الإثنين 24 فيفري 2020 م, الموافق لـ 29 جمادى الآخرة 1441 هـ آخر تحديث 22:39
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
أرشيف

يوسف ديدات

أُعلن في مدينة فيرولام بولاية ديربان الجنوب أفريقية عن وفاة الناشط الإسلامي يوسف ديدات نجل الداعية الكبير أحمد ديدات، متأثرا بجراح أصيب بها بعد أن أطلق مجهول عليه النار من الخلف في رأسه صباح الأربعاء.

وقال ريس نجل الناشط الإسلامي -في بيان الجمعة- إن والده توفي ظهر اليوم في مستشفى سانت آن بمدينة فيرولام، حيث كان في العناية المركزة نتيجة إصابته الحرجة.

وأضاف البيان أن عائلته وأصدقاءه كانوا إلى جانب سريره عندما وافته المنية ظهر اليوم، كما أعربت العائلة في بيان لها وصل للجزيرة نت نسخة منه عن “امتنانها العميق للدعم الذي تلقوه من العائلة والأصدقاء والمجتمع”.

وستقام صلاة الجنازة عليه في مسجد فيرولام ويك ستريت بعد صلاة فجر يوم غد السبت بالتوقيت المحلي، وسينقل الجثمان إلى مثواه الأخير في مقبرة المدينة.

وكان يوسف ديدات أدخل المستشفى بحالة حرجة، وذلك بعد أن أطلق مجهول النار عليه من الخلف في رأسه بولاية ديربان في جنوب أفريقيا.

وبحسب بريم بالرام المتحدث باسم وحدة الإسعافات الأولية الجنوب أفريقية، فإن يوسف (66 عاما) كان متجها نحو محكمة العائلة “فيرولام” مع زوجته، عندما اقترب منه شخص يحمل سلاحا ناريا وأطلق النار عليه من الخلف، ولم يُكشَف بعد عن دوافع الهجوم.
المصدر: وكالات

جنوب إفريقيا وفاة يوسف ديدات

مقالات ذات صلة

600

6 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • Bassem

    لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم، اسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يتغمده برحمته الواسعة و يغفر له و يتجاوز عنه و يغسله بالماء و الثلج و البرد، و يلهم ذويه جميل الصبر و السلوان، اللهم انه عبدك ابن عبدك ابن امتك كان يشهد ان لا اله الا الله و ان محمدا عبدك و رسولك،اللهم ان كان محسنا فزد في إحسانه و ان كان مسيئا فتجاوز عنه، اللهم لا تحرمنا اجره و لا تفتنا بعده، امين

  • fethi

    هذه ما هي إلا ايادي الغدر الماسونية,فلا حول و لا قوة الا بالله العظيم و إن لله و إن إليه راجعون فاللهم أرنا قدرتك و جباروتك على من فعل هذا في حق العلامة و الداعية و اوليائك و انت بصير بالعباد

  • محمد إسلام

    الإسلاموفيبيا تغدر بالمسلمين غدرا ،
    وتضرب بالرصاص في الظهر ،
    أين هي حقوق الإنسان يا غرب،
    وألصقوا الإرهاب بالإسلام وهو برئ براءة يوسف من دم الذئب،
    الإسلاموفبيا هي الدافع للإرهاب ‘الغربو-يهودي-نصراني”.
    رحم الله شهيد الإسلام نجل أحمد ديدات
    الداعية الصادق الإسلامي بالبينة والدليل القاطع.

  • a

    يا فتحي و يا محمد إسلام كفاكما تغطية الشمس بالغربال والتمويه على الإرهاب المسيحي
    ياأيها المسيحيون أنتم الإرهابيون أما نحن المسلمون نقارعكم بالحجة و العقل أما أنتم فإن المحبة مجرد إدعاء

  • عبد الرحمان الجزائري

    رحمة الله على روحه الطاهرة

  • أنا

    رحمخ الله، شتان بين من يموت و هو يدعو إلى الله و من يموت و هو يدعو إلى الشيطان ؟

close
close