-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
خلال أشغال حفر لإنجاز مشروع مركز الراحة لقطاع الحماية المدنية

اكتشاف مقبرة أثرية نادرة تعود للحقبة الرومانية بحمام دباغ في قالمة

نادية طلحي  
  • 1588
  • 0
اكتشاف مقبرة أثرية نادرة تعود للحقبة الرومانية بحمام دباغ في قالمة

كشفت أشغال حفر قامت بها إحدى المقاولات لإنجاز مشروع مخصص لإقامة مركز للراحة لقطاع الحماية المدنية ببلدية حمام دباغ بقالمة، عن وجود آثار رومانية، ما استدعى إخطار وزارة الثقافة والفنون التي أوفدت إلى المنطقة لجنة علمية مختصة في علم الآثار من المركز الوطني للبحث في علم الآثار، من أجل القيام بحفريات داخل القطعة الأرضية المخصصة لإنجاز مركز للراحة لقطاع الحماية المدنية.

اللجنة المتكونة من مختصين وباحثين في علم الآثار تترأسها الدكتورة عادل وافية المختصة في علم الآثار القديمة تخصص جنائزي وأستاذة بحث بالمركز الوطني للبحث في علم الآثار التابع لوزارة الثقافة، والتي تشرف على عملية الاكتشاف، أكدت في تصريح خصّت به الشروق اليومي، أنه قد تم اكتشاف مقبرة رومانية ـ أكواتبيليبيكان ـ بالمنطقة وهو ما يعني ميه تبيليس، وتعود إلى العهد الروماني المتأخر مع نهاية القرن الرابع وبداية القرن الخامس الميلادي، في عهد الإمبراطور الروماني هونوريوس.

وذكرت الدكتورة عادل وافية بأن اللجنة وخلال عملية الاستكشاف عثرت على قبور أثرية في أنماط مختلفة من طريقة الدفن، ومتجاورة، وهو ما يعتبر من الأشياء النادرة وسيكون موضوع البحث الذي تقوم به لجنة المختصين، حيث تم العثور في هذه المنطقة على طرق دفن في الجرار وتجاوره طرق دفن تحت القرميد وكذا طرق دفن تحت البلاط، وكذا طرق دفن على التراب، ما قد يعني أن تلك القبور تكون قد استعملت حتى خلال العهد الإسلامي، في انتظار نتائج البحث الذي تقوم به اللجنة العلمية المختصة، خاصة وأن اختلاف طرق الدفن قد يعني وجود ديانات مختلفة أو مذاهب مختلفة أو حتى طقوس مختلفة في الدفن.

وأضافت الدكتورة عادل وافية المختصة في علم الآثار القديمة تخصص جنائزي وأستاذة بحث بالمركز الوطني للبحث في علم الآثار، أنه قد تم أيضا بمحاذاة هذا المكان العثور على قبور محفورة وسط الصخر وهو نمط آخر للدفن، مؤكدة أن هذا الاكتشاف كان بطريقة عفوية خلال الأشغال التي تم الشروع فيها لإنجاز مشروع مركز الراحة لقطاع الحماية المدنية ببلدية حمام دباغ، حيث تم إخطار مديرية الثقافة بالولاية، التي أمرت بتوقيف الأشغال وإخطار وزارة الثقافة والفنون التي أوفدت اللجنة العلمية التي لازالت تواصل مهمة الاستكشاف والبحث في المقبرة الرومانية.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!