-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

” اغواءات” سجل فني لشاعرة شرطية جزائرية

الشروق أونلاين
  • 2692
  • 0
” اغواءات” سجل فني لشاعرة شرطية جزائرية

احتضنت‮ ‬المكتبة‮ ‬الوطنية‮ ‬لقاء‮ ‬أدبيا‮ ‬احتفاء‮ ‬بصدور‮ ‬الديوان‮ ‬الاول‮ “‬إغواءات‮” ‬للشاعرة‮ ‬الضابط‮ ‬سميرة‮ ‬قبلي‮ ‬بحضور‮ ‬جمع‮ ‬كبير‮ ‬من‮ ‬الوجوه‮ ‬السياسية‮ ‬والثقافية‮ ‬وزملاء‮ ‬الشاعرة‮ ‬في‮ ‬سلك‮ ‬الشرطة‮. ‬واج‮ ‬
سمح هذا اللقاء الذي بادرت بتنظيمه المديرية العامة للامن الوطني بمساهمة المكتبة الوطنية ومنشورات البرزخ التي قامت بنشر الديوان باكتشاف الحضور لميلاد شاعرة جديدة وميلاد الشعراء حالة نادرة، كما وصفها ابراهيم صديقي شاعر اخر تفنن في تنشيط الامسية التي احتفل بها‮ ‬في‮ ‬اجواء‮ ‬خيمت‮ ‬عليها‮ ‬الاوضاع‮ ‬الصعبة‮ ‬التي‮ ‬يعانيها‮ ‬اليوم‮ ‬الشعبان‮ ‬الشقيقان‮ ‬اللبناني‮ ‬والفلسطيني‮ ‬جراء‮ ‬العدوان‮ ‬الاسرائلي‮ ‬الغاشم‮. ‬

وفي كلمة للسيد علي تونسي المدير العام للامن الوطني قرأها نيابة عنه أحد ممثلي سلك الشرطة ذكر بتزامن هذا اللقاء بالاحتفال بالذكرى الـ 44 للشرطة الجزائرية، معربا عن اعتزاز هذه المؤسسة لانتماء مثل هذه الشاعرة الموهوبة لسلكها الذي يملك، كما قال، العديد من المواهب الاخرى. كما نوه مسؤولو المكتبة الوطنية التي سبق أن نظمت عدة تظاهرات فكرية وثقافية بالتعاون مع مديرية الامن الوطني بمواهب هذه الشاعرة الشابة التي تثري بهذا الديوان الجديد الرصيد الشعري الجزائري.

وسمح هذا اللقاء الذي جمع الكثير من الوجوه الفنية والادبية للكاتب الكبير رشيد بوجدرة الذي وقّع مقدمة الكتاب بتعريف الحضور بهذه الشاعرة الرقيقة التي جمعت بين انضباط وصرامة السلك الذي تنتمي اليه ورقة وجمالية الكلمة الموزونة والتيفجرتها‮ ‬في‮ ‬هذا‮ ‬الديوان‮ ‬الاول‮ ‬الذي‮ ‬اعلن‮ ‬فعلا‮ – ‬كما‮ ‬قال‮ ‬بوجدرة‮ – ‬‭”‬عن‮ ‬بروز‮ ‬اسم‮ ‬متميز‮ ‬في‮ ‬سماء‮ ‬القصيدة‮ ‬الجزائرية‮”. ‬

وكان‮ ‬الكاتب‮ ‬بوجدرة‮ ‬قد‮ ‬كتب‮ ‬في‮ ‬تقديمه‮ ‬للديوان‮ ‬ان‮ ‬هذا‮ ‬المولود‮ ‬الجديد‮ ‬يحمل‮ ‬بين‮ ‬طياته‮ ‬أبياتا‮ ‬‭”‬مفعمة‮ ‬بالحب‮ ‬ولوعة‮ ‬الحرف‮ ‬العربي‮”. ‬
واعتبر‮ ‬صاحب‮ ‬التقديم‮ “‬ان‮ ‬قارئ‮ ‬الديوان‮ ‬يجب‮ ‬ان‮ ‬يتسلل‮ ‬بين‮ ‬الكلمات‮ ‬والحروف‮ ‬حتى‮ ‬النقاط،‮ ‬لان‮ ‬شعر‮ ‬سميرة‮ ‬قبلي‮ ‬مجموعة‮ ‬من‮ ‬الابهامات‮ ‬يحذوها‮ ‬وميض‮ ‬مشبع‮ ‬بنون‮ ‬النسوة‮”. ‬

واستمتع الحضور المميز بالاستماع الى بعض القصائد التي اختارتها الشاعرة من ديوانها لمنح المستمع نكهة خاصة تفتح شهيته للمزيد الذي بإمكانه أخذه باقتناء الديوان الذي بيع بالاهداء في اختتام الحفل. ولم تخلو هذه الامسية الادبية من المفاجآت، حيث برمج المنظمون ايضا قراءات‮ ‬شعرية‮ ‬لأبيات‮ ‬جادت‮ ‬بها‮ ‬قريحة‮ ‬مجموعة‮ ‬من‮ ‬الشعراء‮ ‬الشباب‮ ‬الذين‮ ‬شنفوا‮ ‬اذان‮ ‬الحضور‮ ‬بقصائد‮ ‬نضالية‮ ‬تضامنا‮ ‬ومساندة‮ ‬للصمود‮ ‬البطولي‮ ‬لأبناء‮ ‬لبنان‮ ‬وفلسطين‮ ‬في‮ ‬وجه‮ ‬العدوان‮ ‬الغاشم‮ ‬الظالم‮. ‬

كما‮ ‬استمتع‮ ‬الجمع‮ ‬بالصوت‮ ‬الدافئ‮ ‬للفنان‮ ‬فؤاد‮ ‬ومان‮ ‬الذي‮ ‬ردد‮ ‬بالمناسبة‮ ‬أغاني‮ ‬ملتزمة‮ ‬تنصب‮ ‬في‮ ‬الهبة‮ ‬التضامنية‮ ‬مع‮ ‬الشعبين‮ ‬اللبناني‮ ‬والفلسطيني‮. ‬
ويتضمن‮ ‬ديوان‮ “‬اغواءات‮” ‬والاول‮ ‬لسميرة‮ ‬الذي‮ ‬صدر‮ ‬هذه‮ ‬السنة‮ ‬عن‮ ‬منشورات‮ ‬البرزخ‮ ‬21‮ ‬قصيدة‮ ‬من‮ ‬بينها‮ “‬كمين‮ ‬للمطر‮ ‬واتمناه‮ ‬وهمس‮ ‬في‮ ‬اذن‮ ‬الرشيد‮”. ‬
الشاعرة سميرة قبلي من مواليد 1977 خريجة كلية العلوم السياسية والعلاقات الدولية وهي الان ضابط شرطة متخرجة من المدرسة العليا للشرطة بقسنطينة وتعمل حاليا بخلية الاتصال والعلاقات العامة بأمن ولاية الجزائر.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!