-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
رغم أن غوارديولا يضعه خيارا بديلا

الأرقام تنصف رياض محرز وتضعه قبل جاك غريليتش

توفيق عمارة
  • 3184
  • 0
الأرقام تنصف رياض محرز وتضعه قبل جاك غريليتش

عاد المدير الفني لنادي مانشستر سيتي الانجليزي، بيب غوارديولا، لمعاملته الغريبة مع النجم الجزائري، رياض محرز، مع بداية الموسم في الدوري الانجليزي الممتاز، بعد أن أجلسه على كرسي الاحتياط  لمباراتين على التوالي عقب مشاركة أساسية واحد فقط، كانت أمام توتنهام في افتتاح “البريميرليغ” وفي مباراة كان فيها جميع لاعبي السيتي خارج الإطار.

وشارك محرز في 29 دقيقة فقط خلال مباراة الجولة الثالثة من الدوري الانجليزي الممتاز، السبت الماضي، ونجح رغم ذلك في ترك بصمته في الفوز العريض بخماسية نظيفة بعد أن صنع الهدف الأخير، ما يؤكد فعاليته الكبيرة مقارنة بالوافد الجديد، جاك غريليتش، الذي تحصل على مكانة أساسية مباشرة ودون الخضوع لنفس الحساب الذي يخضع له الدولي الجزائري، وبالعودة إلى لغة الأرقام والحسابات بين رياض محرز وجاك غريليتش في الدوري الانجليزي الممتاز، نسجل تفوّق قائد المنتخب الجزائري على الدولي الانجليزي، فمحرز شارك في ثلاث مباريات (واحدة فقط كأساسي)، ونجح في تسجيل هدف وصناعة آخر، رغم أنه لم يلعب سوى 123 دقيقة، أي أنه يسهم في صناعة أو تسجيل هدف كل 61 دقيقة، وهو رقم مميز بالنسبة للاعب لا يشارك بانتظام.

أما غريليتش فسجل هدفا وصنع آخر مثل رياض محرز لكن في ثلاث مباريات كأساسي وبمعدل دقائق لعب وصل إلى 255 دقيقة، أي أنه يصنع أو يسجل هدفا كل 127 دقيقة، وهنا يبرز الفرق في الفعالية بينه وبين النجم الجزائري، الذي سجل هدفا بعد أن لعب 15 دقيقة فقط أمام نورويتش وصنع آخر بعد أن شارك في 29 دقيقة فقط أمام أرسنال.

من جهة أخرى، فإن الغريب في موقف غوارديولا هو أنه اختار التعويل على البرازيلي، غابرييل جيسوس، في منصب رياض محرز كجناح أيمن، وهو المعروف أنه يلعب كرأس حربة وكان على رأس قائمة اللاعبين المعروضين للبيع، رغم أن الدولي الجزائري يتفوق عليه بمراحل من الناحية الفنية، المدرب الإسباني ووسائل الإعلام البريطانية أشادوا بجيسوس في منصبه الجديد وما وصفوه بشراكته المثالية مع جاك غريليتش، ما سيقلل من فرص عودة محرز قريبا إلى التشكيل الأساسي، خاصة أن الصحافة الانجليزية أبرزت أرقام جيسوس في منصبه الجديد، من خلال تسجيله لهدف وصناعته لثلاثة أهداف.

وسيراهن محرز على مشاركته في تربص “محاربي الصحراء” ومباراتي جيبوتي وبوركينافاسو لرفع معنوياته قبل العودة بقوة إلى المان سيتي بعد فترة التوقف الدولي.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!