-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
في إطار إجراءات العفو الرئاسي

الإفراج عن 33 معتقلا بينهم درارني ونكاز

الشروق أونلاين
  • 8288
  • 7
الإفراج عن 33 معتقلا بينهم درارني ونكاز

تم مساء الجمعة الإفراج، عن الصحافي خالد درارني، والناشط السياسي، رشيد نكاز، في إطار إجراءات العفو الرئاسي، الذي اقره الرئيس عبد المجيد تبون لصالح معتقلي الحراك.

وكشفت وزارة العدل، عن إطلاق سراح 33 شخصا، الجمعة، بينهم 21 محكوم عليهم نهائيا في بعقوبة الحبس النافذ في إطار إجراءات العفو الرئاسي الذي أقره رئيس الجمهورية لصالح معتقلي الحراك.

بيان وزارة العدل

تعلم وزارة العدل أنه بمناسبة ذكرى يوم الشهيد والذكرى الثانية للحراك الأصيل المبارك، اتخذ السيد عبد المجيد تبون رئيس الجمهورية إجراءات عفو رئاسي لفائدة 21 شخصا محكوم عليهم نهائيا بعقوبات الحبس النافذ لأفعال مرتبطة باستعمال الشبكات الاجتماعية أو مرتكبة أثناء أعمال التجمهر، وقد أفرج عنهم جميعا هذا اليوم الجمعة 19 فيفري 2021 .

كما شرعت الجهات القضائية المختصة إبتداء من تاريخ اليوم بالإفراج عن الأشخاص الغير محكوم عليهم نهائيا والمتورطين في أفعال مشابهة، وبذلك بلغ العدد الإجمالي للمفرج عنهم، من الفئتين إلى غاية لحظة تحرير هذا البيان 33 شخصا، والإجراءات متواصلة بالنسبة للباقين.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
7
  • متمرد على التخلف

    للمعلق رقم 01 المدعو أحمد وهل تشك في خير ربك إلا أدا كنت كافرا

  • Ilias

    السلام عليكم، الحمد لله اللذي اطلق سراح المظلومين

  • franchise

    هؤلاء المفروج عنهم سيستفيدون من أفضليّة إذا أرادوا الترشّح أو مساندة أحد المترشّحين في الإنتخابات القادمة، فقط بسبب العاطفة التي نَتجَت من البلاء الذي عاشوه، و التي تعمي عقول كثير من الجزائريين في أوقات و مواقف كهذه.

  • maknin

    عن أبي أمامة قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «أخوف ما أخاف على أمتي من بعدي أعمال ثلاثة: لا جوعاً يقتلهم، ولا عدواً يجتاحهم، ولكني أخاف على أُمتي أئمة مضلين»
    وبالتدقيق في واقع الأئمة المضلين يظهر لنا أنهم أخطر من غيرهم من الأمراء الفاسدين الآخرين؛ لأنهم يقومون بعمل الإضلال والتضليل، وبالتالي فإن عملهم هذا قد يوصل إلى الكفر، وقد وصفهم سفيان الثوري بقوله: “معاملة اليهود والنصارى أحب إلي من معاملة هؤلاء الأمراء” وقال: “لا تنظروا إلى الأئمة المضلين إلا بإنكار من قلوبكم عليهم لئلا تحبط أعمالكم”.

  • buffalo

    لماذا لا تطبقوا القانون حتي لا يضعكم الغرب في وضعية لا تحسدون عليها من طرف شعبكم و شعوب العربية و الإسلامية و شعوب العالم ؟

  • Moussa

    Il y a quelques mois, ce même ministre disait qu'il n y avait pas de prisonniers d'opinion en Algérie...

  • احمد

    الله يجعل الخير لهذه البلاد