الأربعاء 23 أكتوبر 2019 م, الموافق لـ 23 صفر 1441 هـ آخر تحديث 13:44
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

 يبدو أنّ رفض مؤسسة الجيش الاستجابة لدعاة المرحلة الانتقالية المطوّلة التي يُنتخب فيها مجلسٌ تأسيسي يدخل البلاد في صراعات إيديولوجية حادة بشأن مسائل الهوية أساسا، لم يرُق للأحزاب العلمانية بالجزائر وفي مقدمتها جبهة القوى الاشتراكية “الأفافاس” التي أصدرت بيانا انتقدت فيه دعوة الحوار التي أطلقتها قيادة الجيش الأربعاء، وقالت إن الهدف مها هو “الوصول بسرعة إلى الانتخابات الرئاسية دون انتقال سياسي”.

متتبعون عدّوا بيان “الأفافاس” رفضا ضمنيا للمشاركة في الحوار، وهو ما يذكّرنا بسياسة الكرسيّ الشاغر التي كان يتّبعها حزب آيت أحمد في التسعينيات بشأن الحوار الذي أطلقته السلطة آنذاك، والتاريخ يعيد نفسه.

الجيش السند النقدي جبهة القوى الاشتراكية

مقالات ذات صلة

  • العدالة تأمر الدرك بالتحقيق في الملف

    خلافات تكشف قضية اختلاس للمال العام بالبويرة

    كشفت مصادر مطلعة لـ"الشروق" عن مباشرة مصالح الدرك الوطني بالبويرة لتحقيقات بأمر من الجهات القضائية حول اتهامات بوجود فساد في تسيير أموال الخدمات الاجتماعية لعمال…

    • 2391
    • 2
  • أبحروا على متن قارب من ساحل عنابة

    موظفون ضمن فوج "حرّاقة" وصل إيطاليا

    وصل 6 حراقة تتراوح أعمارهم بين 18 سنة و23 سنة، بينهم حارس فريق بلدية فلفلة لكرة القدم، بالإضافة إلى موظفين في مؤسسات عمومية، ينحدرون من…

    • 1087
    • 1
600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close