-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
بعد إعلان النتائج الأولية للتشريعيات:

الأحزاب المتعثرة تعترف بالهزيمة.. وتنفي التزوير

إلهام بوثلجي
  • 3178
  • 7
الأحزاب المتعثرة تعترف بالهزيمة.. وتنفي التزوير
أرشيف

العدالة والتنمية: سنقدم طعونا ونستدرك الأخطاء في المحليات
جيل جديد: لن نقدم طعونا لأننا لم نر التزوير الممنهج
النهضة: الأحزاب التي تمكنت من الصعود ذات وعاء انتخابي
“تاج”: النتيجة لا تهمنا لأننا نعيد بناء الحزب للمرور للمحليات

أرجع ممثلو الأحزاب المتعثرة في سباق تشريعيات جوان 2021 سبب إخفاقهم في الحصول على مقاعد في البرلمان الجديد لصعوبة عملية الاقتراع الجديدة، فضلا عن اختيار الوعاء الانتخابي الممثل لهم للمقاطعة بديلا للصندوق، مقررين طي الصفحة والاستفادة من الأخطاء تحضيرا للاستحقاقات القادمة.
وفي السياق، أكد المكلف بالاتصال في حزب جيل جديد، حبيب براهمية، لـ”لشروق” على أن إخفاق حزبه في اجتياز العتبة يرجع لكون الوعاء الانتخابي الممثل له قرر عدم المشاركة، ليصرح “نحن نتحمل مسؤولية أننا لم نستطع إقناعهم للذهاب للصندوق”، وتابع “جيل جديد تقدم للانتخابات بشعار فرصة للتغيير وكنا نتوقع اغتنام المواطن لهذه الفرصة، لكن للأسف ذلك لم يحدث ونحن نحترم الرأي المشارك والمقاطع”.
أما بخصوص تقديم طعون في النتائج المعلن عنها بصفة رسمية، قال براهمية: “لن نقدم طعونا. وبالنسبة لنا لم نر التزوير الممنهج الذي كنا نشاهده في الاقتراعات السابقة رغم بعض التجاوزات المسجلة وهي ثانوية تتعلق بتوجيه الأصوات على مستوى مكاتب الاقتراع”، وأردف “إذا سُئلنا هل النتائج تمثل الناس التي تنقلت لمكاتب الاقتراع، فبالنسبة لنا نعم، مقتنعون بذلك، لكننا لسنا راضين، لأننا نتمنى أن نرى جيل جديد في مستوى أعلى”، وتابع كلامه “قدمنا قوائم مكونة من كفاءات شابة ورصيد نضالي معروف للجميع ونحن الحزب الوحيد الذي دافع على الحراك وأفكاره، لكن لم نوفق في إقناع الجزائريين بأن العزوف عن المشاركة قد يعيد وجوه النظام السابق للواجهة”.
وأكد ذات المتحدث عزم حزبه على مواصلة الهيكلة والعمل من أجل دخول غمار المحليات وإقناع المواطنين ببرنامجه.

عمراوي: السلطة المستقلة عجزت عن تسيير العملية الانتخابية
أما القيادي في حركة النهضة، مسعود عمراوي، والذي أخفق حزبه في الاستحقاق، فعلق قائلا: “بالنسبة لنا الانتخابات كانت الحل الممكن ونؤمن بأن المناضل يسقط اليوم ويقف غدا وهذه سنة الحياة”، وأضاف “الذين اعتقدوا بأن التغيير خلف الكمبيوتر أو داخل المنازل يتفرجون، نقول لهم هذا غير ممكن، فالتغيير يصنعه العامل الفاعل وإن قلّ، ومن أراد التغيير عليه أن يشارك .”
ولفت عمراوي إلى أن الأحزاب التي تمكنت من الصعود هي التي تملك وعاء انتخابيا ومناضلين مؤمنين بالعملية الانتخابية، وهو ما يؤكد -حسبه- بأن التغيير لن يكون إلا بالنضال والتضحيات، معتبرا أن سبب إخفاق النهضة هو عدم تصويت وعائهم الانتخابي عليهم وتفضيلهم المقاطعة، وتابع “الشعب الذي أراد أن يغير عليه أن يدخل معترك الانتخابات، لأنها هي الحل الممكن، أما إن بقى متفرجا على المشهد سيبقى طيلة عمره لا يمكنه التغيير”، مؤكدا على أن النهضة ستستفيد من التجربة لدخول الاستحقاقات القادمة.
وبخصوص الطعون، قال القيادي في النهضة بأنهم سيقدمون بعضا منها بخصوص تجاوزات في بعض الولايات فقط منها وهران، واعتبر بأن السلطة المستقلة عجزت وفشلت في تسيير العملية الانتخابية سواء في تسيير المراكز أو الإعلان عن النتائج وغيرها من التجاوزات.

بن خلاف: العزوف خدم “الانتخابات العائلية”
وبدوره، وصف القيادي في جبهة العدالة والتنمية، لخضر بن خلاف، تشريعيات جوان 2021 بـ”الانتخابات العائلية”، معتبرا بأن الأحزاب التي لها قاعدة نضالية مستقرة تمكنت من اجتياز العتبة، لأن مناضليها ولو بنسبة قليلة خرجوا للتصويت، عكس باقي الأحزاب التي اختار مناضلوها المقاطعة، واعتبر بأن العزوف هو ما خدم “الانتخابات العائلية” –على حد تعبيره- ففي الوقت الذي كنا ننتظر أن يعاقب الشعب الأحزاب التقليدية على ما فعلت به منذ الاستقلال، إلا أنها رجعت للواجهة بسبب المقاطعة، على حد تعبيره.
ويرى بن خلاف بأن طبيعة الانتخابات الحالية تختلف جوهريا عن الانتخابات التي سبقتها، لأن الأحزاب التي لها وعاء مستقر فقط هي التي استطاعت أن تتماشى والقانون، ليصرح “في جبهة العدالة وعاؤنا الذي كنا نعول عليه لم يخرج في مجمله للتصويت، وهو ما أثر سلبا على النتائج”، وحمَل ذات المتحدث السلطة المستقلة جزءا من المسؤولية لكونها لم تكن جاهزة لتنظيم الانتخابات التي وعدت بها وحتى القانون كان غير واضح بالنسبة للمؤطرين ولا حتى الناخبين.
ودعا بن خلاف إلى تدارك أخطاء تشريعيات جوان ولاسيما تلك التي جاءت في القانون العضوي للانتخابات الذي وصفه بـ”المعقد”، مطالبا بإعادة النظر فيه قبل الانتخابات المحلية، فيما كشف عن تقديم الجبهة لعدد من الطعون في بعض الولايات منها قسنطينة، العاصمة، سكيكدة، جيجل، مستغانم، وهران، وبعض ولايات الجنوب بعد الإعلان الرسمي للنتائج المؤقتة، معلنا عن التحضير للمحليات المقبلة .

زرواطي: الحزب في مرحلة إعادة البناء ولا نعتبره فاشلاً
وإلى ذلك، قالت رئيسة حزب أمل الجزائر “تاج”، زرواطي فاطمة الزهراء، في تصريح لـ”الشروق” بأنه من السابق لأوانه الحديث عن تقديم طعون قبل الإعلان الرسمي للنتائج وحصولهم على المحاضر، وفي تعليقها على تراجع حزبها بشكل ملفت في حصد مقاعد مهمة في البرلمان، صرحت “ليست قضية تراجع، لأن الحزب منذ 6 أشهر وهو يعيد بناء نفسه دون أن ننسى بأن 95 بالمئة من القواعد هي عبارة عن نفس جديد ولا علاقة لها بالحزب”، وتابعت “بالنسبة للنتيجة لا تهمنا، لأننا فضلنا رغم قصر المدة بناء الحزب كأولوية للمرور للانتخابات المحلية”، مؤكدة بأن النتائج ونسبة المشاركة والعزوف بينت أن الطريق لا يزال طويلا لكسب ثقة المواطن ويتطلب –حسبها- عمل كبير خاصة أن كل الآليات التي استعملت واستخدام المجتمع المدني في القوائم الحرة ساهم في تشتيت الأصوات وفقط.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
7
  • Imazighen

    الى عمراوي..(..وأضاف “الذين اعتقدوا بأن التغيير خلف الكمبيوتر أو داخل المنازل يتفرجون، نقول لهم هذا غير ممكن، فالتغيير يصنعه العامل الفاعل وإن قلّ، ومن أراد التغيير عليه أن يشارك .”) غير صحيح ما قلته، حيث 78 قائمة مستقلة فازت بالمقاعد، أما من ناحية التزوير لا يعلم يوجد أم لا والسبب يعود لعدم وجود مراقبي الاحزاب، فالادارة وحدها من إدارت الانتخابات. حتى طريقة فرو الأصوات فيها كلام...اما التغيير يأتي من سماع رأي المخالف والاتفاق معه، غير هذا، فلا تغيير مرجو، نحن لسنا في دولة محتلة...

  • نحن هنا

    هؤلاء شهدوا الزور مرتين ما سر ذلك؟

  • المتأمل

    لو قسمنا عدد المصوتين وهو 5.6 مليون صوت على عدد المترشحين وهو 22 الف مترشح نصل الى الرقم 254 صوت أي كل مترشح تمكن من استقطاب 254 مصوت ( أفراد أسرته وعائلته وأقاربه وحاشيته وأصهاره وأصدقائه .. ) والنتيجة أنها انتخابات عائلية بكل المقاييس وليست وطنية .

  • ؟ ou va l'algerie

    الأحزاب المتعثرة تعترف بالهزيمة ... الجزائر كلها متعثرة و الا فماذا تعني نسبة 77 بالمئة من المقاطعة أو ماذا يعني برلمان لم نتخب عليه سوى أقل من ربع الهيئة الناخبة .

  • حائر

    الأحزاب المتعثرة تعترف بالهزيمة.. وتنفي التزوير ... كل الأحزاب متعثرة فالأفالان الذي احتل المرتبة الأولى مثلا قد لا تتجاوز مجموع الأصوات التي سوف يتحصل عليها 1 مليون صوت من المصوتين وهو 5.6 ملايين مصوت ومن الهيئة الناخبة التي تتجاوز 24.4 مليون ناخب أي " صوت واحد من 24 صوت أي حوالي 4 % من الهيئة الناخبة " أو بالأحرى الا يعتبر الحزب الذي تحصل على 4 بالمئة متعثر ؟؟؟؟؟؟؟

  • ثانينه

    الجزائر الجديده بقياده الافلان..هدا استغباء بالانسان....

  • Anis

    On esr revenu a la case de départ zvec les parties qui ont fait du mal au peuple algériens