-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

استقالة أخرى والفساد بات لصيقا بِصامويل إيتو

علي بهلولي
  • 8511
  • 2
استقالة أخرى والفساد بات لصيقا بِصامويل إيتو

استقال الأمين العام للاتحاد الكاميروني لكرة القدم بنيامين ديدييه بانلوك من منصبه، الأربعاء. مُوجّها انتقادات لاذعة إلى الرئيس صامويل إيتو.

وقال بنيامين ديدييه بانلوك في بيان صحفي، إنه يشكّ في تطوير كرة القدم الكاميرونية وترقيتها، في ظلّ القيادة الحالية لِرئيس الاتحاد صامويل إيتو.

وأضاف أن بلوغ القمّة الكروية يتطلبّ عظماء يُشرفون على بيت اتحاد اللعبة، ويحملون أيضا أفكارا عظيمة. في تلميح إلى خواء الفلسفة الإدارية للرئيس الجديد و”الشاب” صامويل إيتو.

وبات بنيامين ديدييه بانلوك ثالث مسؤول “رفيع المستوى”، يستقيل (أو تُنهى مهامه) من اتحاد الكرة الكاميروني. منذ فوز صامويل إيتو بِانتخابات رئاسة هذه الهيئة في ديسمبر الماضي.

ويقول معارضو صامويل إيتو، إن الاتحاد الكرة الكاميروني في نسخته الحالية، تفوح منه روائح الفساد.

فساد في بيت إيتو

أقدم رئيس اتحاد الكاميرون لِكرة القدم صامويل إيتو، على إقالة المسؤولة المكلّفة بِالإشراف على قسم التسويق. وذلك على خلفية تورّطها في قضية فساد.

وأوضح اتحاد الكرة الكاميروني في أحدث بيان له، أن ليليان نغو مبوغ بيني مسؤولة قسم التسويق، لم تعد موظّفة في هيئته. للاشتباه في تورّطها في اختلاس مالي.

وكان اتحاد الرئيس صامويل إيتو قد فعل بِالمثل في الأيّام القليلة الماضية، وللسبب ذاته، لمّا أقال الأمين العام لِهيئته.

والظاهر أن اتحاد الكاميرون لِكرة القدم هيئة تفوح منها رائحة الفساد، في وقت يُطالب فيه نظيره الجزائري “الفيفا” بِدراسة ملفّ حكم الساحة الغامبي بكاري غاساما، بِسبب تورّطه في أخطاء فادحة ومُشوّهة لِنتيجة مباراة العودة في الـ 29 من مارس الماضي. إن لم يكن خلف “الأكمة” فساد.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
2
  • كمال

    السارق ايطو يريد تلميع صورته لدى الفيفا والعالم ...السارق يبقى سارق و لو بعد حين.

  • علاهم

    أظن ماهس إلا خطة افتعلها إيتو ليظهر بمظهر النزيه والشفاف والنظيف الذي يطهر بيت الاتحادية الكاميرونية، ونحن مع مداولات لجنة التحكيم في الفيفا في قضية ترتيب نتيجة مقابلة الجزائر والكاميرون الأخيرة.