الخميس 15 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 07 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 22:48
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أرشيف
  • الأجور بحاجة إلى إصلاح.. وارتفاع القروض المتعثرة رغم تدابير الحكومة

أوصى صندوق النقد الدولي، الجزائر بضرورة تحرير أسعار الوقود وتغيير سن التقاعد رغم توقعه تسارع وتيرة النشاط الاقتصادي خلال الفترة بين 2019 -2020، بفعل زيادة الإنفاق الحكومي، الذي حمله قانون المالية للسنة الجارية، إلا أنه توقع في الوقت نفسه، أن تؤدي الزيادة الكبيرة في الإنفاق إلى اتساع فجوة العجز المالي، الأمر الذي سيفرض على الحكومة استئناف الضبط المالي وشد الحزام السنة المقبلة، ولم يستبعد التقرير لجوءها الى إعلان تدابير جديدة لخفض الإنفاق العمومي مجددا.
أظهر التقرير الصادر، الأربعاء، عن صندوق النقد الدولي، والذي استعرض آفاق الاقتصادي الإقليمي في منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط وباكستان وافغنانستان، انه بعد وصول النمو الاقتصادي في البلدان المصدرة للنفط في المنطقة إلى أدنى مستوياته السنة الماضية، من المتوقع أن يستعيد عافيته خلال السنتين المقبلتين، متوقعا حدوث تضييق حاد للأوضاع المالية العالمية، وتصاعد التوترات التجارية، والتوترات الجيو سياسية.
وحسب التقرير، فمن المتوقع أن تؤدي الزيادات الكبيرة في النفقات إلى زيادة أكبر في مستويات العجز المالي في الجزائر، الأمر الذي سيفرض على الحكومة استئناف الضبط المالي السنة المقبلة، وأشار التقرير إلى إمكانية تراجع ربحية البنوك نتيجة انكماش هوامش الربحية في العديد من البلدان، وبالنسبة لوضع الجزائر، فأشار التقرير إلى ارتفاع القروض المتعثرة رغم التدابير التي اتخذتها الحكومة، لكن التقرير توقع تراجع مستوى هذه القروض مع بداية تسديدها وتسوية المتأخرات.
وكالعادة تضمن التقرير جملة من التوصيات بشأن الإصلاحات المطلوبة، حيث أشار إلى ضرورة اتخاذ خطوات إضافية للإلغاء التام لدعم الطاقة، أي تحرير كلي لأسعار الوقود في دول المنطقة ومنها الجزائر، وإدراج تغييرات في نظام التقاعد والضمان الاجتماعي، بما في ذالك رفع سن التقاعد والمزايا التقاعدية. ولتفادي الآثار السلبية المحتملة على الفئات محدودة الدخل، اقترح الصندوق، تحسين آليات الحماية الاجتماعية الموجهة للمستحقين، وتحسين سبل توصيل الخدمات العامة والحصول عليها.
وأوصى “الأفامي” باستكمال إصلاحات كلفة أجور القطاع العام بإصلاحات أخرى، مثل إصلاحات دعم الطاقة واعتماد نظم ضريبية عادلة، بإمكانها المساهمة في زيادة الاستثمار في البنية التحتية والحماية الاجتماعية. ويمكن أن يؤدي ذلك، حسب “الأفامي” إلى تحسين كفاءة وجودة الخدمات العامة، وتشجيع نمو القطاع الخاص وخلق فرص العمل، على اعتبار أن القطاع الخاص يعد مصدر توظيف أكثر استمرارية.
وحسب التقرير، فقد شرعت بعض الدول، على غرار الجزائر، في تقييم فاتورة أجور القطاع العام في إطار إصلاحات المالية العامة. واتخذت الجزائر ودول أخرى، تدابير ضمن هذا السياق، كوقف التشغيل في الوظيف العمومي، ومراجعة النظام التعويضي في القطاع العام.
ويري “الأفامي” انه لتحقيق آثار دائمة، على البلدان تنفيذ إصلاحات أعمق، ويمكن لهذه الإصلاحات التأكد من أن سياسات التوظيف والتعويضات في القطاع العام تتسم بالاستدامة المالية من خلال تحديد العوامل المحركة لكلفة الأجور العامة والاعتماد في زيادتها على خطط متوسطة الأجل للمالية العامة، والتركيز في سياسات التوظيف والتعويضات على توفير الخدمات العامة بفعالية وكفاءة وٕإنصاف من خلال إجراء مراجعة للإنفاق وتعزيز آليات توصيل الخدمات العامة وتقوية المؤسسات ونظم البيانات، بما في ذلك السيطرة على العلاوات، وربط التعويضات بالأداء.
وسجل التقرير، ملاحظة تهم الجزائر بصفة مباشرة في الوقت الراهن، حيث أشار إلى أن التوجه نحو زيادة رسوم الاستيراد أو تطبيق سياسات انغلاقية اتجاهها إلى الإضرار بالتجارة الدولية، وتخفيض النمو العالمي، وإضعاف أسعار السلع الأولية.

https://goo.gl/RjDvK1
إفريقيا الجزائر صندوق النقد الدولي

مقالات ذات صلة

22 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • ملاحظ

    FMI يبحث بأي وسيلة ليدخل الجزائر تحت سيطرة البنوك الصهيونية. اليوم الجزائر هو البلد العربي الوحيد الغير المستدان بما يقارب 1 مليار دولار فقط مقابل المغرب ب 36 مليار دولار و تونس ب 30 مليار دولار و الإمارات ب 92 مليار دولار. FMI هو مدمر الحكومات و الشعوب ثم الولاء المفروض لإسرائيل مباشرة . لكن بما أن هناك ماسونيين مندسين في الحكومة الجزائرية فذبح هذه الأمة قريب .الله يحيب الخير

  • محمد

    هذه البنوك كلها تابعة للجماعات الصهيونية والحكومة السرية التى تسير العالم لا يمكن أن يأتى منها خير صحيح بلادنا أقتصادها صفر ولا يوجد فيها أنتاج والناس تستهلك فيها فقط ومازال المسؤولين الاغبياء يعتقدون أن البترول سيبقى الخزينة مليئة بالمال
    سؤال فقط الى المسؤولين الأغبياء الذين يسيرون الدولة الى متى لا يوجد زراعة ولا صناعة ولا أستثمارات مفتوحة في هذه البلاد الى متى تبقى الشركات الوطنية مغلقة وتعطوا لمقربيكم يفتحون لنا ورشات لنفخ العجلات نتاع الكرتون ليبيعونه بثمن السيارات الفاهرة FMI راه باغي حصته من المسروقات ويريد ارجاعنا للعشرية السوداء معكم سندمون يوم لا ينفع الندم وحسبنا الله

  • مجبرعلى التعليق - بعد القراءة

    الكلمة عند العامل و المسير معا لرفع التحدي ………….. الباقي خرافات

    العمل و العمل و العمل هو السبيل الوحيد للتحرر من جميع القيود

  • قطاف محمد

    مادا استفدنا من الاجراءات المقترحة من طرف FMIفي التسعينيات الا غلق المؤسسات المنتجة و تكسير ها وحتى المؤسسات تجارية و المؤسسات الخدماتية العمومية لم تسلم و زحف الاسمنت على القطاع الفلاحي و قد قيل في دلك الوقت اننا انشائنا عدة مؤسسات عوض المؤسسة الام التي قامت الحكومة بحلها و منح تسيرها و عقارتها للعمال او تسريحهم واحالتهم على صندوق البطالة الا انها لم تعمر حتى بيعت الى ايادي اخرى استفادت منها و من عقارتها و تحويلها الى غير ما انشات من اجله .لسوء الرقابة والمرافقة البعدية .ادا FMI يساوي ديون بعيدة و قصيرة الامد و اقتصاد البزارمع رهن سيادة الدول احيانا .

  • karim

    ساهلة خلاص باش الأفامي ما يلقى و ين يدخل و الحل موجود و هو يكفي توظيف ناس تنهب في المال العام و المثال راه قدامنا و إلا نسيتو الطريق السيار و سونطراك 1 و 2 و مجمع إيني هادي كامل خسرتها الدولة في العوض اللي يستفيد بيها الشعب داها شكيب و جماعتو و تبقى الجزائر دائما صامدة خيراتها تنهب .

  • Imazighen

    FMI مؤسسة دولية يكررها أذكى واحسن الخبراء في العالم، لولا هذه المؤسسة لانهارت كل الدول التي تعاني شح المداخيل، هذا ليس مهم، التقرير لم يذكر ما هو خفي حول العجز الذي تعاني منه الجزائر وما هو مجبر عليه ان ننتهجه.

  • Imazighen

    FMI مؤسسة دولية يؤطرها أذكى واحسن الخبراء في العالم، لولا هذه المؤسسة لانهارت كل الدول التي تعاني شح المداخيل، هذا ليس مهم، التقرير لم يذكر ما هو خفي حول العجز الذي تعاني منه الجزائر وما هو مجبر عليه ان ننتهجه.

  • حمالولو

    كل البلدان التي تتبع توصيات الافامي اصبح لها عجز مالي فاضح وديون خارجية معجزة فالبلدان الكبرى العاجزة مثل فرنسا و بريطانيا….الخ لا يستطيع احد ان يطلب منها تسديد الديون و الكل يطيحو على البلدان الضعيفة هنا يكمن الفخ

  • miloud58

    كل واحد ينف من قرنو .. لا نريد منكم شئ كل واحد حر في بلادو لا علاقة لكم بالجزائر نطيحو ونعاودو الوقوف ..
    لدينا علماء في اكبر مؤسسات في هذه المعمورة عندما نغرق نستنجد بهم اما انتم لا لا لا …
    عندنا القوة القاهرة الشعب وارباب العمل في وقت الصح هم المنقضون للسفينة انتم لا لا ..
    كل امر ياتي من وراء البحار نرفضه رفضا قاطعا ..
    هل عرفت من نحن اسود شمال افريقا في الماضي غير بعيد اول دولة تعترف بدولة وهي اليوم تريد ان تكون الحاكم الاول على هذا العالم ..
    نحن لدينا سيادة ومكانة في هذا العالم كل من يلعب بذيله ويريد ان يذلنا سنريه من نحن ..
    اخر كلام كل واحد حر في كيانه

  • miloud58

    كل واحد ينف من قرنو .. لا نريد منكم شئ كل واحد حر في بلادو لا علاقة لكم بالجزائر نطيحو ونعاودو الوقوف ..
    لدينا علماء يسيرون اكبر مؤسسات في هذه المعمورة عندما نغرق نستنجد بهم اما انتم لا لا لا …
    عندنا القوة القاهرة الشعب وارباب العمل في وقت الصح هم المنقضون للسفينة انتم لا لا ..
    كل امر ياتي من وراء البحار نرفضه رفضا قاطعا ..
    هل عرفت من نحن اسود شمال افريقا في الماضي غير بعيد اول دولة تعترف بدولة وهي اليوم تريد ان تكون الحاكم الاول على هذا العالم ..
    نحن لدينا سيادة ومكانة في هذا العالم ك من يلعب بذله ويريد ان يذلنا سنريه من نحن ..
    اخر كلام كل واحد حر في كيانه

  • SOUSOU

    هذا تقرير وهمي لا يمكن ان يكون وقيعي فزيادة السن التقاعد يؤثر سلبا على المجتمع خاصة نحن بلد في طريق النمو
    والمجتمع الجزائري رجزلي لا يقبل بزوجة تعمل وان درست في الجامعة ويزدلها فس ن التقاعد نهيك الصحة مكانش
    وسبب العجز المالي هو سرقة اموال الدولة في الاونة الاخيرة خاصة مجال الطاقة سلام

  • samira batna

    رفع سن التقاعد يعني العمل حتى الموت !!!!!!!!

  • قدور بوصبع

    اللهم لك الحمد لا نريد نصيحة من صندوق النقد الدولي و لا من البنك العالمي سنكون في اريحية مالية في عام
    2030 كما قالها السيد حداد و عندها نكون نحن اسياد و نقدم المساعدة لصندوق النقد الدولي

  • housni

    اعطونا التقاعد و كثر خيركم علئ 52 سنة فقط وربي اعيشكم

  • غيور على دينو

    لن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبعوا ملتهم
    والحديث قياس

  • محمد

    الذي يريد أن يعرف حقيقة “صندوق النقد الدولي” IMF و “البنك العالمي” WB فليقرأ كتاب من أكثر الكتب مبيعا حول العالم ، كتاب “جون بيركنز” ، “إعترافات قاتل إقتصادي” ..بالإنجليزية “John Perkins” – Confessions of an Economic Hitman”
    والذي لايريد أو لايستطيع أن يقرأ الكتب ، فقد يجد ملخصه على الأنترنت ، وكذلك وثائقيات ومقابلات بنفس عنوان الكتاب على اليوتيوب .

  • abdel

    Et si demain le pétrole chute jusqu’à 20 dollars, que feront les dirigeants des 42 millions qui ne produisent rien pour exporter. Heureusement que l’état a vendu même au dinar symbolique les entreprises dévoreuses qui saignaient le trésor publique depuis leur création. La faute n’est pas au peuple. En 1999 avec une population de 31 millions on exporte pour moins de 2 milliards de dollars hors hydrocarbures et avec 42 millions aujourd’hui c’est toujours le même chiffre, à qui la faute ?.

  • hrire

    ها هنا المقصود
    كل التخويف الشعب من فراغ الصندوق لهذا الامر تغيير سن التقاعد
    كل المسؤولين تكلموا قبل ان تحك اذنهم. بان الحالة المالية للصندوق فى لاخضر فلماذا هذا الكذب
    اذا اردتم تغيير الين فما عليكم الا مواجهة العمال بالحقيقة و ليس بالكذب
    حتى سلال قال ان الصندوق بخير
    المدير العام للصندق قبل ان تحك اذنه قالها نحن فى ارتياحية ل15 عما المقبلة
    فلماذا هذا التغيير اتكلموا اللغة الصراحة و واجهوا العمال

  • hrire

    ل كريم
    لافامى ما قال والوا هم من قالوا و الدليل فى 1997 الافامى قال لهم حافضوا على المعامل الموجودة و سيوا باه تزدوا ماذا فعل اويحي قفل كل شىء و اليوم يستولى عليهم هو و طحكوت
    الدولة من تريد تغيير سن التقاعد و دخلت الافامى معها كالعادة لتخويف الشعب و العمال خاصتا
    الصندوق التقاعد بخير و الدليل تصىريحات سلال و المدير العام قبل ان تحك اذونهم
    اما للعمل فيا اخى هم من منعوا لغير اصحابهم من لاستثمار و الدليل ها هو ربراب معمل باكمله فى الخارج و خالص فى انتضار قرار ثاخب السطح
    هل بهذ الامور تبنى البلد
    هل تبنى بلكذب
    اذا ارادوا تغيير ين التقاعد فليواحهوا العمال و بحبيوا من الكذب

  • Belgaid Mohamed

    Salam tout je vous conseille de lire ce livre et vous allez comprendre les intentions du FMI et la Banque mondiale.Les Confessions d’un assassin financier

  • بريك

    اتعجب كثيرا لغالبية الجزائريين الذين ينبذون الدين الخارجي ويرفضونه. هذا يدل ان ثقافة اقتصاد السوق بعيدة كليا عن ما يفكون به وهو اصل المشكل. احيل فقط هؤلاء الى ديون فرنسا واسبانيا و العديد من الدول المتقدمة والتي تبلغ مليارات هائلة وتصل الى مايفوق 90% كن الناتج الجمالي الخام لهذه الدول ورغم ذلك اقتصادها قو جدا ولانسمع محلليهم الاقتصاديين ينتقدونها الا في حالة اذا كانت مقرونة بركود اقتصادي. خلاصة القول منطق الجيب ولا منذ زمان ولازال الكثير يفكر به.

  • انا

    ما فائدة من لا يملك سيارة من تدعيم الوقود، ما فائدة الفقير من تدعيم السلع، وجهوا التدعيم مباشرة لمن يستحقه التدعيم بالاسلوب الحالي هو تدعيم للغني

close
close