الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م, الموافق لـ 03 ربيع الآخر 1440 هـ آخر تحديث 21:05
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

لا تزال تبعات الأحداث المؤسفة التي عرفتها مواجهة الموسم الماضي بين شبيبة القبائل ومولودية الجزائر، بملعب الشهيد حملاوي بقسنطينة تلقي بظلالها على المشهد الكروي في الجزائر، حيث شهدت ليلة الخميس إلى الجمعة، اشتباكات عنيفة بين أفراد من رجال الشرطة ومشجعين محسوبين على فريق مولودية الجزائر، وهذا بعد مباراة اتحاد العاصمة وشباب قسنطينة بملعب عمر حمادي ببولوغين.

واستغل أنصار “العميد” تنقل نظرائهم من “السياسي” إلى العاصمة وبالضبط إلى ملعب عمر حمادي ببولوغين، من أجل محاولة الرد على ما تعرضوا له الموسم الماضي، والانتقام منهم في صورة لا تشرف الكرة الجزائرية ولا تمت بأي صلة بأعراف الروح الرياضية على وجه الخصوص، ما جعلهم يدخلون في صدام عنيف مع رجال الشرطة امتد إلى شوارع وأزقة الحي العتيق باب الوادي.

فضلا عن ذلك، فإن بعض الأنصار لم يهضموا لحد الساعة كيفية التعامل “غير اللائق” من بعض رجال حفظ الأمن، مع مناصر في مباراة الأخيرة للفريق بملعب 5 جويلية الأولمبي أمام اتحاد بلعباس، وهذا ما جعلهم لا يتوانون في مواجهة رجال الشرطة حتى ساعات متأخرة من الليل.

وأمام هذا الوضع اضطر رجال الشرطة إلى استخدام القنابل المسيلة للدموع لتفرقة الغاضبين، كما تم تسجيل اصابات متفاوتة الخطورة جراء هذه الاشتباكات التي لا تخدم أي طرف، وتشوه صورة الكرة الجزائرية.

 ويأتي هذا بعد أن استفحلت ظاهرة العنف أكثر في ملاعب الوطن، واكتفاء المسؤولين الحقيقيين عن تفشي هذه الظاهرة بدور “شاهد ما شفش حاجة”، والضحية دوما هو المناصر البسيط الذي ذنبه الوحيد أنه عشق كرة القدم ولم يستطع مفارقتها.

https://goo.gl/6f1ZEk
الشرطة شبيبة القبائل مولودية الجزائر

مقالات ذات صلة

  • قال إن مواجهة العميد ستكون حفلا في بن حداد.. شعيب لـ"الشروق":

    "زطشي يتناقض في كلامه والفاف أهانت رائد القبة"

    اتهمت إدارة رائد القبة، اتحادية كرة القدم بالتمييز في التعامل مع الأندية المحترفة من الرابطتين الأولى والثانية، وهذا بعد حرمان المناجير العام نور الدين بسعود…

    • 1316
    • 0
18 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • شريف العربي

    بعد سنين من تسميم الجيل الجديد بالمهلوسات والخمور والنظام الحالي الذي يدعي أنه محافظ ينتج 30 مليون هكتولتر من الخمور سنويا، في حين حرمها الله
    يعني الله يحرم الخمور وهم يحللونها بفتاوي محمد عيسى الذي قال أن الخمور بيعها مشروع تجاري لا دخل للدين فيه
    الآن، من يتحمل هذه التصرفات المشينة التي يذهب ضحيتها فقط جيل الاستقلال، في حين جيل الثورة لم يمت لا في الثورة ولا بعدها، وراح يرهج الشباب وهو يشتري العقار
    هذه التصرفات الحمقاء هي نتاج عدم تعليم الشباب وتربيتهم وفوق ذلك تسميمهم بالخمور والمخدرات وأكل أموالهم وشراء العقار في فرنسا بها.
    ماذا تنتظرون؟ فيمن ستمسحون السكين هذه المرة؟

  • جزائري حر

    إنشاء الله تنوض . ما تنساوش تقلبو لحجر باه يخرجو الشياطن.

  • ابن البلاد

    مولودية الجزائر اصبحت للأسف لعبة لمسؤولين وسياسيين فاشلين.. un enjeux capital. كل ما يحدث في المولودية هو مؤامرة ينفذها المسمى عمر غريب للإستلاء على إدارة المولودية بإعاز من مسؤولين في السلطة الحاكمة وذلك لاستخدام الشعبية الجارفة لهذه النادي العريق في الاستحقاقات الرئاسية القادمة… جريمة في حق النادي وقد ينقلب السحر على الساحر ويحدث العكس تماما يعني مناهضة مناصري المولودية لمشروع العهدة الخامسة نكاية في النظام. فحذاري… اتركوا النادي لشأنه واتركوا الرياضة خارج العراك السياسي.

  • 🇩🇿Sniper Dz🇩🇿

    أنا ضد الحقرة والظلم ولكن بعد تخريب أملاك الشعب هل تظن أن المسؤول هو لي راح يخسر من جيبوا على أملاك عمومية ولا يكنس الزبل في الطريق !!ياو تطفر غي فالشعب

  • Kahina

    هذه الاحياء يجب ان ترحل خارج العاصمة بحوالي 100كلم او اكثر هم اصلا بدو لا يحسنون العيش في المدينة فوجودهم في العاصمة خطر على العباد و البلاد .يجب التفكير سريعا في سبل ترحيلهم بعيدا اذا اردنا ان ننظف عاصمتنا من الهمج.

  • مراد اوذيع

    اسمحو لي صاحب المقال أخطأ بقوله في نهاية المقال ان الخاسر الوحيد هو المناصر بل الخاسر هو كرة القدم في الجزائر لانه ولغاية اثبات العكس العنف يصنعه اشباه المناصرين وليس رجال الشرطة و لا الاعبين

  • عبد الرحيم خارج الوطن

    بدل من ان تستغل كرة القدم في نشر الرياضة بين المواطنين و الحث على ممارستها و جعل المباريات و تنقلات المناصريين فرصة لتعريف المواطنين بمختلف مناطق الوطن و اقامة صداقات بين المشجعين صارت ادات للكره و العنصرية و الضرب و الشتم و الجهوية…من الافضل ايقافها اذا تحولت الى عامل سلبي و ليس عامل ايجابي.

  • omar dz

    il faut arreter ce football de merde parce que c’est le gaspillage d’argent ni le beau jeu ni du fair-play ni des arbitres honnetes ni des supporteurs sages ni des bons joueurs ni des beaux stades ni la ligue de medouar honnete et peureuse ni la faf zetchi correcte elle fait du regionalisme arretez cette mascarade

  • Lallali

    قلناها مرارا و تكرارا أوقفوا علينا هذه المهازل أوقفوا مبارايات كرة الندم لا فاءدة فيها لم نرى منها سوى الماسي و إصابات و موت شباب

  • نبيل

    ربي يهديهم نفس الفرق تسبب الشغب تقول هم فوق الجميع

  • أحمد الأحمدي

    إن وراء الأكمة ما وراءها ,,, أهازيج الشباب في الملاعب تحتاج إلى عود ثقاب فقط . و تدخل الشرطة العنيف و ما سيشعل النار التي تذكرنا بأحداث أكتوبر 88 .

  • A.MIMOUNE

    الأغلبية من تلك المناصرين لا علاقة لهم بكرة القدم وانما يدخلون للملاعب كي يفرغون سمومهم المملوءة في قلوبهم وافساد العرس الكروي الدي هو في الحقيقة ترفيهي وأخوي وليس الشتم والسب والتطياح في الملاعب كما يفعلون بعض شبه المناصرين الدين لا أخلاق لهم ولا تربية
    أنا نمرض انهار نسمع كلمة شعب عظيم هل الي ايطيح في الملعب ووالديه يسمعو عظيم il faut appeler un chien enragé par son nom et non pas par d’autres appelations u

    (les vrais victimes dans cette situation c’est les services de sécurité qui sont entre l’enclume et le marteau )

  • hafaid nazar

    ياكاتب المقال , ضع الدواء في الجرح ليس بجانب الجرح . لابد أن نعترف أيضا أن البعض من أولادنا ليسو هناك فقط لتشجيع الفريق و الكل يعرف ماذا يوجد من إدمان للمخدرات و ترويجها و إستغلال مثل هذه الأحداث للسرقة و كل ما يحلو له . هناك من الأنصار الحقيقين ضد كل هذه التصرفات

  • حمالولو

    هذو ليسو انصار و لايمتو شيئا بكرة القدم وانما منحرفين مهلوسين لا يعرفون الا العنف في حياتهم،نحن عندما كنا انصارا حقيقيين نذهب الى الملعب بالكوستيم،ونشاهد المبارات و نشجع الفريق خاسرا ام رابحا،هاذو ليسو الا زبالة المجتمع من اطفال الزنا و المنحرفين الطائشين ذوي الحياة الضائعة

  • صريح

    لا تندهشو هذا يعتبر مظهر واحد من مظاهر التخلف و الانحطاط الذي وصلنا اليه اي تحصيل حاصل لكل ما يجري في البلاد من فساد اخلاقي و اجتماعي و اقتصادي وسياسي بسبب نظام أفسد كل شيئ جميل الجزائر !!!

  • خالد

    عبد الرحيم خارج الوطن
    و الله عندك الحق أخي، اذا كان هذا هو مستقبل الكرة الجزائرية فالأحسن نبقى يدون كرة,

  • Saidi abdelghafor

    اخي الصحفي اخر ما كتبت بمقالك (والضحية دوما هو المناصر البسيط الذي ذنبه الوحيد أنه عشق كرة القدم ولم يستطع مفارقتها.) سؤال في الصميم …يا هل ترى الشرطي البسيط بصفة خاصة او قواة حفظ النظام بصفة عامة اليس هم ايضا ضحية هاته اللعبة المتعفنة التي لا تمد بصله باخلاق الرياضة او اخلاق الجزائريين العضماء على مر التاريخ ….المناصر همه الوحيد انه عشق كرة القدم ولاكن الشرطي المسكين مهنته هي التي اجبرته على الحضور وان لم تكن مهنته فكثيرين من اعوان الشرطة كره كرة القدم و عزف عن متابعتها بسبب تعفنها

  • الشرطة الحقارة هي من استفزت الجمهور

    هذا رد فعل مشروع فعندما رأيت رجال الشرطة ينهالون على شاب أعزل ساقط على الأرض بالهراوات تخيلت أن هؤلاء صهاينة والشاب فلسطيني لكثرة همجية المشهد وعدم تصديق أن الشرطة الجزائرية التي شعارها “الشرطة في خدمتكم” تظهر نوع الخدمة التي تقدمها وهو الهراوة والضرب المؤدي للجرح العمدي بل للعاهة لمواطن كان يبحث عن أخيه كما تبين فيما بعد ولا علاقة له بالشغب الذي حدث مطلقا.
    ماكرون اعتذر عن تصرف مماثل من حارسه (ألكسندر بن علا) وثارت فرنسا كلها وقدم اعتذاره للضحية فمتى ستقدم الشرطة الحقارة التي تضرب المتظاهرين عوض تأطيرهم وتدافع عن الهردة الخامسة بالقوة والقمع اعتذارها للمواطنين عندما تظلمهم؟

close
close