الأحد 23 سبتمبر 2018 م, الموافق لـ 13 محرم 1440 هـ آخر تحديث 23:42
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أرشيف

أقدم مجهولون بالحي السكني لستاك، بالمقاطعة 16 بمدينة مرسيليا بفرنسا، ليلة الجمعة،  على اغتيال شاب يدعى مروان يبلغ من العمر 31 سنة، تونسي الجنسية، متزوج من جزائرية، تنحدر من مدينة خنشلة، بالشرق الجزائري، وأب لثلاثة أطفال، رميا بالرصاص، بعد مباغتته عند مدخل الحي، وهو في طريق عودته إلى منزله، لمقابلة عائلته الجزائرية، حيث أطلق الفاعلون، وبلا من الرصاص، من سلاح آلي من نوع كلاشينكوف، أصابته في الرأس، ليسقط قتيلا، بعين المكان، يسبح في دمائه.

وقد تنقلت فرقة الحماية المدنية بمرسيليا، إلى عين المكان ونقلت جثة الضحية إلى مصلحة حفظ الجثث، في الوقت الذي فتحت الشرطة الفرنسية تحقيقا جديدا، في الجريمة رقم 12، مند مطلع السنة، والتي استهدفت المغتربين بفرنسا، ليعود مسلسل الرعب هناك بمرسيليا، من جديد، بعد حوالي خمسة أشهر من الهدوء.

مصادر “الشروق”، من عين المكان، أشارت إلى أن الضحية كان قد تنقل قبل سنوات إلى فرنسا،  ليستقر كعامل يومي، بمدينة مرسيليا، وتعرف ساعتها على زوجته الجزائرية، ليعقدا قرانهما ويواصلا حياتهما معا، ليرزقا بثلاثة أطفال، إلى غاية ليلة أول أمس، أين تفاجأ في حدود الساعة التاسعة ليلا، عندما كان بصدد الدخول إلى حي لستاك بمحاذاة مقر الشرطة بالمقاطعة رقم 16، بمرسيليا، تفاجأ بمجهولين يطلقون النار عليه، أصيب على إثرها في الرأس، وسقط قتيلا أمام أعين عائلته، التي كانت تراقبه من شرفة المنزل، وهو بصدد ركن سيارته، ولاذ الفاعلون ساعتها بالفرار نحو وجهة مجهولة، لتنقل جثته إلى مصلحة حفظ الجثث، وفتحت الشرطة الفرنسية تحقيقا حول حادثة الاغتيال الجديدة، بمسلسل قديم.

https://goo.gl/fdqxah
تونس فرنسا مرسيليا

مقالات ذات صلة

  • منع بيع الأسماك في الصناديق الخشبية بالعاصمة

    منعت ولاية الجزائر في إطار تنظيمها لعمليات تسويق منتجات الصيد البحري وتربية المائيات سواء البيع بالجملة أو التجزئة، استعمال الصناديق الخشبية لنقل المنتجات. وحسب بيان نشرته…

    • 393
    • 1
  • عزل ثاني مسؤول لشرطة الحدود بالمطار خلال أسابيع

    الإقالات وسط الجنرالات تصنع الحدث

    ماتزال التغييرات على رأس المؤسسة العسكرية تسير بوتيرة متسارعة، غير أن هذه التغييرات تبقى رهينة تسريبات من هنا وهناك، في غياب بيانات تحمل الصفة الرسمية…

    • 22801
    • 19
5 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • ليل

    لا حول ولا قوة الا بالله الله يرحمو ويرحم جميع الموتى، كنت راح نرحل لمرسيليا سنة 2010 ولما عشت ايامات فيها شفت العجب على رفعة شمة ولا قارو يقتلو الناس نعم الروح رخيصة في مرسيليا.
    فقررت البقاء في مكاني في الشمال الفرنسي الحياة أفضل والناس أطيب والعمل متوفر.
    ربي يحيب الخير الناس هبلت في مارسيليا يقتلو على حاجة تافهه

  • hichem

    rahom yakhalfo

  • LALAHOUM

    غدا ستكتبون قتل مصري إشترى سندويش عند جزائري

  • الحق يقال

    الى رقم 1 من ليل حتى في شمال فرنسا مازال ما كثروش ليبيكو برك انتظر شويا يكثرو البكبك وترجع كيما مرسيليا لان الهمج انتشرو في الدول الاوروبية وبعد ما كانت آمنة وجميلة سنتفرج عليها تصبح كمدن العالم الثالث حيث كل مظاهر التخلف والبشاعة ستنتشر وهذاك الوقت تديو كامل الشعر

  • المعلق رقم 5

    ما تخافش اوروبا المهاجرين اللي نافعينها يمثلون 90% اما الباقي فلن يأثرو فيها بتاتا، وعلى حساب ما نعرف انت ما جيتش فاهم أكثر من الأوروبيين نفسهم لانهم ببساطة يعرفون مستقبلهم، لوكان يسمعو كلامك راح يخرجو ملايين المهاجرين خوفا على مستقبل بلدهم كي لا يصبح كما قلت متخلف من دول العالم الثالث
    ريح في بلاصتك راك مليح وحبس الفهامة الزايدة الممزوجة بالحسد على خاوتك
    انتوما زوج أفارقة ما حملتوهمش تتكلم على سيادك الأوروبيين لي رافدين المهاجرين من 5 قارات

close
close