-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
مدارس تغرق في المياه.. وتسريح بالجملة للتلاميذ

اعتصامات أمام مديريات التربية الولائية في 22 نوفمبر

نشيدة قوادري
  • 791
  • 0
اعتصامات أمام مديريات التربية الولائية في 22 نوفمبر
أرشيف

قررت نقابة المجلس الوطني المستقل لمستخدمي التدريس للقطاع ثلاثي الأطوار للتربية، التصعيد وعدم العودة إلى الهدنة، قبل تلبية مطالبها المطروحة، إذ تمت دعوة الأساتذة في الأطوار التعليمية الثلاثة إلى المشاركة بقوة لإنجاح الاعتصامات المقرر تنظيمها في 22 نوفمبر الجاري “لرد الاعتبار”.

بالمقابل اضطر مديرو المؤسسات التربوية إلى تسريح التلاميذ وإعفائهم من الدراسة، بسبب تسرب المياه إلى الأقسام التربوية في ظل التهاطل الكثيف للأمطار عبر ولايات الوطن.

أوضح الأمين الوطني المكلف بالإعلام والاتصال بنقابة “الكناباست”، لـ”الشروق”، بأنه في ظل تفاقم الأزمة الاجتماعية وسوء الظروف المهنية والصحية واستمرار تدهور القدرة الشرائية، وبعد تدارس الوضع ومتابعة المستجدات، فقد تقرر التصعيد، حيث أقر المجلس الوطني تنظيم اعتصامات ولائية أمام مقرات مديريات التربية للولايات بتعبئة ومشاركة واسعة للأساتذة والأستاذات في 22 نوفمبر الجاري، بدءا من الساعة العاشرة صباحا.

وأشار محدثنا إلى أن الأساتذة قد شرعوا، الثلاثاء، في عقد جمعيات عامة على مستوى مدارسهم للتحضير الجيد للاعتصامات.

وأضاف بوديبة بأنه أمام استمرار تجاهل السلطات العمومية والوزارة الوصية للانشغالات المهنية والمطالب الاجتماعية المرفوعة واستهدافها للحقوق والمكتسبات والحماية الاجتماعية، فإن “الكناباست” قررت عدم العودة إلى الهدنة دون التراجع عن خيار الإضراب، إلى غاية استجابة السلطات العمومية والوزارة الوصية إلى المطالب المرفوعة، خاصة ما تعلق بتحسين القدرة الشرائية التي تعرف تدنيا خطيرا وغير مسبوق، مما يستوجب الرفع في الرواتب لضمان حياة كريمة للمربين وتحسين ظروف معيشتهم مع ترقية مكانتهم المادية والمعنوية، إضافة إلى إيلاء ملف السكن للأستاذ أولوية قصوى، باعتباره وسيلة أساسية وضرورية تضمن استقراره وحسن أدائه لمهامه النبيلة، وكذا التمسك باسترجاع ملف التقاعد النسبي والتقاعد دون شرط السن، على حد تعبيره.

وبخصوص الإضراب الوطني المتجدد أسبوعيا، قال المكلف بالإعلام والاتصال بالنقابة، بأن الأساتذة قد استجابوا للحركة الاحتجاجية في يومها الأول بنسبة 78 بالمائة، في حين تم تسجيل نسبة استجابة متواضعة بالطور المتوسط قدرت بـ55 بالمائة، في حين تم تسجيل نسبة استجابة ضعيفة بالطور الابتدائي لم تتجاوز 15 بالمائة وطنيا. فيما شدد على أن العمال والموظفين قد فقدوا الثقة في السلطات العمومية بسبب تصريحات المسؤولين المتضاربة، الأمر الذي دفع بهم إلى الاحتجاج.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!