-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
تراجع دخول السلع إلى أسواق الجملة بالوسط بسبب انتهاء مرحلة الجني

ارتفاع مفاجئ في أسعار الخضر ونقص للعرض بأسواق العاصمة

راضية مرباح
  • 965
  • 1
ارتفاع مفاجئ في أسعار الخضر ونقص للعرض بأسواق العاصمة
أرشيف

شهدت أسعار الخضر بمختلف الأسواق النظامية الناشطة على مستوى العاصمة وحتى الولايات المجاورة لها، ارتفاعا مفاجئا للعديد من المنتجات الفلاحية حتى تلك الموسمية التي عادة ما تنزل أثمانها إلى أدنى مستوى لها في مثل هذه الفترة من السنة كالطماطم والفلفل الحلو والباذنجان وغيرها، في حين تعاني بعض المنتجات من الندرة بسبب تراجع دخول السلع إلى مختلف أسواق الجملة لمتيجة وعلى رأسها سوق الكاليتوس بسبب انتهاء مرحلة الجني بالوسط، حيث وصل الكيلوغرام الواحد للسلطة بسعر الجملة إلى 200 دينار.

التهبت مجددا أسعار الخضر بعد هدنة رفعها التجار والفلاح منذ أكثر شهرين من الزمن، أين عرفت الأسواق بحبوحة في العرض رافقها انهيار في الأسعار، خاصة فيما يتعلق بالمنتجات الموسمية التي ظلت في متناول المواطن إلى غاية هذه الأيام، حيث ارتفعت أسعار الطماطم من 25 و30 دينارا إلى 100 و130 دينار، ونفس الأمر ينطبق على الفلفل الحلو، أما القرعة فتتراوح ما بين 140 و170 دينار، في حين استقرت البطاطا على سعر 80 دينارا، أما السلطة الخضراء فقد فاقت كل التصورات أين وصلت إلى 230 و250 دينار للكيلوغرام الواحد.

المشكل طرح على نائب رئيس وكلاء سوق الكاليتوس وفلاح بمنطقة متيجة، عمر غربي، فقد صرح لـ”الشروق”، أن الأمر مرده دخول فترة نهاية الجني بمنطقة الوسط لمتيجة في انتظار دخول منتجات الهضاب العليا كسطيف وآفلو، مشيرا إلى أن السلع التي تدخل يوميا سوق الجملة للكاليتوس أو حتى الحطاطبة وبوفاريك، تعرف نقصا مقارنة بالفترة السابقة شأن السلطة التي ارتفعت خلال فترة 10 أيام من 70 و100 دينار بسعر الجملة إلى 180 و220 دينار هذه الأيام، أما البطاطا فلم تنزل عن 50 دينارا، القرعة تراوح سعرها ما بين 100 و120 دينار، أما الفلفل الحلو فبين 70 و85 دينارا، في حين تراوحت أسعار الطماطم بين 60 و80 دينارا، الجزر بين 50 و60 دينارا، الباذنجان تراوح سعره ما بين 40 و50 دينارت، أما الثوم فلم ينزل عن 400 دينار، ليبقى البصل من أكثر المنتجات التي حافظت على ثمنها الزهيد.

وعن سبب الارتفاع الفاحش لأسعار السلطة، ذكر المتحدث، أن زرعها في منطقة متيجة لا ينجح في فترة كثرة الرطوبة والحر، في حين تتطلب الجو البارد كمنطقة سطيف والبويرة.

أما بخصوص الفواكه فتعرف حسب الوكيل بسوق الكاليتوس، تهاو في أسعارها شأن العنب الذي عرف وفرة كبيرة في الإنتاج هذا الموسم أين نزل أحد أنواعه إلى 50 دينارا بسعر الجملة، أما النوع الجيد فوصل إلى 200 دينار، وتراوح سعر التفاح الملكي ما بين 120 و250 دينار، أما الإجاص فيعرف ندرة هذه السنة بسبب الجفاف ومرض أشجاره التي دفعت بالفلاحين إلى اقتلاعها من الجذور بنسبة 70 بالمائة بمنطقة متيجة لوحدها.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • سفيان 19

    هذا الارتفاع هو الارتفاع العاشر أو العشرين أو أكثر لأسعار جميع المنتجات وعلى رأسها الخضر والفواكه منذ ما يقارب العامين، فهو ارتفاع مستمر ولا يعرف الانخفاض إلا نادرا، فالعنوان يجب أن يكون الارتفاع مجددا في أسعار الخضر... نطلب من الرئيس والطاقم الحكومي إنقاذ الشعب من هذا الانهاك لقدرته الشرائية وإلا تفشى الفقر الذي وصل إلى الطبقة المتوسطة.