الخميس 22 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 14 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 11:55
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أرشيف

قالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية المصرية، إن الجامعة العربية ستعقد اجتماعاً على مستوى وزراء الخارجية، الخميس، بطلب من السعودية لبحث العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني.

وشيع سكان قطاع غزة، الثلاثاء، 60 شهيداً ارتقوا، الاثنين، بنيران قوات الاحتلال الإسرائيلي، في أدمى يوم في القطاع خلال سنوات في احتجاجات على الحدود تزامنت مع افتتاح الولايات المتحدة سفارتها في القدس.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن مصدر دبلوماسي عربي لم تذكر اسمه قوله، إن الاجتماع يهدف “لمواجهة العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني والتحرك لمواجهة القرار غير القانوني الذي اتخذته الولايات المتحدة الأمريكية بنقل سفارتها إلى مدينة القدس المحتلة”.

ومن المتوقع أن تعقد الجامعة العربية اجتماعاً، الأربعاء، على مستوى الممثلين الدائمين.

المصدر: رويترز

https://goo.gl/eaaxTF
الاحتلال الإسرائيلي جامعة الدول العربية فلسطين

مقالات ذات صلة

  • قاطعاً الطريق على مرشح روسيا

    انتخاب مرشح كوريا الجنوبية رئيساً للإنتربول

    قالت منظمة الشرطة الدولية (الإنتربول) على موقع تويتر، إنها انتخبت الكوري الجنوبي كيم جونغ يانغ، الأربعاء، ليكون رئيسها المقبل. وكان كيم جونغ يانغ رئيساً بالوكالة للإنتربول…

    • 263
    • 0
11 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • ملاحظ

    ككل مرة عندما تحدث المجازر والمحرقة في حق شعب مضطهد عزل بيدي الصهاينة الغاشمين، تتحرك الاعراب مستلمة ولتنظيم مسرحية تسمى الاجتماع طارئ كسخرية واهانة للقضية الفلسطينية، جلهم خذلوها وكالعادة ستدور في هذا الاجتماع بالكلام الفارغ لساعتين فقط وكلهم سيقولون سندعم القضية الفلسطينية وتستنكر ووووو في الاخير يخرج البيان تدين المجازر الاسرائيلية ضد الفلسطينين شفهيا وانتهى الامر، وسيخرجون ينفضون ايديهم هؤلاء المنبطحة الاعراب باجتماعهم فاشل في جامعة العرب العبرية، بتصفيق من ترامب ونتياهوا،،،،

  • العباسي

    للبحث عن العدوان او مباركته كفانا نفاق والله ياحبذا ديرو اجتماع من مع فلسطين ومن مع اسرائيل هاكدا تضهرو انكم لستم منافقين كونو صادقين لمره واحده واش من جامعه مباشره بعد كذب و تهمة المخرب لنا مباشرة كان الدعم لحليف اسرائيل المخرب من هاد الجامعه واقسم انهم معضمهم يعرف انها كذب

  • سمير

    اتمنى من الجزائر ان تخرج من الجامعة العبرية

  • ابوعمر

    اجتماع نساء نتانياهو وليبرمان…

  • الحقيقة

    اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب . من أجل البكاء والدعاء لليهود بالإنقراض كما كان العرب والمسلمون قاطبة يفعلون منذ مجيء اليهود الى فلسطين وفي أحس الأحوال التنديد بعد طلب رخصة من سيدهم ترامب

  • raid

    لماذا يجتمعون انهم مثل الذي يقتل القتيل ويمشي في جنازته تبا لكم الى يوم الدين ** وحاوي في مكة يدعو الى دمشق ان حصرت غزة وضاعت القدس انهم جبناء وعبيد **وكما قال ترامب لا تشتري حاكما عربيا الا والعصا معه انهم لانجاس مناكيد** الشعوب العربية تريد مقاطعة امريكا سياسيا واقتصاديا فقط لانها العدو الحقيقي ولولاها لماكانت دولة اسمهااسرائيل

  • TABTAB

    لبحث العدوان الإسرائيلي على الفلسطينيين
    اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب .. ومنذ 1948 والعرب يجتمعون لكي يتعانقون ويتبادلون القبلات وينادي بعضهم لبعض بالإخوة والأشقاء … كل هذا طبعا في العلن وأمام الكاميرات ثم يأتي الدور للمؤامرات والدسائس بعضهم على بعض ثم للنفاق والفضائح وأخيرا للإنبطاح والركوع أمام الكبار كسيدتهم إسرائيل والولايات المتحدة والتغول والغطرسة أمام الضعفاء كالأقليات التي تعيش في الدول العربية والمعارضة على قلتها إن وجدت في بعض الدول طبعا وكل هذا تحت الطاولة وفي الخفاء . وهاهم العرب لمن لا يتقن خباياهم كبيرهم وصغيرهم حكامهم ومحكوميهم ومنذ نعومة أضافرهم

  • dfich

    اجتماع طارئ في جامعة مزبلة التاريخ.
    اجتماع طارئ للندب والوقوف على الاطلال في بلد امون.
    اتمنى من الصحافة ان لا تخبرنا بهذا الندب. ولا نحتاجه.

  • محمد ب

    صلاح الدين قبل أن يقاتل العدو لينتصر عليه قضى على الذين يحملون الخنجر المسموم من الخلف.

  • بوعلام

    بل اجتماع النفاق وضراير ترمب وناتانياهو عند السيسي الذي يخنق ويغلق على غزى بل وقتل منهم ويقول بصريح العبارة لليهود العيش بسلام ونحميهم ومع البحريني الذي قال لليهود الحق في الدفاع عن انفسهم من الغاصبين الفلسطينين او مع ال سلول واخوانهم في الامارات في اليمن عندهم سلاح مشاء الله وفي ليبيا لدعم الخائن حفتر وفي فلسطين يدعمو ترامب ومن ثم الصهاينة بالمال العربي من بطرول ومداخيل الحج والعمرة

  • bechar saoura

    اشتاقوا الى جعل صورة تدكارية وجماعية معا في اخير الاجتماع كي يحتفضون بها في الالبومات وتبقى كالبكاء على الاطلال على مدى حياتهم كي يتدكرونها مرة على مرة

close
close