-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

اعتماد زي موحد في المدارس.. وزير التربية يكشف عن موقفه

الشروق أونلاين
  • 10958
  • 0
اعتماد زي موحد في المدارس.. وزير التربية يكشف عن موقفه
أرشيف
وزير التربية عبد الحكيم بلعابد

أكد وزير التربية الوطنية عبد الحكيم بلعابد، الخميس من ولاية بني عباس، بخصوص اعتماد زي مدرسي موحد، أن كل مبادرة يزكيها أولياء التلاميذ “مرحب بها”.

وحسب وكالة الأنباء الجزائرية، عبر بلعابد على هامش تدشينه لمدرسة ابتدائية ب”الزاوية الكبيرة” ببلدية كرزاز (بني عباس)، بشأن مدى تقبل قطاعه لمبادرة اعتماد الزي المشترك في المدرسة الجزائرية، عن ترحيبه بمسعى اعتماد الزي المدرسي الموحد الذي بادرت به بعض المؤسسات التعليمية على المستوى الوطني بمناسبة افتتاح السنة الدراسية الجديدة 2022-2023.

وشدد في هذا السياق بأن كل مبادرة “يزكيها أولياء التلاميذ مرحب بها ولا يوجد مانع تربوي أو تنظيمي في ذلك”.

وكانت بعض المدارس الابتدائية بعدد من ولايات الوطن (البليدة, أم البواقي, الجزائر العاصمة) قد اعتمدت لباسا موحدا لكل التلاميذ تكفلت أحيانا بتجهيزه و منحه مجانا أو تقاسمت تكاليف خياطته مع الأولياء.

وفي تعليقها على الظاهرة, قالت رئيسة الفيديرالية الوطنية لجمعيات أولياء التلاميذ, جميلة خيار, بأنها تبارك كل مبادرة “تصب في صالح ترقية المدرسة الجزائرية فما بلك –مثلما قالت– باعتماد زي مشترك يضفي جمالية على التلاميذ ويساهم في كسر حواجز الفوارق الاجتماعية”.

أما رئيس الاتحاد الوطني لأولياء التلاميذ, سعدي حميد, فقد اعتبر بأن توحيد هندام التلاميذ “خطوة جيدة ومشجعة”, مشيرا إلى أن أغلب الأولياء “لا يرون مانعا في أن يزاول أبنائهم الدراسة بزي موحد, لكن مع مراعاة بعض الشروط المرتبطة بالنوعية والسعر”.

كما عبر عن اعتقاده بأن مثل هذه المبادرة “تستحق التشجيع والتعميم مستقبلا على مدارس الجزائر”.

من جهة أخرى كشف وزير التربية عبد الحكيم بلعابد، أن تجهيز المدارس بالمطاعم سيصل إلى نسبة 100 بالمائة نهاية السنة الحالية.

وأوضح الوزير، الخميس، في ندوة صحفية خلال تفقده القطاع بولاية بني عباس أن التغطية بالمطاعم وصلت إلى 90 بالمائة والعمل جاري للوصول إلى نسبة تغطية 100 بالمائة قبل 31 ديسمبر القادم.

وردا على سؤال حول تقييمه لليوم الأول من الدخول المدرسي قال وزير التربية عبد الحكيم بلعابد، أن الدخول المدرسي كان ناجحا وتقييم اليوم الأول الدراسي كان ايجابي.

وأوضح الوزير، أن كل المؤشرات عبر الولايات من توزيع الكتاب والتأطير والتحاق التلاميذ كانت جيدة والتقييم كان ايجابي.

كما كشف الوزير بلعابد عن تزويد كل المؤسسات التعليمة بنسخة ثانية لكل تلميذ تبقى داخل المدرسة لتخفيف ثقل المحفظة على سنوات الثالثة والرابعة والخامسة.

وزير التربية: مشكل الإكتظاظ نسبي والدولة نجحت في تحدي تدريس الإنجليزية

ويوم 21 سبتمبر 2022، أكد وزير التربية الوطنية، عبد الحكيم بلعابد، أن اعتماد اللغة الإنجليزية في السنة الثالثة من الطور الابتدائي, بداية من السنة الدراسية (2022-2023), هو تحدي رفعته الدولة الجزائرية لتمكين التلاميذ من اكتساب هذه اللغة، مشيرا إلى أن مشكل الإكتظاظ نسبي وليس كما يتم تصويره.

وخلال إشرافه على الافتتاح الرسمي للسنة الدراسية الجديدة, بالمدرسة الابتدائية “لالا فاطمة نسومر” بولاية جانت, أوضح الوزير أن القطاع “كان مع الموعد, حيث وفر الإمكانيات البشرية والمادية لرفع تحدي اعتماد اللغة الإنجليزية في السنة الثالثة من الطور الابتدائي, أين تم توفير التأطير البشري لتدريس هذه اللغة العالمية إلى جانب الكتاب المدرسي, وذلك على مستوى كل المؤسسات التربوية عبر الوطن”.

وبالمناسبة, دعا السيد بلعابد الفاعلين في القطاع إلى “تظافر الجهود لرفع تحدي تدريس اللغة الانجليزية”, وفي مقدمتهم الأستاذ لكونه الأقرب من التلميذ الذي يعد –كما قال– “أمانة في أعناقنا”.

والتحق قرابة 11 مليون تلميذ وتلميذة لحساب الدخول المدرسي الجديد في ظل إجراءات تنظيمية وبيداغوجية وتربوية جديدة اتخذتها الجهات الوصية في سبيل تطوير وترقية الفعل التربوي في الجزائر والنهوض بمنظومة تربوية فعالة.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!