-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
متبوعًا باعتصامات للمطالبة بالتوظيف المباشر

الأساتذة المتعاقدون في إضراب وطني هذا الأحد

نشيدة قوادري
  • 1268
  • 0
الأساتذة المتعاقدون في إضراب وطني هذا الأحد
أرشيف

قررت التنسيقية الوطنية للأساتذة المتعاقدين، المنضوية تحت لواء النقابة الوطنية لعمال التربية، الدخول في إضراب وطني تحذيري ليوم واحد، هذا الأحد، من خلال الامتناع عن التدريس عبر كافة المؤسسات التربوية، والذي سيكون متبوعا بتنظيم اعتصامات أمام مقرات مديريات التربية للولايات.

وأفادت التنسيقية أنه في ظل الاحتقان السائد بين الأساتذة المتعاقدين والقائمين على وزارة التربية الوطنية، نتيجة التزامهم الصمت حيال مطلبهم الرئيسي والمتمثل في إدماجهم في مناصب قارة من دون قيد أو شرط، فإنها وجدت نفسها مجبرة على استعمال كل السبل المتاحة قانونا للاحتجاج لاسترداد حقوق المتعاقدين المهضومة، من خلال قطع الهدنة مجددا مع الوصاية والدخول في حركة احتجاجية وطنية “تحذيرية” هذا الأحد، بالتوقف عن الدراسة عبر كافة المؤسسات التربوية الموزعة وطنيا، والتي ستكون متبوعة باعتصامات أمام مقرات مديريات التربية للولايات، تطبيقا للمادة 37 من الأمر 06/03 المؤرخ في جويلية 2006 الذي ينص على أن للموظف الحق في ممارسة مهامه في ظروف عمل تضمن له الكرامة وكذا القانون 14/90 المتعلق بكيفيات ممارسة الحق النقابي والمادة 13 من الفصل الثاني من الجريدة الرسمية الذي ينص على حق المتعاقد في ممارسة الحق النقابي وبناء على البيان رقم 01/2021، صادر عنها.
ويذكر أن الأساتذة المتعاقدين قد نظموا اعتصاما بتاريخ الـ26 ديسمبر 2021، أمام مقر ملحقة وزارة التربية الوطنية بالعناصر الجزائر، للفت انتباه السلطات العمومية إلى مطلبهم الرئيس والمتمثل في إدماجهم في مناصب قارة من دون مرورهم على مسابقات وطنية للتوظيف الخارجي، في حين أطلقت في الـ22 من نفس الشهر حملة وطنية لجمع التوقيعات لمطالبة وزارة التربية الوطنية، بالتوظيف المباشر، خاصة في ظل اتخاذ الوصاية لقرار تعليق مسابقات التوظيف الخارجية، للالتحاق برتبة أستاذ على مدار سنتين كاملتين، بسبب الظروف الصحية الاستثنائية التي فرضتها أزمة الوباء.

تجدر الإشارة بأن الوزارة الوصية قد أفرجت شهر أكتوبر 2021، عن تعليمة وزارية مشتركة مع وزارة المالية والمديرية العامة للوظيفة العمومية، والتي تضمنت شروط وكيفيات توظيف الأساتذة بصفة متعاقدين ومستخلفين نظرًا لخصوصية قطاع التربية الوطنية، لأجل تقنين “التوظيف المؤقت” ووضع حد للفوضى بالمؤسسات التربوية.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!