الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 13 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 22:16
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

شل، الخميس، مواطنو بلدية تاكسلانت دائرة أولاد سي سليمان ولاية باتنة، حركة النشاط بالمدينة، حيث أغلقوا المحلات التجارية والطرقات ومقر البريد والبلدية، احتجاجا على قضية الشاب سلطان.ح، الذي توفي ساعات بعد خروجه من مقر فرقة الدرك الوطني التي اقتيد إليها بعد احتكاك مع دركي أمام مقر البلدية، يوم الفاتح من نوفمبر 2018 المصادف للذكرى المخلدة للثورة.
وكانت عائلة الفقيد اتهمت خلال الوقفة الاحتجاجية عون درك بالتعامل الفظ مع الموقوف الذي قضى ليلة داخل مقر الفرقة قبل خروجه نحو المنزل، حيث ذكر لعائلته أنه تعرض لمعاملة سيئة فتم تحويله نحو مستشفى علي النمر مروانة، أين لفظ أنفاسه هناك. وكان تحريك العائلة لشكوى دفع وكيل الجمهورية لدى محكمة مروانة إلى طلب إجراء تشريح الجثة لتحديد سبب الوفاة، واتخاذ التدابير القانونية اللازمة في حال إثبات وقوع عملية ضرب مفضية لوفاة الشاب، أو غلق الملف في حال عدم وجود علاقة بينهما.
وكان السكان أكدوا الخميس خلال حركتهم الاحتجاجية الشاملة أن جهات تسعى للتغطية على نتائج التشريح الطبي دون تحديد هويتها، ملوحين بتصعيد الأوضاع في حال ثبوت التلاعب في الخبرة النهائية. وتشهد منطقة تاكسلانت أجواء متوترة منذ الخميس على ضوء هذه القضية، علما أن المتوفى شاب يبلغ من العمر 26 سنة وهو عسكري سابق أنهى خدمته قبل عدة أسابيع من مفارقته الحياة.

https://goo.gl/YFAztp
احتجاجات باتنة وفاة

مقالات ذات صلة

  • نقابة "الجوية الجزائرية" ترد على الاتهامات

    كلّ الطائرات تخضع لمراقبة تقنية صارمة وفقا لمعايير عالمية

    أكدت نقابة الجوية الجزائرية التابعة للاتحاد العام للعمال الجزائريين على أن الطائرات التابعة لشركة الخطوط الجوية الجزائرية تخضع لمراقبة تقنية صارمة طبقا لمعايير الأمن والسلامة…

    • 967
    • 1
  • تحسبا للانتخابات الرئاسية المقبلة

    إجتماع هيئة التنسيق لأحزاب التحالف الرئاسي

    عقدت هيئة التنسيق لأحزاب التحالف الرئاسي الأربعة، الاحد، المتمثلة في حزب جبهة التحرير الوطني, التجمع الوطني الديمقراطي, الجبهة الشعبية الجزائرية، تجمع أمل الجزائر بالجزائر العاصمة…

    • 326
    • 1
5 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • جزائري أصيل

    قنصليات السعودية تحولت إلى مسالخ والمؤسسات الرسمية الجزائرية تحولت إلى مذابح !
    أليس هذا هو الإرهاب بعينه ؟!

  • العدالة لسلطان

    كيف يقرأ الكثير من الجزائريين مثل هذا الخبر ويمرون عليه مرور الكرام، الله يرحم الشاب ويصبر العائلة المحترمة، علينا جميعا التحرك فيد الظلم التي طالت سلطان طالتنا جميعا وستعيد الكرة إذا ما سكتنا عن مثل هذا المنكر، كما الحكومة تقتل الشعب بتفقيره يقتله الأمن بعصيه بعدما تحرش به. الفاتح من نوفمبر كان درسا لأسيادكم يا من حكمتمونا بظلمكم سنينا طويل وسيصبح درسا لكم قريبا.

  • الشيخ عقبة

    عزة نفسية أهل البوادي الجزائرية وخاصة تلك المنطقة وكرامتهم أغلى من حياتهم ، المس بكرامتهم بأية طريقة كانت تكون أكثر وقعا من رصاص الإرهاب ، إن تعرض المتوقى لإهانة متعمدة يكون المرتكب لفعل الإهانة قابل للأتهام بجرم الأعتداء المؤدي إلى الوفاة دون قصد إحداثها ( من المعروف على مصالح الأمن الجزائرية عدم تسترها على وقائع نعنيف المواطن حتى لفضا ، إذ حدث وقدم عناصر أمن قاموا بأفعال مسيئة داخل العمل وخارجه وادينوا بعقوبات مشددة ) الله يرحم المتوفى ويرزق ذويه الصبر والسلوان .

  • نور الدين

    قضى كل هذه المدة لأنه احتك مع دركي امام مقر البلدية؟ ومن هو الدركي حتى يعطى كل هذه الصلاحيات بأن يسجن شابا لمجرد أنه احتك به؟ ما هذا الكبر والتضخم والاستبداد والجنون التي يعيشها الكثير ممن يشتغلون في مؤسسات الدولة؟ اتقوا الله وتواضعوا، فسيأتي اليوم الذي لا ينفعك فيه لا الرتبة ولا الوظيفة ولا اللواء الذي تعول عليه في ظلمك وجورك …………

  • الشيخ عقبة

    ليس أحتكاكا عرضيا بدركي كما جاء في المقال إنما المتوفى وقبل دقائق من رفع العلم الوطني بمناسبة اول افريل بينما كان في حالة هيجان بسبب البمالفة في تناول مهلوسات وخمر – حسب روايات بعض شهود عيان – كانوا حاضريين في عين المكان وقت الواقعة إذ أخذ في اللتلفض بعبارات مقرفة ويتهجم على الحضور مما أثار البلبلة في وسط الحضور ودفع عناصر مصلحة الدرك إلى أقتياده إلى مقر فرقة الدرك حتى يتلاشى مفعول المخدر وهو إجراء معمول به قانونا ويدخل ضمن حماية الأشخاص والأمن والنظام العام وسبب وفاته كان بفعل تاثير المخذر غير أن بعض المنحرفين حاولوا أستغلال الفرصة لإثارة البلبلة .

close
close