الأربعاء 25 نوفمبر 2020 م, الموافق لـ 09 ربيع الآخر 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

عادت وسائل الإعلام الفرنسية مجددا إلى استفزازاتها المعهودة تجاه الجزائر، والنافذة هذه المرة كانت المهاجرين غير الشرعيين الأفارقة الذين يوجدون في الجزائر، أما السبب فهو إقدام السلطات الجزائرية على ترحيلهم نحو بلدانهم. الجهة التي تقف خلف هذا الاستفزاز، هي قناة عمومية وليست خاصة، بل إنها تابعة رأسا لوزارة الخارجية الفرنسية، ممثلة في “فرانس 24″، وهو ما يدفع إلى الجزم بعدم براءة هذا التناول من بعض الاعتبارات أو الحسابات السياسوية.

القناة الفرنسية أوردت صورا قالت إنها أُرسلت إلى فريق تحرير “مراقبون” وهي حصة تنتجها القناة، تشير إلى ما قالت إنها “موجة جديدة من ترحيل المهاجرين من الجزائر، بدأت منذ سبتمبر الماضي”، وهي الصور التي تضمنت إتهامات للسلطات الجزائرية بسوء معاملة المهاجرين.

وتزعم القناة المسيّرة من قبل الكيدورسي: “في كل مرة، يتم وضع الأشخاص الموقوفين في مراكز احتجاز قبل أن يتم اقتيادهم في حافلات أو شاحنات إلى الحدود مع النيجر في قلب الصحراء”. ونقلت القناة تنديدا من أحد المهاجرين من جنسية كاميرونية، بتلك الممارسات، كما جاء في فيديو لا يزال موجودا على موقع القناة.

“فرانس 24” أوردت نقلا عن الرعية الكاميروني اتهامات من قبيل: “يكسرون الأبواب، ويأخذون الجميع. يضعونهم في العربات. وثم يتم نقلهم إلى مراكز الترحيل. الظروف داخل هذه المراكز لا تطاق..”.

وتزعم القناة إن الأسابيع الأخيرة شهدت تسجيل عمليات إيقاف مهاجرين في وهران وكذلك في تلمسان والجزائر وعنابة والبليدة وبومرداس وتيبازة وزرالدة وسطيف، فيما تم القبض على المهاجرين في بيوتهم وفي الشوارع وفي مقر عملهم، ونقلهم إلى النيجر بالرغم من أن من بين المرحلين أفارقة من جنسيات أخرى غير نيجرية.

واللافت في الأمر هو أن ما أقدمت عليه “فرانس 24″، جاء بعد أقل من أسبوع من زيارة وزير الخارجية الفرنسي، جون إيف لودريان، إلى الجزائر، وهو أمر يدعو إلى التساؤل حول خلفيات هذا الوثائقي، الذي جاء في وقت تشهد فيه العلاقات الثنائية حالة من الاستقرار.

ولا يعد ما صدر عن قناة “فرانس 24” جديدا على مشهد العلاقات الجزائرية الفرنسية، فقبل أشهر قليلة استضافت هذه القناة صحافيا فرنسيا قالت إنه خبيرا في الشؤون الجزائرية، وفسحت له المجال قد يهاجم الجزائر مسوقا معلومات مغلوطة عن المؤسسة العسكرية.

وقبل أقل من شهر رفعت وزارة الاتصال دعوى قضائية ضد قناة فرنسية أخرى هي “قناة آم 6″، بسبب بثها لوثائقي تحت عنوان “الجزائر بلد كل الثورات”، تضمن كل معاني الإضرار بوحدة وانسجام المجتمع الجزائري، وهو الوثائقي الذي خلف جدلا كبيرا في الأوساط السياسية والإعلامية. وقبل ذلك كانت كل من قناة “فرانس 5″ العمومية، و”آل سي إي” قد تهجمتا على الجزائر، وكان ذلك كافيا لاستدعاء الخارجية للسفير الفرنسي السابق بالجزائر، كسافيي دريانكور”، لكن الرئيسان الجزائري والفرنسي احتويا الوضع فيما بعد.

الجزائر المهاجرون الأفارقة فرنسا

مقالات ذات صلة

600

24 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • دونا

    فرنسا الارهابية الاستعمارية ترفض الاعتراف الرسمي والاعتذار الرسمي كذلك بجرائمها ضد الانسانية والتطهير العرقي والابادة الجماعية لكل لجزائريين- استشهاد اكثر من 15 مليون جزائري بريئ -ابان الاحتلال الذي دام 132 سنة من القتل الممنهج والارهاب والاجرام والفاشية والنازية التي لم يشهد العالم لها مثيلا في كل الحضارات السابقة وتصر علي ذلك وبقوة .
    ورعم اصرارها علي تغطية جرائمها بكل افريقيا ابان الاستعمار وتدخلاتها اللاخلاقية والانسانية بدول كمالي والنيجر وغيرها وسرقة ثروات شعوبها بلا حياء الي يوما هذا الا انها تتجرا علي الجزائر بمؤامراتها الذنيئة السخيفة لكن هيهات ثثم هيهات فرنسا علي وشك الانهيار قريبا

  • TAFOUGT

    نحن في الجزائر : مواطنين ووسائل اعلام ورسميين ( نواب وأعضاء في الحكومة…. ) نقول عن فرنسا كل شيء : عدوة الاسلام – عنصرية …. وخاصة حين تطرح قضية الحراقة والمقيمين الغير شرعيين على طاولة النقاش في بيت السلطات الفرنسية …. ولا أحد يرد وكأنه لا حدث .. والسؤال لماذا كلما سمعنا نحن اسم الجزائر من أفواه الفرنسيين يصيبنا الجنون أم أننا حقا شعب مراهق ؟؟؟

  • ملاحظ

    لماذا لا تبث قنوات الصرف الصحي الفرنسية تقرير عن المسيرات للمهاجريين بدون وثاٸق بفرنسا وكيف تم اعتقالهم ومنعهم بالقوة من طرف الشرطة
    فرنسا التي تحضر قانون عنصري جديد موجه للمسلمين فقط separatisme هو فقط نسخة مقلدة للقوانين المعادية لسامية بفرنسا في 1940, ناهيك اعتداءات علی المسلمين التي انفجر ولم تتجرا فرنس 24 عن تكلم عنه
    ويعطي الحق لوزير الداخلية الصهيوفرنسي gerard darmanin ترحيل ما يحلوا له كل المهاجريين سواء شرعيين ام لا وحتی حاملي الجنسية
    الذي يزعجني هو ان لا يزال اتباع فرنسا بجزاٸر يريدون فرض هوية فرنسا مكان الاسلام وفرنسا ۔۔۔

  • elarabi ahmed

    هل قامت الجزائر بترحيل المهاجرين ام لا فقط . مثل هده المقالات عبارة عن صراع الطواحين الهوائية .

  • TAFOUGT

    العجيب أننا نحن الجزائريين : مواطنين ووسائل اعلام ورسميين ( نواب وأعضاء في الحكومة…. ) نقول عن فرنسا كل شيء : عدوة الاسلام – عنصرية …. وخاصة حين تطرح قضية الحراقة والمقيمين الغير شرعيين على طاولة النقاش في بيت السلطات الفرنسية …. ولا أحد يرد وكأنه لا حدث .. والسؤال لماذا كلما سمعنا نحن اسم الجزائر من أفواه الفرنسيين يصيبنا الجنون أم أننا حقا شعب مراهق ؟؟؟

  • محمد☪Mohamed

    سوء معاملة المهاجرين … الأفارقة مهجرين هما يقدمون شهادات للصحافة بلدهم وإلى أجانب وكذلك تواصل إجتماعي على طريقة ترحيلهم , وبعض أحيان يأخد منهم مالهم $$$.
    ومن طبيعي ينتقد الصحافي الأجنبي الجزائر صحافي يقوم بي دوره عندهم أدلة ومو جودة في النت …
    حثى مغربي يدعي سرق له ماله $$$ نعطيكم les liens
    ثم يوجد حثى جزائريين شهدو بالفيديو أن بعض الجزائرين يخدموهم ثم يأكل عرق جبينهم .
    ثم الأفارقة الذي توفو ماتو في صحراء كلمنا عليهم … !!!
    نزيدك وعلى بالي كيف تفكر سلة مهملات تعليقي الحق ترجع باطل أنت.

  • ديروا قيمة لرواحكم يحتارموك

    ولكن لماذا الحكومة منحت الاعتماد لمكتب هذه القناة الخبيثة؟
    شوف طالما اعطيتم كل شيئ للفرنسي حتى ماء الشرب وعاملين معاه شراكة اقتصادية خاسرة وتدرسون اطفالكم بلغته الديناصورية والله لن يحترمكم
    لان الفرنسي سراق افريقيا معروف بالعالم انه ابخل خلق الله جيعان ياكل الاخضر واليابس حتى الفتات يلحسه ومتكبر حقود
    شوف مستعمرات فرنسا في افريقيا كيف جائعين ومتخلفين رغم ثروات بلدانهم
    فرنسا قزمة ولم تعد قوة اولى شكون مازال يخاف من فرنسا وعاملها حساب غير لعجايز تاع افريقيا
    المفروض الجزائر تلغي شراكتها الاقتصادية والثقافية مع فرنسا وتتجه لعمل شراكة مع دول اخرى قوية تحترم الجزائر مثل امريكا الصين روسيا

  • محمد

    على السلطات الجزائرية ترحيل الأفارقة عبر باخرة كبيرة إلى فرنسا وعندها نرى كيف يتعامل الفرنسيون مع هؤلاء الأفارقة!
    المضحك أن مدينة كالي شمال فرنسا تعج بآلاف المهاجرين الذين رفضت السلطات الفرنسية طلبات اللجوء، ويضطر هؤلاء إلى المبيت في الغابات ويدفعون المال للمافيا لينقلوهم عبر قوارب الموت! والمصيبة كل هذا يتم تحت مراقبة البحرية الفرنسية التي ترافقهم إلى الحدود البحرية البريطانية وبالتالي تتخلص من الحراقة لديها!
    بريطانيا صامتة اتجاه تصرفات السلطات الفرنسية السيئة والعنصرية لأن بينهما مصالح تجارية، ولكن لما فرنسا تتهم الجزائر ونسيت ما يجري في ليبيا فهذا يدل أنهم عنصريون اتجاه الجزائر وتركيا!

  • larbi

    ماذا تنتظرون من فرنسا ؟ الورود ….
    ألم تأخذوا الدروس 130سنة اضطهاد… تشريد ….فقر …
    لن ترضى عنكم مهما قدمتم لها …..
    فوجهوا بوصلتكم إلى جهة أخرى .

  • Algérien -France

    C’est des traitres Algériens qui envoient des photos aux journaux français

  • تلمساني

    ففي فرنسا وساءل الاعلام غير تابعة للمخابرات،وبالتالي شيء عادي وليس هناك اي استفزاز،الصحافة عندنا تظل تنتقد فرنسا بدون ان تقول الحكومة الفرنسية اي شيء،انها حرية الصحافة يا ابا،وليس الخرطي وسينما عندنا.

  • لمڨرمش

    فرنسا هي الأرضية الخصبة لتكتلات المافيا!

  • جزائر الخرطي

    أه كيفاه هدا بدلت الفيستة ول

  • fifa

    je deteste tous ce qui est du pouvoir et je sent tout est joué pour trompé l’opinion public

  • أمين

    فرنسا لمّا تجوع تتحوّل كلب مغلوث لا يتوقّف عن النباح على أي شيء و لا شيء .. سلاح الإبتزاز بنشر البهتان

  • محمد حشيش

    فرنسا لابد لها من رجل مثل اردوغان وكفى

  • tadaz tabraz

    الحقيقة التي لا يمكن أن يتنكر لها أحد هي أن الجزائر ترحل الأفارقة المقيمين بطرق غير شرعية وقد يكون ذلك من حقها . بينما فرنسا لا ترحل الجزائريين المقيمين الغير شرعيين والذين يقدر عددهم بأكثر من 25 الف وبعضهم التحق بفرنسا منذ عقدين من الزمن .

  • H D

    کل ما تبثه القنوات الفرنسیه اکید ینطبق عل القاره الجزاٸر۔الجزاٸ هی المرأه المعلقه۔لا هی زوجه و لا مطلقه ۔دیکول سلب منها شبابها و ترکها تتخبط فی غییها وتشردمها۔ستین سنه من الاستقلال۔الخیر الوفیر۔والعقل الصغیر

  • samir algerie

    les gouvernements africains on fait des lois interdisant la mendicité dans leur villes et cela pour encourager le tourisme et la propreté de leurs ville ,et ils ont trouvé le moyens de les jeter a l’Algérie pour clochardiser les villes algériennes et l’Algérie doit les rapatrier tous a leur pays car il ne servent a rien

  • ALOBORTO

    لقد كسرنا العتاد العكسي la marche arriere

  • l'algérien

    d’un côté humain, pourquoi n’offrons pas l’asile à ces personnes, car les nôtres en france ils ne sont presque jamais reconduits en algérie.

  • elgarib

    يا محمد مسلم ،كن منصفا و كن رجل و لو أكره فرنسا و لكن الذي لا تستطيع الكلام عنه هو أن النظم العربية و الإسلامية المجرمون أقبح من فرنسا و أمثالها.أنظر فقط ما يجري في الشعب الجزائري .أنت تعرف جيدا

  • ديار الغربة

    الحقير يبقى حقير
    لا يوجد استقرار في العلاقات بيننا أبدا
    بل يريدون حكومة مثل توفيق و اويحيا و سلال و بوشارب و صديقهم الممول حداد و بو تف و أخوه
    انتهى الحلم يا فرنسا الفاشية صحا النوم
    كما أنتم أحرار في وطنكم نحن كذلك

  • امين

    نعم هي الحقيقة شكرا فرانس 24

close
close