الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 06 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 22:31
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

دفعت العديد من الملفات ذات الصلة بالتنمية المحلية شباب بلديتي المنيعة والمنصورة بولاية غرداية إلى الشارع، وهذا من أجل الاحتجاج والمطالبة بمعالجة الملفات العالقة، التي أضحت قنابل موقوتة تهدد استقرار السكان، وفي مقدمتها ملفا الشغل والسكن.

نظم العشرات من البطالين ببلدية المنيعة، صباح الثلاثاء، وقفة احتجاجية أمام البلدية لمطالبة السلطات المحلية بتوفير مناصب الشغل، والالتزام بوعودها المتعلقة بفتح تحقيق حول التجاوزات التي تشهدها بعض الشركات البترولية في المنطقة، حاملين شعارات بها “حرقتم أحلامنا، وكرهنا الوعود الكاذبة، شباب المنيعة محقور”، وهذا ما يعكس استياءهم الشديد من التماطل في اتخاذ التدابير اللازمة.

وأوضح الأمين الولائي للمنظمة الوطنية لترقية الشباب والشغل مصطفى بورني لـ “الشروق” أن السلطات المحلية لم تلتزم بوعودها في معالجة ملف الشغل، بعد عدة مرات من الاحتجاجات والمراسلات، التي لم تأت بالجديد، ما اضطر البطالين إلى الخروج إلى الشارع، مضيفا أنه سيعقد اليوم الأربعاء اجتماعا بعاصمة الولاية، بحضور مختلف الأطراف المعنية بملف التشغيل، للبحث عن سبل حل هذا الانشغال، الذي أرق نحو 1200 بطال، في ظل التجاوزات الخطيرة- على حد تعبيره- من طرف الشركات النفطية في خرق قانون التشغيل. وجاءت هذه الجلسة استجابة لثلاث مراسلات تطالب فيها المنظمة الجهات الوصية بعقد جلسة حول الموضوع.

وفي سياق متصل، قام صباح الإثنين شباب بلدية المنصورة بمسيرة احتجاجية، انطلاقا من حي عين لفصايق إلى المنصورة الجديدة، عبر الطريق الوطني رقم واحد في مسافة 03 كلم؛ من أجل المطالبة بمناصب العمل، السكن، الاستثمار الفلاحي، وفتح وكالات الخدمات المختلفة، وكذا التهيئة الحضرية، حيث رفع المحتجون عدة شعارات، كما تم حرق بعض العجلات المطاطية، تعبيرا عن سخطهم الشديد لحالة التهميش التي يعانون منها.

وحسب مراسلة تحصلت عليها “الشروق”، فقد أبلغ أمس شباب بلدية المنصورة رئيس الدائرة أنه في حالة عدم استجابة السلطات المحلية لمطالبهم سيقومون بغلق الطريق الوطني رقم واحد يوم الاثنين المقبل، وهي مهلة كافية أمام المسؤولين لإيجاد حلول مرضية، كما يطالبون أيضا والي غرداية ببرمجة زيارة ميدانية عاجلة، للوقوف شخصيا على معاناتهم، والاستماع إلى انشغالاتهم، كما يحثونه أيضا على التدخل لمساعدة الإدارة المحلية في حل المشاكل العالقة، قبل أن تتفاقم الأمور أكثر مما عليه الحال.

https://goo.gl/CGeCBV
الاحتجاجات التنمية المحلية غرداية

مقالات ذات صلة

7 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • بالحبيب

    هل هؤلاء يريدون ايصال رساءلهم الى السلطات ام الى المستعملي الطريق ؟؟
    الاجدر بمن اراد ان يحتج ان يتوجه الى الادارة المستهدفة و ليس الى الطريق العام …
    ماذا لو صادفوا سائق متهور او مسافر مستعجل ؟؟؟
    هل يلام السائق الذيذنبه انه استعمل حقه في الطريق ام يلام من اغلق له الطريق ؟؟
    هل يدري هؤلاء ان حريتهم تنتهي عند المساس بحرية الاخرين ؟؟
    هل يعلم هؤلاء ان ديننا الحنيف امرنا ان نعطي للطريق حقها ؟؟

  • Karim Québec

    What’s goes around comes around. ولازال للحديث بقية.فهموها مزيان وفكروا………..

  • جزائري

    اللجوء الى غلق الطرقات عمل قطاع الطرق وليس عمل مظلوم يطالب بحقوقه. المواطن اللذي يدفع ثمن غلق الطريق هو شخص عادي وليس عضوا في الحكومة او السلطة. اللذي يطالب بالحق عن طريق اغلاق الطريق في وجه مواطن مثله هو شخص ظالم او هو حقار يستاهل حقرة من هو اقوى منه. واللذي يشجع غلق الطريق هو ذو عقلية بدوية حتى ولو كان صحفيا. وانا اسال اي صحفي من هذا النوع ماذا لو وجدت طريقا مقطوعا وانت نتقل احد اقاربك للمستشفى وانت في حالة استعجتالية. هل من الانسانية قبول او تشجيع ذلك

  • جزائري

    اللجوء الى غلق الطريق اعمال قطاع طرق بدوية وليست حضارية

  • يوسف

    إلى رقم 2 Karim Québec: الدعاء والأماني الحاقدة قد ترجع على صاحبها فاحذر يا أخانا المغربي…وللحديث بقية.

  • chamso

    No2
    You must have a very large brain to hold so much ignorance
    by the way we say What goes around comes around
    (What not What’s)

  • جزائري

    اعلااه ايقرب الانتخابات تبداولن التخلااط

close
close