-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
إعادة فتح أسواق أسبوعية مع تمديد عقوبات المخالفين

استقرار المنحنى الوبائي يخفف قيود كورونا

ب. يعقوب
  • 441
  • 0
استقرار المنحنى الوبائي يخفف قيود كورونا

شرعت بعض الولايات في تراب الجمهورية، عمليا، في تخفيف بعض من الإجراءات الاحترازية المتعلقة بمواجهة فيروس كورونا، خصوصا بتسجيل تراجعات ملموسة على مستوى المنحنى الوبائي، مع توسع رقعة الآمال في العودة إلى أجواء الحياة الطبيعية .

أعلن ولاة الشلف، النعامة، عين الدفلى، تيارت، مستغانم، إعادة فتح الأسواق الأسبوعية من جديد بعد توقف استمر لحوالي شهر، على خلفية القيود التي فرضتها الحكومة، ضمن محاولاتها للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأفاد بيان ولاية النعامة الموقع من قبل الوالي الدراجي بوزيان تسلمت الشروق نسخة منه، أن إعادة فتح الأسواق الأسبوعية كمرحلة أولى من خارطة الطريق لإجراءات رفع قيود فيروس كورونا، جاءت تعديلا للقرار الأول 637 القاضي بغلق هذه الأسواق، علاوة على مراجعة البيانات الوبائية الرسمية التي كشفت عن تراجع المنحى الوبائي في عدد الإصابات والحالات الحرجة والخطيرة ونسبة الإماتة في ولاية النعامة، وهو ما يؤشر بعودة الحياة الطبيعية بشكل تدريجي ومرن في المنطقة .

بدوره أصدر والي الشلف قرارا بإعادة فتح 5 أسواق أسبوعية في تراب الولاية، مع التقيد التام بتطبيق التدابير الوقائية والقيام بعملية التلقيح للحد من انتشار فيروس كورونا كوفيد 19، وكشف قرار الوالي المعدل للقرار الولائي السابق الحامل رقم 514 المتضمن غلق الأسواق الأسبوعية، أنه تم اتخاذ إجراءات إعادة فتح هذه الفضاءات التجارية التي تقام مرة واحدة في الأسبوع، بعد إطلاعه على الخارطة الوبائية ومراجعة الوضع الصحي بشكل مفصل مع لجنة رصد وباء كورونا في الولاية.

كما حذت ولاية تيارت حذو النعامة والشلف، بإعادة فتح هذه الفضاءات التجارية الأسبوعية، تقيدا بما جاء في نص البيان الصادر عن الوزير الأول أيمن عبد الرحمن، بتاريخ 30 أوت المتضمن التدابير الجديدة بخصوص الحجر الجزئي المتخذ في إطار تسيير الأزمة الصحية المرتبطة بفيروس كورونا .

وحسب قرار والي عين الدفلى، فإنه تم فتح الأسواق الأسبوعية مع تمديد إجراء تعزيز تدابير المراقبة المطبقة على هذه الأسواق من قبل المصالح المختصة، للتحقق من مدى التقيد بإجراءات الوقاية والحماية، مع تطبيق العقوبات ضد المخالفين المنصوص عليها في القوانين التي تضبط مكافحة وباء كورونا .

من جهته، سمح والي مستغانم بإعادة فتح سوق السيارات المستعملة في ماسرة الذي يقام مرة في الأسبوع، مؤكدا في اجتماع تنسيقي للجنة الأمنية الولائية لمراجعة الوضعية الوبائية، أن الكل مدعو إلى الامتثال للإجراءات الاحترازية التي تظل مهمة، محذرا من “إننا سنكون مضطرين، إذا لزم الأمر، إعادة غلق هذا السوق، ومن ثمة منع فتحه نهائيا في سياق تدابير تشديد القيود رغم ما لذلك من تأثير سلبي على عائدات رواده” .

تراجع مؤشر “رو” مهّد لتخفيف الحجر

على هذا النحو، نبهت البروفيسور موفق نجاة رئيسة مصلحة علاج كورونا في وهران ضمن اتصال مع الشروق، أن الرفع التدريجي لإجراءات الحجر الصحي لا يعني انتهاء جائحة كورونا وعودة الحياة إلى مجراها الطبيعي، بل يستلزم ذلك انخراط الجميع في مواجهة هذه الجائحة بكل مسؤولية وروح وطنية، للخروج ببلادنا إلى بر الأمان، في أفق تحقيق المناعة الجماعية، وتثمين المكتسبات المحققة إلى يومنا هذا، خاصة بعد تحقيق الحملة الوطنية للتلقيح نتائج مهمة، حيث هناك طموح واسع بتطعيم أكثر من 10 ملايين جزائري خلال الأسبوع الوطني ( 4/11) من الشهر الجاري، لافتة إلى أن المؤشرات الوبائية تشير إلى بداية انحسار الموجة الوبائية الثالثة الشرسة، بدليل أن مؤشر انتشار فيروس كورونا (رو) تراجع تحت عتبة “1”، وهو ما يعطي الانطباع أن هناك تحكما أكثر فأكثر في انتشار الوباء، مضيفة أن المنحى الوبائي يؤكد استقرار مؤشر سرعة الفيروس في أقل من 1 وذلك منذ تاريخ 25 أوت الماضي، وهو ما حذا بالسلطات العليا للبلاد على ضوء هذه الخارطة الصحية، لرفع تدريجي لقيود كورونا وتعديل مواقيت الحجر الصحي في الولايات، نتيجة التوجيهات الاستباقية وحسن تدبير الجائحة .

وخلصت موفق إلى القول، إن نسبة التعافي تتراوح الآن بين 47 إلى حدود 51.1 بالمائة، داعية المواطنين إلى ضرورة الحيطة والالتزام الشديد بالتدابير الوقائية، من ارتداء للكمامة بشكل سليم، واحترام التباعد الجسدي، وتجنب التجمعات غير الضرورية والحرص على النظافة العامة، وذلك لتجنب أي انتكاسة قد تعيد الجزائر إلى نقطة الصفر من جديد، لتفادي تدهور الوضعية الوبائية ببلادنا، خاصة في ظل ظهور متحورات جديدة للفيروس تتميز بسرعة الانتشار وانتقال العدوى.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!