الثلاثاء 18 جوان 2019 م, الموافق لـ 15 شوال 1440 هـ آخر تحديث 23:37
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أرشيف

يتابع أنصار مولودية الجزائر بشغف كبير سيرورة عملية الاستقدامات في النادي، تحسبا للموسم الجديد 2019/2020، بعد أن انطلقت هذا الأسبوع، بتوقيع ثنائي نصر حسين داي المدافعين وليد علاتي وبلقاسم براهيمي.

وينتظر مشجعو الفريق المفاجآت التي وعدت بها إدارة النادي من خلال التعاقد مع أسماء ثقيلة لفتت الأنظار في الموسم المنصرم على غرار لاعبي وفاق سطيف بكير وبدران وحتى جابو وجحنيط أو بن ساحة متوسط ميدان دفاع تاجنانت أو ثابتي صانع ألعاب اتحاد بلعباس، فضلا عن مهاجم إفريقي قوي وأسماء أخرى، والذين تحدث عنهم المسير عمر غريب لمقربيه بنية استقدامهم للمولودية، من أجل تكوين فريق قوي ينافس على الألقاب الموسم القادم، ويتم تحضير الفريق لحصد “التاج القاري” في ذكرى “المؤوية” عام 2021.

وعلى الرغم من أن المولودية تعتبر من بين الفرق الأولى التي باشرت عملية الاستقدامات، في ظل الاستقرار الذي تعيشه، وهذا أمر إيجابي ومطمئن، غير أن تردد بعض اللاعبين ومغالاتهم في مطالبهم يقلق أنصار المولودية.

وتبقى الأمثلة عديدة ومتعددة بخصوص ذلك، فعلى سبيل المثال لا الحصر فإن إدارة المولودية تكون قد خسرت أول صفقة لها بخصوص اللاعبين المستهدفين، ويتعلق الأمر بعبد المؤمن جابو صانع ألعاب وفاق سطيف وأحد أفضل اللاعبين في البطولة، والذي بات قريب جدا من التوقيع في الوداد البيضاوي المغربي، بعد فشل مفاوضاته مع غريب، في وقت لا يزال بلخير مهاجم شباب قسنطينة مترددا في القدوم بعد أن تلاعب بالمسيرين بداية الأسبوع الحالي، حيث ضرب لهم موعدا للإمضاء قبل أن يتراجع.

في وقت يبقى أغلب أنصار “العميد” متحفظين بشأن استقدام علاتي وبراهيمي وبدرجة أكثر الأخير الذي لم يقنع كثيرا الموسم الماضي مع “النصرية”، بالموازاة مع رفع راتبهم في المولودية إلى 250 مليون سنتيم و200 مليون سنتيم على التوالي، بعد أن كانوا يتقاضون أجرة شهرية لا تتعدى 100 مليون سنتيم.

هذا وأبدى أنصار “العميد” غضبهم من إدارة النادي تعلى تسريح اللاعبين بالمجان، وزيادة على ذلك يتحصلون على تعويضات، على غرار ما حدث مع الجناح زكرياء حديوش الذي تسلم مؤخرا وثائق تسريحه من إدارة النادي مرفوقة بصك بنكي فيه تعويض بقيمة شهرين، في وقت تضطر المولودية في كل مرة إلى دفع مبالغ خيالية من أجل شراء وثائق تسريح اللاعبين لاستقدامهم على غرار ما حدث مع فريق مولودية العلمة في صفقة انتقال وليد درارجة وأيضا الموسم الماضي في قضية بورديم الذي كلف خزينة النادي ما يقارب 4 ملايير سنتيم لشراء وثائق تسريحه من شبيبة الساورة ونفس الامر ينطبق على المدافع الأيسر نبيل عمارة القادم من اتحاد بلعباس، وهذا ما صنفه أنصار المولودية في خانة “سوء التسيير”، والتلاعب بأموال الشركة النقطية “سوناطراك” المالكة لأغلبية أسهم الفريق، والتي تبقى شركة كل الجزائريين.

وكشف مصدر عليم لـ”الشروق” أن حدوش قريب جدا من الانتقال إلى البطولة الإماراتية، ما يعني أن إدارة المولودية فوتت على نفسها فرصة الحصول على مبلغ محترم في صفقة انتقاله.

في سياق منفصل، ذكر مصدر مسؤول في بيت مولودية الجزائر أن رئيس مجلس الإدارة، حيرش، في ورطة بسبب بعض الديون القديمة للمسير الحالي عمر غريب، والتي تصل إلى حوالي مليار و400 مليون سنتيم، حيث أوضح مصدرنا أن غريب فشل في الحصول على هذه القيمة سابقا لعدم امتلاكه مبررات فيما صرف المبلغ المذكور، في وقت يكون قد أنهى غريب مؤخرا هذا المشكل مع حيرش، قبل أن يصل الخبر مسامع بعض مسؤولي “سوناطراك” التي تبحث في القضية.

كرة القدم مولودية الجزائر وليد علاتي

مقالات ذات صلة

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close