-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
نحو توسيع تركيبتها إلى 200عضو.. يكار مليكة تؤكد:

الأمن الغذائي والطاقوي والصحّي أولويات الأكاديمية الجزائرية للعلوم

إلهام بوثلجي
  • 447
  • 0
الأمن الغذائي والطاقوي والصحّي أولويات الأكاديمية الجزائرية للعلوم
أرشيف

قالت رئيسة الأكاديمية الجزائرية للعلوم والتكنولوجيات، يكار مليكة عناب، إن مشاريع البحث التي تتولاها هيئتها تهدف إلى معالجة التحديات الوطنية الأساسية للاكتفاء الذاتي الغذائي وأمن الطاقة والرعاية الصحية.

وأضافت، في كلمة ألقتها الأربعاء، بمناسبة الجمعية العامة الاحتفالية الأولى المنظمة بفندق الأوراسي بالعاصمة، بأن الأكاديمية تعززت بعدة نصوص تطبيقية للمساهمة في تحقيق برنامج رئيس الجمهورية لبناء الجزائر الجديدة، من خلال مراعاة التطورات العلمية والتكنولوجية وتشجيع الابتكار وتحقيق المشاريع الهادفة إلى تنويع الاقتصاد الوطني.
وكشفت رئيسة الأكاديمية بأن مساهمة هيئتها في المشاريع ذات الأولوية ستتعزز تدريجيا مع توسيع عدد أعضائها من 43 عضوًا مؤسسًا إلى 200 عضو دائم.

وقدمت خلال الجلسة خطة العمل التي سيتم إثراؤها على مستوى ورش العمل بشكل خاص مع ممثلي القطاعات الاجتماعية والاقتصادية بهدف تحقيق مشاريع مشتركة تسمح بتسريع التنمية المستدامة لبلدنا.

ونبهت ذات المتحدثة إلى أن الأكاديمية تهدف إلى المساهمة في إنشاء اقتصاد متنوع مدفوعًا بمشاريع البحث الهيكلي التي تقوم بها فرق متعددة التخصصات حول مواضيع علمية تدمج استخدام التقنيات الجديدة، إذ يجب أن تستجيب هذه الموضوعات لشواغل التنمية الوطنية من خلال الدراسات المستقبلية والمراقبة التكنولوجية المسبقة لاقتراح حلول مناسبة ومبتكرة، ولا سيما في المجالات ذات الأولوية الحالية على المستوى المحلي والإقليمي والدولي، ولا سيما تلك المتعلقة بتحويل الطاقة، الاكتفاء الذاتي من الغذاء والأمن الصحي، على حد تعبيرها.

من جهته، أكد مستشار رئيس الجمهورية المكلف بالتربية والتعليم العالي، نور الدين غوالي، على أهمية الأكاديمية الجزائرية للعلوم والتكنولوجية في التنمية الوطنية، معبرا عن أمله في أن تقوم هذه الهيئة بالمهام الموكلة لها، لا سيما بعد صدور النصوص القانونية المتعلقة بها في دستور 2020، والذي منحها “مهاما وأهمية كبيرة في التنمية الوطنية”.
كما عرج غوالي على التحديات التي تعرفها الجزائر في مجال المياه والأمن الغذائي والصحة، والمتعلقة بالتكنولوجيا، معبرا عن أمله في بلوغ الثقافة العلمية.

بدوره، أكد رئيس شبكة أكاديميات العلوم الإفريقية، ماهوتون نوربرتر هونوا كون، على أهمية الأكاديمية الجزائرية للعلوم والتكنولوجيات على المستوى الإفريقي، لا سيما وإنها تمثل –كما قال– عضوا أساسيا وفعالا في الشبكة، مبرزا أهمية دورها الاستشاري القائم على الدراسات العلمية والمساهمة في التنمية الاجتماعية والاقتصادية للبلاد.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!