السبت 15 ديسمبر 2018 م, الموافق لـ 07 ربيع الآخر 1440 هـ آخر تحديث 23:01
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

تفاجأ زبائن عدة وكالات بنكية على مستوى الوطن، بفرضها أوراقا نقدية من فئة 20 بعملة الأورو، فيما تمنح الأوراق النقدية من فئة 100 أور فأكثر لزبائن خاصين، وهو ما يثير عدة شكوك خصوصا مع تزايد عمليات تهريب العملة مؤخّرا.

خلال مختلف العمليات التي يقوم بها زبائن بعض الوكالات البنكية، يصطدمون أثناء سحب مبالغهم المالية بأوراق كثيرة من فئة 20 و50 أورو، حتى ولو تعلّق الأمر بمبلغ كبير قد يتجاوز 1000 أورو، ويحاول العاملون بالقبّاضات التخلّص من الأوراق النقدية ذات القيمة الأقّل من 50 أورو للزبائن العاديين مؤكّدين لهم أنّ هذه الفئات هي المتوفّرة فقط، فيحصلون بذلك على عدد ضخم من الأوراق النقدية، ويتعامل الزبائن مع الوكالات البنكية عن طريق عدّة عمليات أكثرها إيداع وسحب الأموال في إطار كشف الحسابات التي تقدّم ضمن ملف طلب “الفيزا”، أو منحة السفر السنوية أو الأجور التي يتقاضها المتقاعدون.

وحسب مصادر “الشروق”، فإنّ الفئات من 100 و200 و500 أورو تمنح لزبائن خاصّين عن طريق “المعريفة”، والأمر ذاته على مستوى السوق السوداء أين يحاول الباعة التخلّص من فئات الأوراق النقدية 5 و10 و20 و50 أورو، ويحتفظون بالفئات الأكبر، وحسب ما تشير إليه تفسيرات الناشطين في سوق العملة، فإنّ الفئات النقدية الكبرى جدّ مطلوبة بالسوق السوداء والوكالات البنكية نظرا لضحالة حجمها بالنسبة للمبالغ الكبرى المراد تهريبها نحو الخارج، ويتعلّق الأمر بمافيا تهريب العملة أو تجّار “الكابة” الذين يرغبون في تحويل مبالغ معتبرة من عملة الأورو نحو الخارج من دون إثارة انتباه مصالح الجمارك على مستوى المطارات والموانئ وحتى الحدود البرّية بالنسبة لتونس مثلا، وتشير مختلف عمليات الحجز وإحباط تهريب العملة مؤخّرا إلى أنّ المبالغ المحجوزة هي من فئات كبرى تصل إلى 500 أورو، حتى يسهل إخفاء أكبر مبلغ ممكن من دون التصريح به.

ف. ص

https://goo.gl/ffDUAH
الأورو الوكالات البنكية تهريب العملة

مقالات ذات صلة

  • بنك الجزائر ينشر حصيلة جديدة حول عمليات طبع النقود

    الجزائريون يتساءلون عن وجهة الـ400 ألف مليار المطبوعة!

    واصلت الحزينة العمومية عمليات الاقتراض من بنك الجزائر وفق ما يعرف بعمليات التمويل غير التقليدي، وتواصلت معه عملية طبع النقود وتعدت في حصيلة جديدة 4000…

    • 11072
    • 17
  • تنظيم انتخابات منتدى "الأفسيو" وسط غياب أكبر رجال الأعمال

    1600 رجل باترونا "شاب" و200 امرأة "يروّجون" لحداد!

    يستعين رئيس منتدى رؤساء المؤسسات علي حداد في حملته الانتخابية التي اقتصرت على ثلاث ولايات فقط، بكل من نساء الأعمال المنضوين تحت لواء "الأفسيو" والذي…

    • 2815
    • 6
13 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • MOHDZ

    هههههه … باينة هذي يجمعوها بش يهربوها ولا راها خلاص تهربت للخارج … ما خف وزنه و غلا ثمنه … الاوراق ذات القيمة الصغرى تغبنهم كي يهربوها … هكذا بش يهرب يخرج ال maximum للخارج هههههههه ….

  • زرواطي حسين

    الاجرام الاقتصادي في بلد بحجم قارة قزمه الاقزام والمعتوهون وعاثوا فيه فسادا.قطاع مصرفي ببنوكه البراقة بالاضواء وربطات العنق يرفض التعايش مع بنوك القطاع الخاص النشيطة كذلك في الاحتيال.في المغرب وتونس نقوم بالصرافة لدى البنوك التجارية وبامتيازات والعملتان المغربية والتونسية لهما قيمة في السوق.في ليبيا وهي تعيش حربا ضروسا تعرف العملة الليبية تقهقرا بسيطا وهي اقرب الى الدولار وفي العراق العملة تتحسن يوما بعد يوم وفي مصر بيوت الصرف تمارس عملها في وضح النهار وبشفافية وفي الاردن ووسط البلد بعمان توجد محلات للصرافة تعمل ليلا نهارا وباسعار تفضيلية والاقتصاد الاردني ليس هشا مع شبه انعدام للموارد .

  • محمد☪Mohamed

    ممكن لأصحاب القرار وعقدة الخامسة يرجع تهريب العملة أو الأثار بالخيانة عظمى التي تهدد الأمن والاستقرار في بلاد العقوبة العادية على هذه الخيانة هي الإعدام .

  • louise besse

    كل الملاليك فيها ملك واحد الا الجزائر فيها بالالوف

  • عبدو

    لا حل لهذا المشكل الا بتعويم سعر الدينار عندها سينتهي تهريب العمله الصعبه و السوق السوداء و تجاره الكابه و مافيات الاستيراد السؤال الذي يطرح نفسه لماذا تصر الدوله على بقاء هذا الخراب دون معالجته من الاساس؟
    لماذا تصر الدوله على ان نبقى مثل كوريا الشماليه و كوبا ؟

  • عمار

    ورقة خمسمائة أورو حتى هنا في اوروبا منعت ولا تعطى في البنوك ابدا …واذا سلمها أحدا للبنوك ..
    والبنوك لا ترجعوا للتداول والحجز لانهم اتخذوا قرار منعها لتفادي تمويلات مشبوهة .. وخاصة بعد عمليات تمويل عمليات هجوم في فرنسا واوروبا … و كذلك تهريبها لانها ذات قيمة نقدية كبيرة ولا تلفت الانتباه عند حمل مبالغ ضخمة منها…

  • مجبر على التعليق - بعد القراءة

    زرواطي حسين المعلق رقم 2 ……………….. انجيبهالك من لخر
    الجزائر تخمم على شعبها …….. تريد له الرفاهية باموال البترول و توزيع عادل للثروات عكسكم في تونس و المغرب مارش او كروف
    من لم يحمد ربه على نعمة ذهبت و لم يشعر هكذا سيصبح حال الجزائريين يخربون وطنهم من حيث لا يدرون

    بلا تحليل اقتصادي بلا خربطي هذه هي الحقيقة و التهريب من عند الجزائر اليكم و ليس العكس …. ارضع و اسكت

  • شعبي

    اسالوا علي حداد وعصابته عنها اظن انه هو من هربها الى فرنسا لانه لازال موجود هناك… تم دلك بمساعدة جهة نافدة في السلطة الكل يعرفها حتى الصغار ….هكدا يتم تخريب البلد استعدادا للعهدة الخامسة التي يؤيدها الفاسدون والفاسدات وما اكثرهم ولقد طفوا الى السطح في الجبهة التي كونها المعتوه المهبول المهرج ولد عباس….

  • البرج

    لا داعي للمغلاطات كل ما في الأمر هنا في اوروبا عندي 3 سنين وملفيتش ورقة خضراء 100€ في البنك فما بالك بورقتي 200€و500€ ،لقد منعو من التداول للقضاء على تهريب العملة والتمويلات المشبوهة
    فقط التجار من يمكنهم استخراج تلك الأوراق
    يا صحفي كان عليك تقصي الحقيقة وليس كتابة سيناريوهات من مخيلتك.

  • كريم

    صاحب التعليق رقم 7 مريض في العقل مسكين.
    ما بقى ما يتخبى، كل شيئ واضح.
    كثر الفساد أخلاص.

  • رشيد الجزائر العظيمة🦅

    من هنا الى غاية الرئاسيات سيكثر النهب وتحويل دراهم الجزائريين من طرف اللصوص من المسؤولين الى الخارج طبعا بصمت مخزي من شعب مستكين خانع لا يريد تغيير واقعه ولا الدفاع عن شرفه

  • احمد

    تعقيب على عمار صاحب التعليق 6
    ورقه الـ500 اورو ما زالت صالحه للتبادل و قانونا يجبر التاجر على رد المتبقي بشرط ان يكون ما تشتريه يتجاوز 10 بالمئه من قيمتها لكن مع نهايه 2018 ستوقف طباعتها و تسليمها من قبل البنوك للعملاء حيث سيجري سحبها بالتدريج . واي رفض لها يعرض التاجر او المصرف الى القضاء بتهمه رفض عمله متداوله . و في المصارف حاليا لا يمكن صرفها و لكن يمكن ان تدخلها بحسابك ومن ثم تسحب عمله بقطع اصغر

  • Citizen

    La mafia des devises….. franchement il faut lire vos articles avant de les publier
    La mafia des devises ne fait même pas rentrer son argent en Algérie pour le faire ressortir la mafia des des devises sont ceux qui prennent les devises des algériens par des opérations d’importation frauduleuses
    Les devises qui circulent en Algérie sont ceux des retraités et des immigrés

close
close