-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

ارتفاع مداخيل السياحة في تونس بنسبة 57 بالمئة.. ولكن !

الشروق أونلاين
  • 44945
  • 1
ارتفاع مداخيل السياحة في تونس بنسبة 57 بالمئة.. ولكن !
أرشيف
تونس

ارتفعت مداخيل قطاع السياحة في تونس بنسبة 57 بالمئة في خلال الأشهر الـ7 الأولى من العام الجاري، حسب ما تناقلته وسائل إعلام محلية.

وبلغت عائدات السياحة 1.946 مليون دينار (نحو 623 مليون دولار)، إلى غاية نهاية شهر جويلية الماضي، وفق بيانات حديثة أصدرها البنك المركزي في تونس.

بالمقابل، وصلت قيمة خدمة الدين الخارجي في نفس الفترة، إلى 5174.1 مليون دينار، بارتفاع قيمته 387.8 مليون دينار، مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية.

وتتجاوز قيمة زيادة خدمة الدين في تونس، الزيادة المسجّلة في عائدات السياحة مرّتين (+165 مليون دينار)، حسب ما أشارت إليه المصادر.

هذا هو عدد السيّاح الجزائريين الذين دخلوا تونس منذ فتح الحدود

وفي 4 أوت 2022، بلغ عدد الجزائريين الذين دخلوا تونس 61 ألف سائحا،  منذ استئناف حركة المسافرين على الحدود البريّة بين البلدين في 15 جويلية الماضي.

وقال مدير الأسواق السياحية بالديوان التونسي للسياحة ماهر القليبي، في تصريح لإذاعة محلية، إنّ عدد السيّاح الجزائريين بلغ 61 ألف سائح، خلال النصف الثاني من شهر جويلية 2022.

وأوضح المسؤول أن هذا الرقم يمثّل 25 بالمئة من النّسق العادي للوافدين من الجزائر في هذه الفترة. متوقّعا “عودة السوق الجزائرية إلى نسقها العادي بداية من 15 أوت 2022، ليبلغ إجمالي السّياح الجزائريين نحو مليون سائح”.

سعيّد يعلن عن قرار جديد لفائدة المسافرين الجزائريين نحو تونس

وفي 31 جويلية 2022، أعلن الرئيس التونسي قيس سعيد عن إعفاء المسافرين الجزائريين من إلزامية إجراء اختبار الكشف عن فيروس كورونا عند مغادرة تونس.

وجاء في بيان للرئاسة التونسية:”بعد التنسيق بين وزيري الداخلية التونسي والجزائري، قرر رئيس الجمهورية عدم إخضاع الأشقاء الجزائريين المغادرين لتونس لأي إجراء يتعلق باختبار تقصي جائحة كوفيد RT –PCR”.

ويشمل هذا القرار جميع المعابر الحدودية، ويبدأ تطبيقه في نفس اليوم، “وذلك تجسيدا للعلاقات المتميزة بين تونس والجزائر”، وفق ذات البيان.

أزيد من 11 ألف جزائري دخلوا تونس عبر معبر ملولة

وفي 26 جويلية 2022، سجل معبر ملولة الحدودي بين تونس الجزائر دخول أكثر من 11 ألف جزائري منذ إعادة فتحه في 15 جويلية الجاري.

وكشف المندوب الجهوي للسياحة بمدينة طبرقة التونسية عيسى المرواني في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء تسجيل توافد 11 ألف سائح جزائري، متوقعا تزايد عددهم شهر أوت القادم.

واعتبر المتحدث أن ذلك مؤشر على أن شهر أوت سيكون شهرا “واعدا” مشيرا إلى أن العائلات التونسية والجزائرية تختار هذا الشهر لقضاء عطلة طويلة نسبيا مقارنة ببقية الأشهر.

وعزا المسؤول التونسي، في تصريحه هذا التطور والانتعاش السياحي في المنطقة إلى جملة من العوامل من بينها دخول السوق الجزائرية كسوق وازنة بعد أن توقفت لأكثر من سنتين.

تونس تُذكّر بشروط دخول السياح إلى أراضيها

ويوم 25 جويلية 2022، جددت تونس تذكيرها بالشروط الصحية لدخول السياح الجزائريين إلى أراضيها، بعد إعادة فتح الحدود بين البلدين في 15 جويلية الجاري.

وتشترط تونس على السواح الذين تتجاوز أعماهم 18 سنة استظهار شهادة التقليح فيما إذا كانوا ملقحين، أما غير الملقحين  أو الذين لم يستكملوا بعد جدول التلقيح الخاص بهم فيتوجب عليهم:

– استظهار شهادة تثبت النتيجة السلبية لتحليل PCR على الا يتجاوز تاريخ اجراء التحليل 48 ساعة أو  تقديم نتيجة سلبية للتحليل السريع test antigénique على الا يتجاوز تاريخ اجرائه 24 ساعة.

في حين تم اعفاء الأفراد الذين تقل أعمراهم عن18 سنة من هذه الاجراءات.

 هذه حقيقة صور طوابير السيارات على الحدود الجزائرية التونسية

وفي 15 جويلية 2022، تداولت صفحات عبر مواقع التواصل الاجتماعي صورا لطوابير طويلة لسيارات زعمت أنها جزائرية على الحدود الجزائرية التونسية.

وأظهرت الصور المنشورة عبر صفحات جزائرية وتونسية مئات السيارات مصطفة تنتظر الاجراءات اللازمة قبل الدخول إلى تونس.

وقال موقع تونسي أن أعداد كبيرة من الجزائريين تدفقوا على مركز أم الطبول الحدودي مع تونس قبل ساعات قليلة من إعادة فتح الحدود بين البلدين.

وتابع قائلا: “ومن المنتظر أن يتوافد حوالي مليون ونصف سائح جزائري إلى تونس حسب توقعات الديوان الوطني التونسي للسياحة” .

وأبرز البحث أن ما تم تداوله صور قديمة، وفندت إذاعات جزائرية على صفحاتها الرسمية عبر فيسبوك ما تم تداوله  حيث نشرت إذاعة الطارف المحلية صورا لمعبر أم الطبول لم تظهر فيها طوابير واكتظاظ على المعبر.

كما نشرت نشرت جريدة النصر الحكومية صورا لمعبر بوشبكة بولاية تبسة ووصفت الإقبال بالمحتشم.

ونشرت إذاعة الوادي المحلية على صفحتها الرسمية صورا للمعبر الحدودي الطالب العربي تظهر إقبالا عاديا للمسافرين عبره في الساعات الأولى لفتح الحدود بين البلدين.

ونقلت الإذاعة عن رئيس  شرطة الحدود  البرية العميد (عزالدين واد فل) بالمعبر الحدودي الطالب العربي بولاية الوادي أن عدد المسافرين من منتصف الليل الى غاية الثامنة صباحا 235 مسافر و 135مركبة.

وعلى منصة تويتر أشارت عشرات التغريدات لوجود طوابير على المعابر الحدودية مع تونس وفي المقابل ظهرت تغريدات أخرى تنفي وتؤكد أن الصور المتداولة قديمة.

من جهته قال فريق تقصي الحقائق لوكالة فرانس برس أن الصورة المتداولة على أنها ملتقطة في الساعات الماضية من الحدود بين البلدين قديمة.

وأضاف فريق الوكالة أن التفتيش عنها على محرّكات البحث أظهر أنها منشورة على مواقع إخبارية في العام 2019 مرفقة بأخبار عن ضبط التهريب بين البلدين، ما ينفي أن تكون صورة حديثة مثلما ادّعت المنشورات المضللة.

وزير السياحة التونسي: إعادة فتح الحدود مع الجزائر سيعيد الروح للسياحة في بلادنا

أكد وزير السياحة التونسي محمد المعز بلحسين أن إعادة فتح الحدود بين بلاده والجزائر سيعيد الروح للسياحة التونسية.

وتابع الوزير في تصريحات للشروق نيوز قائلا: “نحن اليوم مع موعد مهم لإعادة الروح للسياحة التونسية بفضل الأشقاء الجزائريين”.

وتابع قائلا أن الجزائريين ساهموا دائما في انعاش السياحة في تونس، مذكرا بدخول 3 ملايين جزائري لتونس في 2019.

كما أكد أن تونس جاهزة لاستقبال الجزائريين، مشيرا إلى أن استئناف الحركة بين البلدين بصفة كلية حدث هام.

وأضاف الوزير أنه يتابع مع وزير النقل ظروف استقبال الجزائريين عبر المعابر  لقضاء عطلة جيدة في تونس.

هذا هو البروتوكول الصحي المطبق عبر الحدود البرية الجزائرية-التونسية

كشف محافظ الشرطة جيلاني الهاني من فرقة شرطة الحدود البرية لام الطبول عن البروتوكول الصحي الخاص بالمسافرين القادمين إلى الجزائر عبر الحدود البرية من تونس والعكس.

وأكد محافظ الشرطة، الجمعة، في حديث مع إذاعة الطارف المحلية أن الدخول إلى الجزائر عبر المعابر البرية سيكون حسب اللجنة الطبية الجزائرية كالتالي:

1- للأشخاص أكثر من 18 سنة:

إظهار جواز التلقيح على أن لا يقل عن تسعة أشهر أو تحليل مخبري pcr مدته 72 ساعة .

 2- للأشخاص من 12سنة إلى 18سنة :

إظهار التحليل المخبري pcr

3- للأشخاص أقل من 12 سنة :

عدم إظهار أي وثيقة طبية .

وبالنسبة للدخول إلى تونس كشف محافظ الشرطة أنه يخضع للشروط الصحية التالية:

1- للأشخاص أكثر من 18 سنة :

إظهار جواز التلقيح أو تحليل مخبري pcr مدته 48 ساعة أو تحليل مخبري سريع مدته 24 ساعة .

2- للأشخاص الذي أقل من 18 سنة :

عدم إظهار أي وثيقة طبية

في 3 نقاط.. هذه تسهيلات الجمارك للراغبين في زيارة تونس

أقرت المديرية العامة للجمارك, في إطار إعادة فتح الحدود البرية الجزائرية-التونسية, جملة من التسهيلات الرامية إلى تخفيف وتسريع إجراءات معالجة وتنقل المسافرين الراغبين في زيارة تونس.

وجاء في بيان لمديرية الجمارك, “بمناسبة موسم الاصطياف لسنة 2022، وتبعا لقرار السلطات العليا في البلاد بإعادة فتح الحدود البرية الجزائرية-التونسية، أقرت المديرية العامة للجمارك جملة من التسهيلات الرامية إلى تخفيف وتسريع إجراءات معالجة المسافرين وضمان أحسن مرافقة لهم، سواء عند الوصول إلى أرض الوطن أو المغادرة ومنها:

1- اكتتاب سند العبور لدى الجمارك بالنسبة للمركبات العابرة عبر المراكز الحدودية البرية الجزائرية-التونسية عبر موقعها الإلكتروني (www.douane.gov.dz).

2- إمكانية تحميل استمارة التصريح بالعملة الأجنبية والأشياء ذات القيمة, تقديم الشكاوي وكذا الاطلاع على كل ما يهم المسافر عبر ركن خاص في واجهة الموقع.

3- تسريع إجراءات المعالجة الجمركية، مع إبلاء الأولوية لفئة معينة من المسافرين كالعائلات، المرضى، كبار السن والأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة، دون الإخلال بتطبيق إجراءات الرقابة المطلوبة في إطار قمع المخالفات المرتكبة خرقا للتشريع والتنظيم اللذان تكلف إدارة الجمارك قانونا بتطبيقهما”.

ووضعت المديرية تحت تصرف المسافرين قنوات تواصل أخرى كالرقم الأخضر لإدارة الجمارك (10.23) والصفحات الرسمية لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

فتح 9 معابر حدودية بين الجزائر وتونس بداية من الجمعة

ويوم 11 جويلية 2022، كشف وزير الداخلية، كمال بلجود، عن فتح 9 معابر حدودية بين الجزائر وتونس بداية من الجمعة وذلك في إطار تطبيق القرار الأخير لرئيسي البلدين.

وأكد بلجود في تصريحات صحفية أعقبت لقائه مع وزير الداخلية التونسي، شرف الدين توفيق بالمركز الحدودي لأم الطبول،  أنّ القرار الذي انتظره الشعبان لما يزيد عن 27 شهراً، سيُعيد بعث حركة التنقل عبر المراكز التسعة بولايات الطارف، سوق أهراس، تبسة والوادي، داعياً المواطنين لاستغلالها تفاديا للاكتظاظ المسجل خاصة على مستوى معبر أم الطبول.

في المقابل، أكد وزير الداخلية التونسي أنّ الحدود البرية لم تغلق بشكل تام، حيث نوّه إلى أنّ الإجراءات الوقائية التي فُرضت قبل سنتين بسبب تمدّد جائحة كورونا، أدت إلى تراجع عدد المسافرين بنسبة 75٪ منذ 2020 مثلما بينتها إحصائيات شرطة الحدود والجمارك الجزائرية خلال عرض تم تقديمه بالمعبر الحدودي بأم الطبول.

وبعد الجولة التي قادت وفدي البلدين مشيا على الأقدام بالمعبر الحدودي التونسي “ملولة”، قال شرف الدين توفيق إنّ بلاده وفّرت جميع الضروريات لاستقبال الجزائريين في بلدهم الثاني، مع نزع كل العوائق خاصة على مستوى الأماكن السياحية لتسهيل وانسيابية حركة التنقل.

وزير الداخلية في “أم الطبول” للوقوف على تحضيرات إعادة فتح الحدود مع تونس

وأجرى وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية كمال بلجود  الإثنين زيارة إلى ولاية الطارف، بدأها من المركز الحدودي بأم الطبول، للوقوف على التحضيرات الخاصة بإعادة فتح الحدود البرية بين الجزائر وتونس.

وحسب ما نقلته الإذاعة الوطنية، فقد عبّر مواطنو الولاية الحدودية عن “ترحيبهم بقرار الرئيس تبون، بإعادة فتح المعابر البرية بين البلدين بداية من 15 جويلية”.

ومركز أم الطبول هو أحد أكبر المراكز الحدودية بالجزائر، حيث استقبل سنة 2019 قرابة مليوني سائح من الجانبين.

هكذا تحضّر تونس لاستقبال السيّاح الجزائريين.. بعد إعادة فتح الحدود

وفي 7 جويلية 2022، عقد وزير السياحة التونسي محمد المعز بلحسين اجتماعا خاصا لتحضير استعدادت مصالحه لاستقبال السيّاح الجزائريين في تونس، بعد إعلان الرئيس الجزائري عن إعادة فتح الحدود البريّة بين البلدين.

وشارك في الاجتماع حسب ما ذكرته وسائل إعلام محلية، ممثل عن الديوان الوطني للمعابر الحدودية البريّة، وممثل السياحة بالجزائر، إلى جانب المندوب الجهوي للسياحة بمنطقة طبرقة-عين دراهم.

وقد دعا الوزير بلحسين بالمناسبة إلى “اتخاذ كلّ الإجراءات اللازمة، والتنسيق التام مع كل الجهات المعنية، لحسن استقبال الجزائريين، والحرص على قضاء عطلتهم في أحسن الظروف”.

من جهة أخرى، دعا الرئيس التنفيذي لوكالات الأسفار في تونس أحمد بطّيب، إلى “الاستعداد جديّا لاستقبال الإخوة الجزائريين، بداية من يوم 15 جويلية”.

وقال بطيّب:”رغم وجود عدّة إيجابيات، إلا أن هناك بعض السلبيات التي يجب تفاديها لحسن استقبال الجزائريين”.

وأعلن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون يوم الثلاثاء، على هامش استقباله نظيرَه التونسي قيس سعيّد، عن إعادة فتح الحدود البرية مع تونس أمام مواطنين البلدين، ابتداء من 15 جويلية.

وأغلقت المعابر الحدودية البرية بين تونس والجزائر منذ مارس 2020، في إطار إجراءات الحدّ من تفشي وباء كورونا.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • Laid

    يجب على الجزائر أن تحذو حذوها وتريح أبناءها من pcr