الثلاثاء 18 فيفري 2020 م, الموافق لـ 23 جمادى الآخرة 1441 هـ آخر تحديث 10:52
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
أرشيف

قال الإتحادان الدولي والإفريقي لكرة القدم في بيان مشترك، الخميس، إن فاطمة سامورا ستشرف على شؤون اللعبة في القارة السمراء لمدة ستة أشهر، من أجل المساعدة في عملية إصلاح المنظمة.

وتشغل السنيغالية فاطمة سامورا (56 سنة/ الصورة المُدرجة) منصب الأمين العام للفيفا، منذ شهر ماي من عام 2016.

وذكرت مصادر أن اللجنة التنفيذية لـ “الكاف”، اتخذت قرارا مفاجئا، الأربعاء، بِالتخلي عن إدارة المؤسسة القارية، لتظهر فاطمة سامورا الأمين العام للفيفا على الساحة كـ “مندوبة الفيفا لشؤون إفريقيا”.

وتم تلاوة البيان المشترك، الخميس، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده أحمد أحمد رئيس “الكاف” في العاصمة المصرية القاهرة.

ويتعرض الملغاشي أحمد أحمد لحالة من الحصار، عشية انطلاق نهائيات كأس أمم إفريقيا، لكن أحمد رفض الرد على أسئلة بخصوص هذا الموضوع.

وأضاف بيان الفيفا و”الكاف”: “اقترح أحمد أحمد على اللجنة التنفيذية للكاف، طلب مساعدة الفيفا في تقييم الوضع الحالي في كرة القدم الإفريقية، والمساعدة على الإسراع في تطبيق عملية الإصلاح الجارية حاليا، التي تهدف لأن تعمل الكاف بِشفافية وكفاء”.

وستتولّى سامورا مهمة لمدّة ستة أشهر، ما بين الفاتح من أوت والـ 31 من جانفي المقبلَين.

وتابع البيان: “ستُساعد سامورا مجموعة من الخبراء، الذين سيعملون بِروح الشراكة مع الرئيس أحمد أحمد وفريقه في العديد من المسائل”.

وأوضح البيان أن هذه المسائل تتضمن “الإشراف على إدارة عمليات الكاف، بما في ذلك الحوكمة والإجراءات التنفيذية، وضمان تنظيم محترف لجميع بطولات الإتحاد الإفريقي ودعم نمو وتطور اللعبة في كل الدول الأعضاء في الكاف”.

وستحتفظ سامورا خلال تلك الفترة بمنصبها كأمين عام للفيفا، وقال البيان إن مجلس الفيفا أقر هذه الخطوة “الإستثنائية والمؤقتة”. كما ستُجري الفيفا أيضا مراجعة مالية جنائية للتمويل الذي منحه لـ “الكاف”.

وتردّد أن فكرة إرسال سامورا لإفريقيا صاغها جياني أنفونتينو رئيس الفيفا والنيجيري أماجو بينيك النائب الأول لرئيس “الكاف”، في أعقاب احتجاز الشرطة الفرنسية لأحمد لفترة قصيرة الأسبوع الماضي، لإستجوابه بِشأن مزاعم فساد.

وأبلغت مصادر داخل “الكاف”، الخميس، أن أحمد أحمد – الذي يسعى للتمسك بِبعض مظاهر السلطة أو حتى أن يترك منصبه بِدون أن يتم إيقافه – جرى إجباره على القبول بِالصفقة، على أن يقترحها هو على زملائه في الإتحاد القاري.

ومع سعي الفيفا لتحسين صورة كرة القدم، شكّلت أزمة أحمد مصدر إحراج كبير لأنفونتينو الذي يسعى لِإظهار وجه جديد ونظيف للفيفا يخلو من الفساد.

ويتولى الملغاشي أحمد أحمد (59 سنة) – الذي يخضع لتحقيق من قبل لجنة القيم بالفيفا بسبب مزاعم الفساد والتحرش الجنسي – منصب نائب رئيس الفيفا بِحكم شغله وظيفة المسؤول الأوّل في “الكاف”.

هذا وأصدر الإتحاد الأوروبي لكرة القدم مساء الخميس بيانا، جاء فيه على لسان الرئيس السلوفيني ألكسندر تشيفيرين، إنه لم يستسغ بعد اهتمام الفيفا بِقارة معيّنة، وتكليف أحد مسؤوليها للإشراف على هيئة كروية تُمثّل إفريقيا.

وبعث ألكسندر تشيفيرين رسالة إلى الفيفا رافضا هذا القرار، خاصة مع شُغل فاطمة سامورا منصبَين بِالفيفا و”الكاف”.

أحمد أحمد الفساد مدينة بئر العرش

مقالات ذات صلة

  • إدارة مانشستر سيتي أخبرته بِالأمر

    غوارديولا يتحدّث عن الإقالة

    تُنهي إدارة نادي مانشستر سيتي الإنجليزي مهام التقني الإسباني جوسيب غوارديولا مدرب فريقها الكروي، في حال عدم نيله كأس رابطة أبطال أوروبا للموسم الحالي. جاء ذلك…

    • 5445
    • 2
600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close