-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
ستيرلينغ وأغويرو وجيسوس ضيّعوا عددا أكبر

الأرقام تنصف محرز.. أفضل منفذ ضربات جزاء في السيتي

توفيق عمارة
  • 2344
  • 1
الأرقام تنصف محرز.. أفضل منفذ ضربات جزاء في السيتي

كشف موقع “هوسكورد” العالمي والمختص في الأرقام والإحصائيات، أن الدولي الجزائري، رياض محرز، نجم نادي مانشستر سيتي ليس أسوأ منفذ ضربات جزاء في النادي الانجليزي، ولا أكثرهم إهدارا لها كما يعتقد البعض، على خلفية تضييعه لضربة جزاء في مواجهة فريقه أمام وستهام في المرحلة الماضية من الدوري الانجليزي الممتاز.

وكان محرز فوّت على مانشستر سيتي الفوز على وستهام، الأحد الماضي، عندما أهدر ضربة جزاء في الدقيقة الـ86 من المواجهة، في وقت كانت تشير فيه النتيجة إلى التعادل بين الفريقين (2ـ2)، ويحتاج “السكاي بلوز” للفوز في الجولة الأخيرة بـ”البريميرليغ”، غدا الأحد، أمام أستون فيلا للتتويج باللقب دون الالتفات لنتيجة ملاحقه المباشر ليفربول، وتعرض رياض محرز لانتقادات لاذعة بعد حادثة تضييعه لضربة جزاء أمام وستهام، رغم أنها المرة الثانية فقط التي فشل فيها بالتسجيل منذ انضمامه إلى مانشستر سيتي صيف عام 2018، وعلى وجه التحديد منذ أربع سنوات كاملة، في وقت اختاره غوارديولا كمنفذ أول لضربات الجزاء بسبب “مهارته وجودته العاليتين في تسديدها”، حسب تصريحات سابقة للمدرب الإسباني.

إلى ذلك، نشر موقع “هوسكورد” تغريدة على حسابه الرسمي في منصة التواصل الاجتماعي “تويتر”، تبرز ضربات الجزاء التي أهدرها لاعبو مانشستر سيتي الانجليزي خلال عهدة المدرب الإسباني، بيب غوارديولا، والتي بلغت 16 ضربة جزاء كاملة، وتصدر قائمة هذه الإحصائية السلبية، الدولي الانجليزي، رحيم ستيرلينغ، بـ4 ضربات جزاء ضائعة، وجاء خلفه الثنائي، الأرجنتيني سيرجيو أغويرو، والبرازيلي غابرييل جيسوس، بـ3 ضربات جزاء ضائعة، وتلاهم كل من البلجيكي، كيفين دي بروين، والألماني، إلكاي غوندوغان، والجزائري، رياض محرز، بضربتي جزاء ضائعتين، في وقت انضم فيه قائد “الخضر” إلى هذا التصنيف بعد مواجهة وستهام فقط.

يجدر الذكر، أن رياض محرز لا زال يتصدر ترتيب أفضل هدافي مانشستر سيتي هذا الموسم بـ24 هدفا (7 منها سجلها من ضربات جزاء، ضيع واحدة فقط) في كل المسابقات، وقدم 9 تمريرات حاسمة في 46 مباراة شارك فيها.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • خلاط

    و مع الفريق الوطني (يعميها) !