السبت 27 فيفري 2021 م, الموافق لـ 15 رجب 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

دعت جمعية الإرشاد والإصلاح السلطات العليا للبلاد، بمناسبة الدخول الاجتماعي، إلى “العمل على تخفيف وطأة الأعباء الاجتماعية، التي ما فتئت تثقل كاهل الأسرة الجزائرية”، داعية إلى تعاون الجميع وتضامنهم لتحقيق التكافل الاجتماعي وتقوية اللحمة بين أفراد الشعب الجزائري.

وأكدت الجمعية في بيان لها، الأحد، عقب اجتماع مكتبها الوطني، على “دعمها المستمر لمطالب الحراك الشعبي وتمسكها بسلميته الحضارية في سبيل تحقيق العدل والحرية وبناء الجزائر النوفمبرية الآمنة المزدهرة والمستقرة”..

وفي السياق، ثمنت الجمعية “مختلف المبادرات الداعية إلى الحوار والرامية إلى إيجاد حلول جادة للأزمة السياسية القائمة، بالحكمة والتعقل، والحرص على الوحدة الوطنية وثوابت الأمة ومصالحها العليا، والتعجيل بتحقيق الشروط اللازمة لتنظيم الانتخابات الرئاسية في أقرب الآجال”، على حد تعبيرها.

كما نوّه المصدر بضرورة “استمرار مرافقة مؤسسة الجيش الوطني الشعبي لمطالب الحراك والحفاظ على سلميته من أجل بناء الدولة الجزائرية المنشودة”، محذّرا من أي مساس بمؤسسة الجيش ومحاولة زعزعة استقراره.
ع.ع

الدخول الاجتماعي الشعب الجزائري جمعية الإرشاد والإصلاح

مقالات ذات صلة

600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close