السبت 26 سبتمبر 2020 م, الموافق لـ 08 صفر 1442 هـ آخر تحديث 22:06
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

تولي النساء أهمية بالغة لجمال بشرتهن ونضارتها، غير أن فئة أقل هي التي تهتم بعناية وتنقية البشرة والحفاظ عليها، فيما تعتقد أخريات أنه يمكن التخلي عن القيام بهذه المهمة بشكل دوري، من دون التعرض للضرر. الشروق العربي، استشارت خبراء التجميل بهذا الخصوص، وجمعت لك أهم مراحل تنقية البشرة، كما يفعل المختصون.

 تشير أخصائية التجميل بمدرسة اليد الذهبية إلى الضرورة البالغة، التي لا غنى عنها في إعطاء البشرة جانبا من العناية والتنقية العميقة، وفق برنامج أسبوعي ثابت. وتنوه إلى أنه حتى أطباء الجلد وجراحو التجميل يوصون بأهميتها، إلى درجة إدراج هذه العملية كواحدة من الخدمات الضرورية في عياداتهم، وإجبار خضوع المريضة إلى حصتين أو أكثر، قبل بدء أي نوع من أنواع العلاجات أو التجميل. كما ينصح أخصائيو الجلد بعدم التوقف عن عملية تنقية البشرة والعناية بها، حتى بعد انتهاء العلاج، وتشافي الجلد من الأضرار التي يعاني منها.

هناك بعض أنواع البشرة التي تتعرض تلقائيا إلى الأكسدة، والإفراز المفرط للدهون. هذه الأخيرة، تتسبب في العديد من المشاكل غير المرغوب بها من قبل النساء، (على غرار: النقاط السوداء، الحبوب..). وتظهر المشكلة عندما تبدأ البشرة في إفراز دهونها، بينما لا تنتبه السيدة إلى ذلك، وتستمر في وضع المكياج على الطبقة الدهنية، وتتعرض للشمس، والغبار، ثم تعود في المساء لتنظف وجهها فقط باستعمال مزيل مكياج، قد يكون زيتيا ليؤزم الوضع، ويحفز أكثر المسام لإطلاق إفرازاتها.

مراحل العناية وتنقية البشرة

لا يجب أن تتوقف السيدات عن العناية ببشرتهن في حال كن لا يملكن المال أو الوقت لزيارة مراكز التجميل.. هذا ما أوصت به خبيرة مدرسة اليد الذهبية. فالعملية سهلة وبسيطة، ويمكن القيام بها منزليا وبمفردك:

أولا: غسل الوجه بالماء والصابون، الأفضل أن يكون مخصصا للبشرة الدهنية، البدء بتعقيم البشرة بوضع قطرات من الكحول الطبي، المخفف بالماء أو أي سائل معقم على دائرة قطنية، وفي حال عدم وجودها، تبيح الخبيرة استعمال الحليب العادي لتنظيف البشرة.

ثانيا: تعمل تقشيرا للبشرة، بطلاء المقشر على شكل طبقة متساوية رقيقة، وتنتظر حتى يجف، وبحركة دائرية ومن أسفل نحو الأعلى يمكنها التخلص من الجلد الميت، وكبديل للمقشرات الموجودة بالصيدليات ومحلات بيع مواد التجميل، دائما تنصح الخبيرة باستخدام السكر الخشن وقطرات من الليمون بالطريقة الاعتيادية للتقشير، ثم فرك السكر بعد أن يجف، ليعمل الليمون كذلك على تفتيح الأماكن الداكنة.

ثالثا: مرحلة البخار، يمكن الاستعانة بقدر أو أي إناء به ماء لوحده أو مع بعض الأعشاب المنظفة، وبعد الغليان، تضع السيدة منشفة نظيفة على رأسها، بحيث يمكنها تغطية المساحة بين الوجه والقدر بعد رفعه عن النار، لحبس البخار الدافئ، وتوجهه مباشرة إلى الوجه، بعد الشعور بالمسامات مفتوحة، يجب مسح الوجه.

رابعا: نزع الرؤوس السوداء والتكتلات الدهنية، التي تكون بيضاء في البداية، قبل أن تتحول إلى سوداء، ثم في حال عدم انتزاعها تتحول إلى ثقوب تكبر وتتوسع مع الوقت، بفعل تراكم الدهون. يستحسن استعمال الأداة المخصصة، المعروفة بـ: (تيغكوميدون) ذات الحواف غير المدببة، وفي غيابها، يمكن استخدام قطنتين معقمتين، والضغط على النقاط حتى التخلص منها جميعها.

خامسا: تدليك الوجه، مرحلة مهمة بعد تنقية البشرة.

تنصح خبيرة التجميل بمدرسة اليد الذهبية جميع السيدات بعدم إهمال هذه العملية، خاصة في فصل الصيف، حين يتسبب العرق في أذية البشرة، كما تفعل أشعة الشمس والغبار والكثير من العوامل الخارجية.

البشرة التجميل مدرسة اليد الذهبية
600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close