق الخمسة ملايير دولار، قريبا جدا”، مشددا على أهمية التواصل الثنائي في المجالات ذات الصلة بالقطاعات التي تهم الشباب على وجه أخص.

وأشاد رئيس الجمهورية بالمكانة الاقتصادية التي أضحت تحتلها تركيا التي تحولت اليوم إلى “دولة قوية اقتصاديا ومن أقوى الاقتصاديات الموجودة حاليا خارج الاتحاد الأوروبي”، حيث “بنت اقتصادها على المؤسسات الصغيرة و المتوسطة”.
وأكد الرئيس تبون أنه اتفق مع الرئيس أردوغان على ارساء “تواصل يومي” بين الوزراء الجزائريين ونظرائهم بتركيا، “حتى لا نترك أي مجال لسوء التفاهم”.

كما أعلن  بأنه منح موافقته على أن تقوم تركيا باقتناء أرض من أجل بناء سفارة جديدة بالجزائر، مع فتح مركز ثقافي تركي بالجزائر ومركز اخر للجزائر بتركيا.

ومن جهة أخرى، أكد رئيس الجمهورية قبوله دعوة الرئيس أردوغان لزيارة بلاده.

ووقع الرئيسان على إعلان مشترك لتأسيس مجلس تعاون رفيع المستوى بين الجزائر وتركيا.

من جانبه قال الرئيس رجب طيب أردوغان، إن إن الاستثمارات التركية هناك بلغت 3.5 مليارات دولار .

واعتبر أن هذا الرقم من الاستثمارات “يعبر عن ثقة المستثمرين الأتراك بالجزائر”.

وبشان الأزمة الليبية أكد الرئيس التركي إن “النهج الذي يكافئ المعتدي ويعاقب المؤيدين للمصالحة والسلام هو نهج سيقود ليبيا إلى الكارثة”.

وأكّد الرئيس التركي على ضرورة “عدم السماح بتحويل ليبيا إلى ساحة للتنظيمات الإرهابية وبارونات الحرب”.

وشدد على أن تركيا “ستواصل البقاء إلى جانب أشقائها الليبيين بكل إمكاناتها المتاحة”.

وأضاف: “سنواصل العمل من أجل وقف نزيف الدماء في ليبيا”.

رجب طيب اردوغان عبد المجيد تبون ليبيا

مقالات ذات صلة

600

12 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • TADAZ TABRAZ

    اتفاق جزائري-تركي على التنسيق الدائم بشأن الأزمة الليبية .. كيف يمكن التنسيق بين موقفين متناقضين حول أزمة واحدة الا وهي الأزمة الليبية أي بين موقف جزائري محايد وموقف تركي مؤيد لحكومة السراج وكيف يمكن التوفيق بين موقف الجزائر الذي ينادي بحل سلمي ليبي ليبي الرافض للتدخلات الأجنبية وموقف تركي أرسل مرتزقته وأسلجته وطائراته الى طرابلس … أمر حق عجيب

  • محمد☪Mohamed

    ركزتُ على الأزمة الليبية , لكن الوفد تاع رجال أعمال ماذا يريدون , حليب بقرة ولا تعاون إقتصادي.
    واعر أردوغان في Les Affaires
    أعتقد تركيا تريد ترجع أول مستثمر أجنبي , الصين غير صادقة مع الجزائر مقارنة إسثثمراتها في إفريقيا , مصر مغرب إلخ. .

  • سعيد

    لماذا التنسيق معه وهو دخيل على القارة الافريقية. لا يأتي خير من هؤلاء

  • علي بابا

    موقف الجزائر شبيه بموقف فرنسا الاقوال في جيهة و الافعال في جيهة اخرى

  • ملاحظ

    وهل من تنسيق من دولة شاركت مع ناتوا في قصف ليبيا ودعمت الخراب العبري لاسقاط النظام قذافي ؟ هل من تنسيق مع دولة مولت سريا دواعش بعد ان خربت الدول بسوريا وليبيا ؟ ،…قبل خراب العبري كنا نذهب لسوريا لاقتناء السلع السورية ارقى وبجودة اعلى من توركية، في ايام قذافي كنا نشتري السلع حزائرية ارخص ثمنا من عندنا وسلعهم محليا الصنع ذات الجودة, قولوا بالله عليكم اين نشتري السلع اليوم اليس تركيا؟ اول مستفيد من الخراب عبري هي بالخصوص تركيا…لقد ربطت تركيا اتفاقيات اقتصادية مع نظام قذافي سابقا…هذا اردوغان ينطبق المثل عليه “هو يقتل الميت ويحضر جنازته”

  • djazairi elghorba

    اردوغان شخص جد مغرور “مصاب بمرض جنون العظمة” فيجب الحدر منه

  • سي الهادي

    الصدق والجد وحسن النية في المساعي الخيرية هي السمات المستخلصة من لقاء الرئيسين ، ربي إيوفقهم لما فيه الخير للجميع

  • أستاذ متقاعد

    التاريخ شاهد بأن العثمانيين ارتكبوا مجازر لا تعد ولا تحصى في كل الأقطار العربية والاسلامية على مدى قرون من الزمن ( من القرن 15 الى القرن 20 ) والنهاية أنهم سلموا هذه الأقطار في طبق من ذهب لكل من فرنسا وبريطانيا خلال القرن 19 وبداية القرن 20 ورغم ذلك لا يزال بعض المغفلين يقرأون التاريخ بشكل مقلوب متجاهلين أن من يقرأ الماضي بطريقة خاطئة سوف يرى الحاضر والمستقبل بطريقة خاطئة أيضاً

  • الجزائري

    جميل … نتمنى أن يستمر رئيس الجمهورية في هذا النهج لجزائر خاصة التعاون الاقتصادي .. تركيا -المانيا-إيطاليا بداية موفقة … الدول الانتهازية مثل فرنسا أصبحت تطلب الصفح وتتودد للجزائر لأنها أحست بالخطر من قيام ثورة اقتصادية في الجزائر …

  • مسحوق

    للمعلق 9 : تتحدث عن ثورة اقتصادية في الجزائر. وتتجاهل أن الثورة الاقتصادية تحتاج الى ظروف مواتية وبيئة مناسبة لا تتوفر عليها الجزائر بل الى شروط عدة لا تتوفر في الجزائريين شعبا وحكاما أو بالأحرى الجزائر لا تتوفر على شروط الثورة الاقتصادية بل تتوفر على عوامل ومسببات التخلف وفي جميع المجالات : الكسل والتطفل والتحايل والفساد والغش والنفاق والجهل والتطرف وعدم احترام الوقت وقلة الكفاءة وقلة النزاهة ………….. وما خفي أعظم

  • atta

    الاتراك حقنوا الدماء اليبين لولا هم ماوضعت الحرب اوزارها اين العرب الذين بقوا يتفرجون في ليبيا منذ سنة من الحرب

  • جزائري حر

    مانعرف وقتاش يجي الميكرو(ماكرون)

close
close