الأربعاء 17 جويلية. 2019 م, الموافق لـ 15 ذو القعدة 1440 هـ آخر تحديث 21:20
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

وجهت عائلة مسعودي، من مدينة خنشلة، الثلاثاء، نداء استغاثة، رفعته لمختلف السلطات الأمنية والقضائية، من أجل العمل على مساعدة العائلة، في العثور على ابنها حمة صاحب الـ15 سنة من العمر وهو تلميذ في السنة الثالثة متوسط، المختفي، منذ مساء الجمعة، مما خلف جوا من الهلع والفزع، وسط أفراد عائلة الطفل حمة، التي أصبحت تخشى أن يكون ابنها قد تعرض لأي مكروه.
والدة حمة أكدت للشروق وهي في وضع نفسي صعب، والدموع لم تغادر عينيها منذ اختفاء ابنها، أكدت بأن ابنها حمة يعيش حياة عادية، كبقية العائلات الجزائرية سواء في البيت أو في دراسته، رفقة أخته وشقيقه، ولا يعاني من أي مشكلة سواء اجتماعية، أو عصبية، حيث غادر المنزل، كعادته متجها نحو ساحة عباس لغرور، مخبرا أمه بأنه سيلتقط صورة مع تيفو الحراك الشعبي الخاص بمسيرات الجمعة 16 ويعود بعدها إلى المنزل، غير أن ذلك لم يحدث لحد الآن، مما أدخل الأم في حالة نفسية صعبة، وتناشد والدته السلطات، التدخل العاجل، وتمكينها من رؤية ابنها مرة أخرى، كونها لا تستطيع مفارقة حمة مهما كان، مؤكدة أنها ظلت في الشوارع والأحياء تبحث عن حمة رفقة زوجها وبقية أفراد العائلة.

الجزائر خنشلة

مقالات ذات صلة

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close