-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
كشف أنه تلقى دروسا في صناعة المتفجرات على أيدي ليبيين

اعترافات مثيرة لإرهابي “سارية الموت”

مريم. ز
  • 1001
  • 0
اعترافات مثيرة لإرهابي “سارية الموت”

كشفت محاكمة إرهابي سابق بكتيبة “الرعد” وسارية “الموت” أمام محكمة الجنايات الابتدائية بالدار البيضاء، الثلاثاء عن وقائع خطيرة تتعلق بنشاطه الدموي بجبال الأخضرية خلال سنوات من العشرية السوداء، في تنفيذ عمليات اغتيال وقتل طالت عناصر من الجيش وكذا صناعة المتفجرات والقنابل اليدوية، ومثل المدعو “ز.لمين” أمام هيئة المحكمة لمواجهة جناية القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، ومحاولة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، وجناية تخريب منشآت وممتلكات بمواد متفجرة، بعد ثبوت تورطه في عدة عمليات إرهابية استهدفت مراكز أمنية بمنطقتي درقانة، والرغاية، شرق العاصمة خلفت قتلى في صفوف قوات الأمن والمواطنين.

وحسب الملف، تشير التحريات إلى أن المتهم ساهم في صناعة عدد كبير من القنابل والمواد المتفجرة والأسلحة اليدوية التي تم استخدامها في تفخيخ العديد من الممتلكات العامة والخاصة، منها تفجير عدة مركبات عسكرية وأخرى مدنية، مخلفا أضرارا بشرية ومادية معتبرة.

المدعو “زلمين” صرح الثلاثاء أنه التحق بالجماعات الإرهابية سنة 1994، تعاطفا مع الجبهة الإسلامية للإنقاذ بعد توقيف المسار الانتخابي، وكلف أثناء تواجده بمعاقل الجماعات الإرهابية برعاية السرية الخلفية بما فيها كبار السن والمعطوبين بالجبال، كما اعترف المتهم أنه تعلم كيفية وطريقة صناعة المتفجرات والقنابل والألغام على يد رعايا من ليبيا نزحوا برا نحو الأراضي الجزائرية وانضموا إلى صفوف الجماعات الإرهابية بجبال الأخضرية، ونفى في نفس الوقت قيامه بأي عملية إرهابية عكس ما تضمنته المحاضر الأمنية بخصوص مشاركته في وضع قنابل بمراكز الأمن وقتل أفراد من الجيش الوطني، سوى اعترافه بحمل رشاش تحصل عليه من طرف الجماعات الإرهابية المكلفة بتهريب الأسلحة والذخيرة من مالي.

من جهة أخرى، وخلال رده على أسئلة المحكمة، أعرب المتهم عن ندمه الشديد بخصوص الأفكار التطرفية التي تشبع بها وتمسك بالدفاع عنها لسنوات طويلة، قائلا إن الأمر كلفه كثيرا، قبل أن يلقى عليه القبض شهر ماي 2016، بعد استغلال معلومات بلغت مصالح الأمن تتعلق بتحركات مريبة للجماعات الإرهابية بأعالي جبال الأخضرية.

وقد شدد النائب العام خلال مرافعته وقبل التماس حكم الإعدام في حق المتهم “ز. لمين”، على خطورة الوقائع التي تضمنها الملف، واستعرض الأدلة التي استندت اليها السلطات الأمنية قبل إحالة القضية للمحاكمة.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!