-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
مدير الديوان اجتمع بممثلي الطلبة لضبطها

اعتماد “مدونة للأطباق الصحية” بالإقامات الجامعية

إلهام بوثلجي
  • 491
  • 0
اعتماد “مدونة للأطباق الصحية” بالإقامات الجامعية
أرشيف

قرر الديوان الوطني للخدمات الجامعية توحيد الوجبات المقدّمة للطلبة عبر مطاعم الإقامات الجامعية، من خلال وضع مدونة نموذجية للأطباق الصحية المقدمة للطلبة، وهذا في إطار عملية التحسين والإصلاح التي باشرها القطاع منذ بداية الموسم الجامعي.
وانطلق العمل بالبرنامج الموحد للوجبات الصحية منذ تاريخ 20 فيفري الجاري، حيث تم مناقشة جدول الوجبات والمدونة النموذجية في الاجتماع الذي ضم ممثلي التنظيمات الطلابية الناشطة في القطاع مع إطارات والمدير العام للديوان الوطني للخدمات الجامعية، الخميس، وقدم فيه ممثلو الطلبة مقترحاتهم بخصوص برنامج الوجبات الجديد الموحد المقدم للطلبة، مع التشديد على المراقبة ومراعاة ظروف الطلبة.
وفي السياق، أكد محمد أكنوش، ممثل عن اللجنة الوطنية للطلبة الجامعيين للإتحاد الوطني لشباب المستقبل لـ”الشروق”، أن قرار توحيد برنامج الوجبات المقدمة للطلبة جاء بناء على الإرسالية الأخيرة للديوان الوطني للخدمات الجامعية الموجهة لمديري الخدمات الجامعية بتاريخ 15 فيفري الجاري، والتي تحدثت عن تقارير وصلت عن طريق مختلف اللجان سواء التابعة للوزارة الوصية أو لمصالح التجارة أو الصحة عقب الزيارات الأخيرة للإقامات الجامعية، وكشفت في مجملها – يضيف – عن عدة ملاحظات تخص الإطعام واحتواء الأطباق على نسبة عالية من السكر أو تقديم وجبات لا ترقى لمواصفات الأكل الصحي، ومن أجل تحسين نوعية الوجبات كمّا ونوعًا تم إنشاء “مدونة للوجبات الصحية” الموحدة للعمل بها على مستوى كافة المطاعم الجامعية.
وأضاف أكنوش بأن المدونة وحدها لا تكفي، بل ينبغي فرض رقابة في تنفيذ برنامج الوجبات بما يتماشى مع ظروف إقامة الطالب خاصة في الجنوب، إذ هناك تهميش في تقديم مادة السمك وغيرها من المواد الأساسية للتغذية الصحية، كما دعا إلى ضرورة مرافقة اللجان الصحية لمراقبة نوعية الوجبات.
ومن جهته، قال نور الدين بويعقوب، ممثل الرابطة الوطنية للطلبة الجزائريين، أن اجتماع الهيئات الطلابية مع المدير العام للديوان الوطني للخدمات الجامعية كان فرصة لتقديم ملاحظات ممثلي الطلبة حول اختيار الوجبات النموذجية المقدمة في المطاعم الجامعية وطرق مراقبتها والحرص على توفيرها بشكل دائم، مع مراقبة الجودة والنوعية والكمية لاسيما أن المشكل الذي كان مطروحا سابقا يكمن في صرف الأموال الطائلة مقابل حصول الطالب على وجبة خالية من اللحم أحيانا، أو افتقارها للعناصر الأساسية للتغذية ومكررة، وغيرها من الأمور.
وتأتي هذه المدونة بعد ما سبق لوزارة التعليم العالي أن أطلقت خلال شهر نوفمبر المنصرم منصة رقمية لفائدة الطلبة من أجل الإطلاع على الوجبات المقدّمة خلال الأسبوع، وهذا في إطار المساعي الرامية لإصلاح قطاع الخدمات الجامعية ورقمنته مع إضفاء نوع من الشفافية على تسيير خدمات الإطعام عبر كافة مديريات الخدمات الجامعية، كما تسمح للطلبة بالإطلاع على كامل الوجبات المقدّمة طيلة الأسبوع بالتفصيل.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!