-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
دعاهم إلى الالتفاف حول الإرادة الصادقة للسلطات.. حيداوي:

الأبواب مفتوحة أمام الشباب لمواكبة التطورات والمساهمة في حماية السيادة

وليد. ع
  • 305
  • 0
الأبواب مفتوحة أمام الشباب لمواكبة التطورات والمساهمة في حماية السيادة
أرشيف
رئيس المجلس الأعلى للشباب، مصطفى حيداوي

دعا رئيس المجلس الأعلى للشباب، مصطفى حيداوي، الثلاثاء، الشباب الجزائري إلى “الالتحام والالتفاف حول الإرادة السياسية الصادقة لدى السلطات العمومية بالبلاد” لمواجهة مختلف التحديات التي تواجه الجزائر.
وأوضح حيداوي، في كلمته الافتتاحية لمنتدى حول “الثقافة السياسية للشباب في ظل التحولات الرقمية” تحت شعار “شباب يشارك، مستقبل يبنى” بجامعة الشاذلي بن جديد بالطارف، أن “الشباب الجزائري مطالب اليوم بالالتفاف والالتحام حول الإرادة السياسية للسلطات العمومية للبلاد لمواجهة التحديات ومواكبة التطورات والمساهمة في حماية السيادة الوطنية”. وأضاف بالمناسبة أن “الإرادة السياسية الصادقة لدى السلطات العليا للبلاد طمأنت الشباب ودفعتهم للانخراط في الحياة السياسية بقوة من جهة وسهلت عمل المجلس الأعلى للشباب من جهة أخرى”.
وساهمت أيضا – وفق نفس المتحدث – في “إعطاء الفرصة للشباب للدفاع عن أفكارهم وتكوين أنفسهم والمشاركة في حركية البناء والتشييد في البلاد كما أنها تمهد لمستقبل وطن قوي ومتطور شريطة فهم التحديات والرهانات المحيطة بهذه الفئة”، مبرزا أن “شباب اليوم أصبحوا بصمة إضافية للبلاد”.
وأكد في ذات السياق أن رؤية المجلس الأعلى للشباب (2023-2033) “ستمكن من تحصين البلاد وبناء جدار وطني يكون فيه الشباب عنصرا أساسيا وصمام أمان لحماية الوطن من كل ما يستهدفه”.
وبعد أن أفاد بأن “الشباب الجزائري أصبح اليوم مقتنعا بأهمية انخراطه في الحياة السياسية من أجل صناعة القرار، عكس المراحل السابقة، حيث كان هناك عزوف عن العمل السياسي من طرف هذه الفئة”، ثمن حيداوي “مكتسبات المرحلة الحالية وفتح الأبواب أمام الشباب وفي مختلف المستويات”.
كما أعلن أنه “بدءا من يوم الخميس سيتم انتخاب أعضاء جدد للمكتب التنفيذي للمجلس الأعلى للشباب، بعد انتهاء عهدة أعضاء المكتب التنفيذي الحالي”، مشيدا بمجهودات أعضاء ذات المكتب في تلمس انشغالات الشباب واحتياجاتهم وكذا مساعي أعضائه من أجل استقطابهم وتوفير فضاءات لصقل مواهبهم وقدراتهم وطاقاتهم.
وختم حيداوي كلمته بالتأكيد على أن هذا اللقاء الوطني فرصة من أجل “رص الصف بغية المشاركة الجماعية كل من موقعه ومسؤوليته لبناء مستقبل مزدهر للجزائر بسواعد أبنائها لاسيما منهم الشباب”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!