-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
الارتفاع جاء سابقا لأوانه والمواطن الضحية الأولى

ارتفاع صاروخي لأسعار الخضر والفواكه بالبويرة عشية رمضان

فاطمة عكوش
  • 623
  • 1
ارتفاع صاروخي لأسعار الخضر والفواكه بالبويرة عشية رمضان
ارشيف

سارع تجار ولاية البويرة عشية شهر رمضان الفضيل إلى”برمجة المستهلك” برفع الأسعار بطريقة أرعبت المواطنين لإيهامهم بأن ارتفاع الأسعار كلما اقترب شهر رمضان ظاهرة عادية رغم أنها ليست كذلك.
عبّر العديد من المواطنين الذين التقتهم “الشروق”، صبيحة الأربعاء، بسوق الخضر والفواكه المتواجد بالقرب من المحطة القديمة لنقل المسافرين بعاصمة الولاية عن استيائهم من ارتفاع أسعار الخضر والفواكه وغيرها من المواد الواسعة الاستهلاك، حيث تم تسجيل زيادات وصلت في بعض الأحيان إلى مائة بالمائة، وهذا ما جعل الكثير من الزبائن يقررون التخلي عن شرائها إلى غاية انخفاض سعرها.
وارتفع سعر الطماطم إلى حدود 110 دج للكلغ الواحد في ظل توافرها بكميات كبيرة، بعد أن كانت تباع قبل أقل من أسبوع بـ45 دج للكغ الواحد، كما ارتفع سعر الكوسة إلى 150 دج، ومن جهة أخرى مسّت حمى ارتفاع الأسعار بأسواق البويرة مادة البطاطا، والتي تم عرضها أمس بنفس السوق بـ 60 للكلغ الواحد، كما تشهد أغلبية المنتجات ارتفاعا مذهلا في الأسعار، والتي فاقت كل الحدود، خاصة الفلفل الحار والذي وصل سعره حدود 150 دج للكلغ الواحد، وهذا ما جعل الكثير من الزبائن يقررون التخلي عن شرائه إلى غاية انخفاض سعره، ونفس الأسعار عرفتها الخضر الأخرى كالجزر، والذي يباع بـ 50 دج للكلغ، فيما تجاوز سعر الخس 150 دج، أما الفلفل الأخضر فقد حافظ على سعره منذ قرابة أسبوعين، حيث يباع بـ 100 دج للكلغ الواحد.
ومن جهة أخرى ارتفعت أسعار الفواكه، حيث يتعدى سعر البرتقال من النوعية الجيدة 250 دج للكغ، فيما حافظت بقية الأنواع الأخرى على علو كعبها على غرار التفاح الذي يباع بين 350 إلى 500 دج، واحتفظ الموز بنفس السعر 350 دج، هذا الارتفاع المسجل قبل أقل من شهر عن حلول شهر رمضان قابله تذمر المتسوّقين من الفارق الكبير في الأسعار في أقل من أسبوع، ما دفع ببعضهم إلى العزوف عن اقتناء بعض المواد رغم أنها تعتبر أساسية.
وإذا كانت اللحوم الحمراء قد عرفت نوعا من الاستقرار، والتي لم تتغير أسعارها منذ مطلع السنة الجارية، إلا أن اللحوم البيضاء عرفت ارتفاعا مذهلا بمعظم الأسواق، حيث تتراوح بين 300 و340 دج للكلغ الواحد، رغم أنها كانت تباع قبل أقل من أسبوع بـ 250 دج للكلغ، كما تعرف أسعار الأسماك بجميع أنواعها ارتفاعا جنونيا بأسواق ولاية البويرة، وقد بلغ السردين المعروف بقلّة سعره في أوقات سابقة مقارنة بالجمبري والسمك الأبيض وغيره أمس 900دج للكيلوغرام الواحد، وهذا ما جعل المواطنين يعزفون عن شرائه.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • مواطن جزائري

    الموضوع مخبأ وينشر كل عام بنفس العنوان ، لكن هذه المرة عجلتم في نشره .أن نحن من عشية رمضان .
    اللهــــــــــــــــــم بلغـــــــــــــــــــنا الشــهر الفضيـــــــــل ولا تحرمـــــــــــــنا حسنــــــــــــــــــــــــاته .