-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
الخبير في الموارد المائية حسان كريم يقترح:

استغلال فصل الصيف للتخلص من توحّل السدود ورفع قدراتها التخزينية

مريم زكري
  • 2812
  • 0
استغلال فصل الصيف للتخلص من توحّل السدود ورفع قدراتها التخزينية
أرشيف

تضيع كميات هائلة من المياه السطحية بسبب توحّل السدود، في الجزائر، وهو ما يؤدي إلى انخفاض منسوب المياه بها إلى أدنى مستوياتها، ويرى مختصون أن الظروف المناخية الحالية، قد تكون مناسبة لتنقية السدود من الأوحال والطمي، من أجل الرفع من قدرتها التخزينية، حيث ستسمح هذه العملية بالاستغلال الأمثل لطاقة استيعاب السدود مستقبلا وكذا حمايتها من الكوارث.
وفي سياق ذلك، صرح الخبير في الموارد المائية حسان كريم لـ”الشروق”، بأن الموقع الجغرافي لبلادنا جعلها تتميز بعدة مناخات مع تفاوت نسبة التساقط في كل منطقة بحسب المناخ الذي يميزها، مشيرا إلى أن خارطة إنجاز مشاريع السدود في الجزائر من الضروري أن تخضع لعدة معايير، أهمها توفر تساقطات عالية بأماكن بناء السدود، وترشيد استعمال المياه حسب المناخ، من خلال توجيه مياه الأمطار بالمناطق الصحراوية، لتخزينها بأماكن تجدّد المياه الجوفية.
وتأسف المتحدث ذاته، حول وضعية السدود اليوم، والتي تعاني أغلبها من مشكل التوحّل، قائلا إن تنقل مجاري الوديان الأتربة إلى أحوض السدود يتسبب تلقائيا في تقليص قدرة استيعابه، وكشف الخبير في الموارد المائية، أن الجزائر لم تشهد مشاريع تنقية لسدودها منذ 2021، خاصة بعد توجيه مياه الأودية نحوها نتيجة التغيّر الكبير للطبوغرافية ببعض المناطق بسبب تطور العمران وشبكة الطرقات، كما أشار إلى أن مشكل تزايد حجم الطمي والأتربة أثناء فترات التساقط، يؤثر سلبا على نوعية المياه -بحسبه- قائلا إن السدود حاليا بحاجة إلى تنقية ونزع الطمي والأوحال المترسبة بها، مضيفا أن أفضل فترة يمكن استغلالها لهذه العملية تكون عادة خلال فصل الصيف.
وأشار المتحدث إلى أن عدم امتلاء السدود بصفة كاملة في فصل الشتاء، نتيجة تراكم ما نسبته 30 بالمائة من الأوحال بها، وكذا التبخر السريع للمياه بفعل الاحتباس الحراري، هو خسارة كبيرة للحجم الاستيعابي، للموارد المائية، مقترحا العودة إلى التشجير لمنع انجراف التربة، وتجمعها بالمسطحات المائية.
بمقابل ذلك، كشف رئيس المنظمة الوطنية للأمن الغذائي، حسان كريم، أن كميات الأوحال التي يتم استخراجها، يمكن استثماره في مجال الزراعة، لما تحتويه من مواد عضوية، واستخدامها بالبيوت البلاستيكية المختصة في الشتلات وإنتاج البذور وتطويرها، نظرا لاحتوائها على المكونات العضوية والمعدنية الضرورية لنمو النبات.
من جانب آخر، كشف المتحدث أن، الاعتماد فقط على الأمطار الموسمية وتساقط الثلوج، لا تكفي لوحدها من أجل رفع منسوب المياه، التي تنخفض مع اقتراب فصل الصيف إلى أدنى مستوياتها مشيرا إلى أن ظاهرة الاحتباس الحراري بدورها تتسبّب في جفاف السدود ونفاد المياه السطحية بالآبار وغيرها بسرعة قياسية بفعل ارتفاع درجات الحرارة، قائلا أن السدود في هذه المرحلة لا تعتبر الحل الأنسب بالمناطق الجافة والشبه جافة، واقترح المتحدث استغلال المياه الجوفية أو الباطنية لتزويد تلك المناطق بالمياه، من خلال إنجاز مشاريع تخزين المياه تحت الأرض وشحنها نحو المناطق الرطبة أو المحميات.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!