-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
توقيف 6 أشخاص وحجز كيس من قطع نحاسية

الإطاحة بشبكة دوليّة تبيع الذهب المزيف للجزائريين

نوارة باشوش
  • 844
  • 0
الإطاحة بشبكة دوليّة تبيع الذهب المزيف للجزائريين
أرشيف

أطاحت مصالح الدرك الوطني بالشراقة بالجزائر العاصمة، بعصابة إجرامية دولية، بينهم أفارقة، تحتال على المواطنين وتسلب أموالهم عن طريق استعمال قطع نحاسية وإيهام ضحاياهم على أنها ذهب خالص.

وتمكنت الفرقة الإقليمية لدرك الشراقة من توقيف 6 أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 35 و42 سنة، من بينهم 3 أفارقة ينشطون عبر إقليم العاصمة، وهذا بناء على معلومات وردت إلى مصالحها، تفيد بوجود أفارقة يقومون بالمتاجرة غير الشرعية للذهب، حيث تم تنشيط عنصر الاستعلام والتحري من خلال التنقل إلى عين المكان، أين تم رصد 4 مشتبه فيهم كانوا على متن سيارة من نوع “بولو فولسفاكن” بيضاء اللون رفقة 3 أشخاص آخرين على متن سيارة أخرى نوع “فاو”، حينها تم وضع خطة محكمة وتوقيف المركبتين، عند تفتيشهما تم العثور داخل السيارة على ميزان أبيض اللون يستعمل في وزن الذهب وكيس بلاستيكي به قطع معدنية صغيرة صفراء اللون.

ومواصلة للتحقيق تم اقتياد الموقوفين إلى مقر الفرقة وبعد سماعهم، اعترف أحد المشتبه فيهم أن القطع الصفراء ليست ذهبا وإنما عبارة عن قطع نحاسية يستعملها كوسيلة ليوهم الضحايا فقط، وهذا بعد أن يسلب منهم المال المتفق عليه، أما علاقته بكل من الرعايا الآخرين فهم من يشاركونه في عملية النصب والاحتيال وبخصوص الأشخاص الذين كانوا على متن السيارة الثانية، فإن دورهم يكمن في حمايته من الضحايا وتضليلهم وتسهيل عملية الفرار لهم، ومن خلال التحقيق في قضية الحال، تبين بأن أفراد الشبكة قاموا بالنصب على الكثير من الضحايا.

وتم تقديم المتورطين في قضية الحال أمام وكيل الجمهورية لدى الجهات القضائية، الذي أمر بإيداعهم الحبس بالمؤسسة العقابية لتورطهم في جنحة النصب والاحتيال، تكوين جمعية اشرار لإعداد جنحة، الدخول إلى التراب الوطني للإقامة والتنقل فيه دون استيفاء الإجراءات القانونية، مع إيواء الأجانب من دون رخصة، وانتحال اسم الغير.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!