السبت 22 سبتمبر 2018 م, الموافق لـ 12 محرم 1440 هـ آخر تحديث 20:06
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق

الإقبال على القرآن الكريم.. أمل كبير

سليم قلالة أستاذ جامعي
  • ---
  • 34

تُسَجِّل الكثير من مديريات الشؤون الدينية في فصل العطلة المدرسية على وجه الخصوص إقبالا متزايدا للأطفال على تَعلُّم القرآن الكريم في الكتاتيب أو المدارس الخاصة، وفي ذلك دليلٌ آخر على تمسك الجزائريين بالتعليم القرآني، واعتبارهم إياه وسيلة أساسية من وسائل التربية والتعليم لأبنائهم، وهذا وحده كافٍ ليمنحنا مزيدا من الأمل أن بلادنا لا يمكنها أن تَحيد على المنهج الصحيح للتعليم وأن جميع المحاولات الساعية لتغريب المجتمع ستفشل أمام العمق الشعبي المُتمسِّك بقيمه وثقافته، بل إن كل الوسائل المَسَخَّرة اليوم، وخاصة ذات الصلة بالتكنولوجيات الحديثة لوسائل الإعلام والاتصال لن تصمد أمام إصرار شعبي عميق على تعليم الأبناء القرآنَ الكريم.
ولو علمنا ما في ذلك من تأثير على مَلَكَة الطفل اللغوية والفكرية لما ترددنا لحظة في تسخير مزيد من الإمكانات لهذا التعليم القرآني، ولقُمنا تبجيلا واحتراما لمُعلمي القرآن الكريم، حيثما كانوا ولرفعنا من درجتهم إلى أعلى المستويات ماديا ومعنويا.
يذكر خبراء اللسانيات ومن بينهم الدكتورة سهير السكري في حوار شهير لها متوفر على اليوتيوب أن الطفل الغربي عندما يدخل المدرسة يكون برصيده اللغوي نحو 16 ألف كلمة، في حين لا تزيد عدد كلمات العامية التي يتعلمها أبناؤنا قبل سن 6 سنوات عن 3000 كلمة هي خليطٌ بين الفصيح والدارج والأجنبي، لذلك تجده أضعف ما يكون في المدرسة ليس فقط في مادة اللغة، إنما في جميع المواد التي لا يستوعبها بالقدر الكافي. وقد نتجت هذه الحالة عن دفعه دفعا للتخلي عن لغة القرآن الكريم في سن الصبا، سواء بفعل السياسات الاستعمارية أو بسبب جهل الأولياء.. ذلك أن حفظ القرآن الكريم في سن مُبكِّرة وخاصة قبل المدرسة يُمكِّن الطفل من حفظ آلاف المفردات الإضافية، باعتبار أن عدد كلمات القرآن الكريم هو 77439 أي ما يفوق 4 مرات عدد الكلمات التي يتعلمها الطفلُ الغربي، أي أن الطفل المسلم بإمكانه أن يدخل المدرسة بنفس عدد الكلمات التي يدخلها بها الطفل الغربي لو حفظ ربع القرآن الكريم فحسب ويتفوَّق عليه إذا زاد على ذلك.
وهنا تبدو أهمية الفطرة السليمة للأولياء الذين يحرصون على تعليم أبنائهم القرآن الكريم في الفترة الصيفية خاصة، وتبرز لدينا أهمية تشجيع هذا التوجُّه وتوفير الإمكانات اللازمة له، والعناية خاصة بالمدرِّسين من حفظة القرآن الكريم، سواء من حيث الأجور أو الوضعية الاجتماعية باعتبار الدور الاستراتيجي الكبير الذي يقومون به تمهيدا للرفع من مستوى التعليم في بلادنا، هذا دون أن أدعو إلى اعتماد استراتيجية وطنية بعيدة المدى لتعليم أبنائنا القرآن الكريم في سنٍّ مبكرة تُسخِّر لها الدولة كل الإمكانات المادية والبشرية بعيدا عن كل حسابات إيديولوجية أو حساسيات سياسية، ذلك أن الأمر يتعلق بمستقبل الأجيال القادمة وبخدمة القرآن الكريم.

https://goo.gl/ncjYNi
الأطفال العطل القرآن الكريم

مقالات ذات صلة

  • ملف الهجرة يعوق زيارة ميركل

    واضح أن المستشارة الألمانية السيدة ميركل تكون قد أضاعت على بلدها وعلى الجزائر فرصة الاستثمار في ثاني زيارة دولة لها لانتزاع موقع قدم متقدم، في…

    • 1149
    • 7
34 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • التفكير خارج الصندوق

    كل البحوث و التقارير العلمية يمكن التلاعب بها خدمة لأغراض سياسية و ايديولوجية ، لكن الواقع المعاش او التجربة لمن يملك عيونا و اذانا حُرّة لا يُمكن ليّ عنقها ابدا……..و التجربة يا استاذي الكريم تؤكّد فعلا ان حفظة القرآن يكون مستواهم في اللغة العربية مرتفع بل رأينا منهم نوابغ في المتوسطات و الثانويات….لكن….مستوى الخيال و التصوّر و القابلية و الشّغف لتلقي افكار جديدة و كذا القدرة على التفكير العلمي و الأكاديمي او التفاعل مع مواد الإيقاظ و ما ادراك ما اهمية مواد الإيقاظ ، كل ذالك لديهم منعدم كلّية .

  • من أرشيف التاريخ

    يقول حسن الوزان المدعو ليو دافريك في كتابه ( وصف إفريقيا ) :
    “إن الأفارقة الذين يسكنون مدن بلاد الأمازيغ ، لاسيما مدن ساحل البحر المتوسط، يهتمون كثيرا بالتعلم و يتعاطون الدراسة بكامل العناية ، و في طليعة ما يدرسون الآداب و الكلام و الفقه.
    وكان من عاداتهم في القديم أن يدرسوا الرياضيات والفلسفة و حتى علم الفلك، غير أنه منذ أربعمائة سنة خلت منعهم فقهاؤهم وملوكهم من تعاطي معظم هذه العلوم” .
    المصدر :
    ( وصف إفريقيا ) حسن الوزان المدعو ليو الأفريقي

  • Mika

    ان تعليم الطفل للفلسفة تربيه على مسائلة و نقد كل الأفكار و الأيدولوجيات و مسائلة و نقد نفسه أيضا ، ليكون شخصا منفتحا و متوازنا ينفع مجتمعه.
    اننا بأمس الحاجة بجانب الفلسفة، الى المسرح و المطالعة و الموسيقى و الرقص لتكوين ثقافة الطفل انطلاقا من هذه الفنون الجميلة و الراقية، و التي ستجعله محبا و محترما لنفسه و للمجتمع.

  • مراد

    فكرة تدريس الفلسفة و التفكير العلمي للأطفال عبر إفساح المجال أمام تساؤلاتهم القلقة فكرة عبقرية، إنها ثورة حقيقية مقارنة بالبؤس الذي يتربى فيه الأطفال الجزائريين في مدرسة تستقبلهم بتحفيظ القرآن الذي لا يفهمونه و تعنيفهم بسببه و ترهيبهم بجهنم و عذاب القبر، أنقذوا أطفالنا بتمكينهم من إعمال عقولهم بحرية، ضعوا حدا للمجزرة التي تتم يوميا في مدارسنا من طرف مدرسين يعانون من نكوص فكري وطفولة ذهنية.
    ما الجدوى من تحفيظ الطفل ايات لا يفهمها لا يعلم تأويلها الا أولوا العلم ؟

  • الطيب

    القرآن الكريم كتاب الله لعباده و دليلهم للنجاة ….الحمد لله الذي أكرمنا بالقرآن اللهم اجعله ربيع قلوبنا و جلاء همومنا . اللهم طهرنا بالقرآن و اشفنا بالقرآن و زينا بالقرآن و علمنا بالقرآن و اجمعنا بالقرآن و ارفعنا بالقرآن و اجعله نورا لنا و لأبنائنا و بناتنا و شبابنا يا حي يا قيوم برحمتك نستغيث .

  • لا يهم

    عوض ان ينصرف الطفل للهو مع أ قرانه ينشغل يما سيحل به بعد الموت،ان وصف جهنم لطفل بجهاز نفسي هش لجريمة كبيرة، ان تصف للطفل جهنم التي تتميز من الغيض و كيف يشوى فيها الناس و يبدلون جلودا اخرى و اصوات المجرمين و هم يصلون العذاب لهو جهل فظيع بتركيبة الانسان
    تمنع الامم الراقية الاطفال من مشاهدة افلام الرعب او الجنس او العنف او كل ما من شأنه ان يخدش هشاشته النفسية و يقوم مدرسونا بتجريب كل ذلك في اطفالنا مند الصغر تحت مسمى التربية الاسلامية، تربية جاهلة بأبسط مبادئ التربية، فكيف تربي الطفل و انت جاهل بتركيبته النفسية ؟
    كيف تربي الطفل و انت نفسك عديم التربية فاحش في الكلام عنيف في الخصام ؟

  • لا يهم

    سنت الدول المتقدمة قوانين تجرم التغرير بغير البالغين، فعلاقة المدرس بالتلميذ لا يجب ان تتجاوز المقرر الدراسي و المطلوب منه تلقين الطفل المادة الدراسية و ليس الخوض به في امور الايديولوجيا و السياسية بمعنى التغرير ،لكن في مادة ينمحي الخط بين المادة الدراسية و الايديولوجيا، فالعداء لليهود مثلا موجود في القران،فكيف تفصل هنا بين ما هو تربوي و ما هو ايديولوجي؟
    ما يجب تعليمه للاطفال هو التربية الوطنية و حب الوطن و تعميق الانتماء الوطني و ترسيخ المبادئ الايجابية كالحب و العمل و ليس ان نحدد له لائحة الأعداء باسم السماء

  • مسعود

    ردا على التعليق 2 هذا الكتاب الذي تذكره لايوجد فيه كلمة تدل على الارهاب ولاعلى الكراهية بل هوكتاب
    عظيم جاء من عند من خلقك وصورك ويمتك ويحييك …ربيي يهديك الى الحق ان شاء الله

  • الغزو

    أما الجزية فهى مصدر آخر للنهب يتم تحصيله من اليهود والنصارى :
    ( قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله و لا باليوم الآخر و لا يحرمون ما حرم الله و رسوله ولا يدينونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُواْ الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ ) و لك أن تتوقف أمام إعتناء الإسلام بالجزية وعدم إعتناءه بالإلحاح على هداية اليهود والنصارى .
    إستشهادات على أن الغزو جوهر فكرة الإسلام البدئى .
    – يأتى الحث على الغزو كقضية محورية أُطلق عليها جهاد بقول النبي :
    “من لم يغزو أو يحدث نفسه بغزو، مات ميتة الجاهليه”. فهى مقولة خطيرة تؤسس لما نريد تأكيده , فلا يكفى الإيمان بالإسلام

  • الغنائم

    فلا يكفى اعتناق الإسلام و أداء العبادات و الشعائر , فهذا ليس ما يراد من مشروع الاسلام لدرجة أنه حكم على من لا ينخرط فى الغزو بالموت كموت الجاهلين و فى رواية أخر ى (مات على شعبه من النفاق ) !
    – عمود الإسلام و قوة دفعه هو الغزو والنهب وسنتطرق لهذا ملياً لنبدأ بالأحاديث النبوية الكثيرة فى شأن الغزو 🙁 جُعل رزقى تحت ظل رمحى، وجعل الذلَّة والصغار على من خالف أمرى) رواه البخارى ومسلم .
    فهو هنا يعلن أن مصدر رزقه تحت ظل رمحه , و يحقق عن معنى كلمة إسلام التيؤ تعمي الاخضاع بقوله “جعل الذلَّة و الصغار على من خالف أمرى”. و لا مكان للإيمان بالله والجوانب الروحية فى هذا العرض .

  • الزراعة

    لا زراعة ولا رعى ولا صناعة بل قتال وغزو فقط .!
    – ( إذا تبايعتم بالعينة، و أخذتم أذناب البقر ورضيتم بالزرع، وتركتم الجهاد, سلط الله عليكم ذلاً لا ينزعه حتى ترجعوا الى دينكم ) .رواه أحمد وأبو داود .
    – رأى النبي سكة الحرث فقال : ( ما دخلت دار قوم إلا دخلها الذل ).لهذا كره الصحابة الدخول في أرض الخراج للزراعة فإنها تشغل عن الجهاد. !
    وقال مكحول : “إن المسلمين لما قدموا الشام ذكر لهم زرع الحولة ، فزرعوا فبلغ ذلك عمر بن الخطاب رضي الله عنه فبعث إلى زرعهم وقد ابيض وأردك فحرقه بالنار ، ثم كتب إليهم :
    (إن الله جعل أرزاق هذه الأمة في أسنة رماحها ، وتحت أزجتها ، فإذا زرعوا كانوا كالناس”)!

  • الغزو

    – كتب النبى لزعماء القبائل نص على وجوب إعطاء الغنائم و سهم النبى والصفى:
    ( بسم الله الرحمن الرحيم هذا كتاب محمد النبى رسول الله (ص) لبنى زهير بن أقيش إنكم إن شهدتم ألا لا إله إلا الله، وأقمتم الصلاة وآتيتم الزكاة، وفارقتم المشركين، وأعطيتم من الغنائم الخمس وسهم النبى (ص) والصفى , فأنتم آمنون بأمان الله وأمان رسول الله)
    السيرة النبوية لابن إسحاق
    الغزو عقيدة أساسية وجوهرية ومحورية فى الإسلام البدئى ترجمها محمد في الحديث الصحيح :
    (أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا ألا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة فإذا فعلوا ذلك عصموا مني دمائهم وأموالهم إلا بحق الإسلام…)

  • الشقراوات

    * فليكن غنائم ونساء .
    ليغرى الاسلام أتباعه على الغزو ينهج اللعب على الشبق في حديث واضح لا تحتاج للترقيع :
    . أخرج الطبرانى عن ابن عباس أن النبى (ص) قال:
    ( اغزوا تغنموا بنات بنى الأصفر، فقال ناس من المنافقين: إنه ليفتنكم بالنساء، فأنزل الله:
    (و منهم من يقول ائذن لي ولا تفتني ألا في الفتنة سقطوا وإن جهنم لمحيطة بالكافرين)
    المصدر : أسباب النزول للسيوطى

  • الغزوات الأولى

    – غزوة بنى المصطلق:
    أخبرنا بن عون قال: ( كتب إلىّ نافع، فكتب إلىّ إن النبى (ص) أغار على بنى المصطلق و هم غارون، و أنعامهم تُسقى على الماء، فقتل مقاتلتهم، وسبى ذراريهم، و أصاب يومئذ جُويرية )
    حدث به عبد الله بن عمر، و كان فى ذلك الجيش. رواه مسلم (1730) وصحيح البخارى (49).
    – غزوة الأيواء: كانت أيضا اعتراض لعير ( قوافل ) قريش . المغازى للواقدي
    – غزوة حنين: عن أبى كبشة السلولى: أنه سمع سهل بن الحنظلية يذكر أنهم ساروا مع رسول الله (ص) يوم حنين فأطنبوا السير….فجاء رجل فارس فقال: يا رسول الله إنى انطلقت بين أيديكم حتى طلعت جبل كذا و كذا فإذا أنا بهوازن على بكرة أبيهم بضعنهم و نعمهم
    يتبع

  • الغزوات الأولى

    فقال: يا رسول الله إنى انطلقت بين أيديكم حتى طلعت جبل كذا وكذا فإذا أنا بهوازن على بكرة أبيهم بظعنهم ونعمهم وشائهم فاجتمعوا إلى حنين فتبسم رسول الله (ص) فقال:
    “تلك غنيمة للمسلمين غداً إن شاء الله” ثم قال: “من يحرسنا الليلة؟
    فقال أنس بن مرثد الغنوى: أنا يا رسول الله”
    قال الحاكم: هذا الإسناد صحيح على شرط الشيخين. وقال الذهبى فى التلخيص: على شرط البخارى ومسلم وسهل صحابى كبير.
    (المستدرك للحاكم).
    هكذا هى ماهية الإسلام و مشروعه المثالي و الأحلام السلفية التي تعمل على إسترجاعه و الاقتداء به

  • استنطاق

    قال ابن اسحق:” أتى النبي بكنانة بن الربيع بن ابي الحقيق وكان عنده كنز بني النضير فسأله فجحد ان يكون له علم بالكنز، فأتى النبي برجل من يهود، فقال الرجل للنبي: اني قد رأيت كنانة يطيف بهذه الخربة كل غداة. فقال النبي لكنانة: أرأيت إن وجدناه عندك، أأقتلك؟
    قال: نعم.
    فأمر النبي بالخربة فحُفرت فأخرج منها بعض كنزهم ثم سأله ما بقي فأبى أن يؤديه، فأمر به رسول الله الزبير بن العوام فقال: عذبه حتى تستأصل ما عنده”
    فكان الزبير يقدح بزنده في صدره حتى أشرف على الهلاك، ثم دفعه رسول الله الى محمد بن مسلمة فضرب عنقه”
    هل نحن أمام مشروع إيمانى أم مشروع برجماتى يعذب الأسرى ليستنطقهم عن مكان الكنز و الذهب ؟

  • امين الوهراني

    انا متاسف لمقالكم هذا لما يحمله من مغالاطات و لكن بنسبة لكم الغاية تبرر الوسيلة.الحقيقة القائمة هو ضعف التلاميذ في اللغة العربية و انهيار المدرسة الجزائرية.وهنا نختلف في التحليل.بنسبة لكم و الطيار الاسلاموي فا الحل هو تعليم القران.لكن المدرسة انهارت منذ تعريبها الشامل بينما كانت مزدهرة في السبعينات لما لغة التدريس كانت اللغة الفرنسية وباالتالي الحل الحقيقي هو استراتيجية وطنية لتعليم ابنائنا اللغات الاروبية خاصة الفرنسية و الانقليزية لتمكنهم من العلم و ادخالهم في الحداثة بعيدا عن الدروشة .هل المسحيون العرب اكتسبوا اللغة العربية عن طريق القران?هذا دليل بان تحليلكم يقوم على خطوة اديولوجية فقط.

  • صالح

    من المفرح أن يتنافس الجزائريون على حفظ القرآن الكريم وتأثير ذلك على الرصيد اللغوي على المتعلمين، لكن الأهم هو ضرورة الفهم السليم لتعاليم القرآن الداعية إلى عدم العدوان على المختلف والابتعاد عن الظلم. حتى لا يستغل ذلك التيار التغريبي فينسف الفكرة بكاملها. فهل المجتمع بعيد عن التكفير ومحصن من الأفكار الدخيلة البعيدة عن تعاليم الإسلام؟؟؟ أتحدث عن واقع مر من ولاية من الجنوب.

  • ابي

    لاأمل ولا هم يحزنون……..القاعدة تثول(ان الصلاة تنهى عن الفحشاءوالمنكر…)..اذن لاصلاة لمن تنهاه عن الفحشاء والمنكر….فماأكثر المصلين الذين تكتض بهم المساجد.وبعد الانتهاء من الصلاة تكون وجهتم البارات.والتحرش بالنساء.وفعل كل المنكرات والمحرات….انه الواقع الذي نصطدم به يوميا..شباب يصلون وسراويلهم نازلة تكشف عن عوراتهم الغليظة..يحلقون رؤوسهم بشكل مقرف جدا..يتفوهون بالكلام الفاحش بعد الخروج من المسجد…فهل في هؤلاء أمل…؟

  • أستاذ هرب من مدرسة منكوبة

    أطفال العالم يتعلمون الفيزياء والرياضيات والإعلام الآلي … في وقت نحن نرسلهم للمساجد والمدارس القرآنية لتحويلهم الى قنابل بشرية أو مشعوذين ومتطرفين … إننا نعيش بالتمام ما عاشته أروبا خلال القرون الوسطى أو المظلمة أين سيطرت الكنيسة ورجال الدين على كل مناحي الحياة فإلى متى ? OU VA L’ALGERIE

  • TADAZ TABRAZ

    للمعلق 20 : لفت إنتباهي في تعليقك ما يلي : … عدم العدوان على المختلف والابتعاد عن الظلم … غريب أمرك يا رجل فالعدوانية والظلم لا يفارقا المسلمين أينما حلوا ومنذ 15 قرنا تجاه كل من إختلف عنهم والا كيف تفسر شتم وسب وإهانة … المسيحيين في الجزائر على قلتهم مما جعلهم يعيشون رعب دائم وكيف تفسر تهديد الغير محجبات من قبل السلافيين وكيف تفسر فتاوي التكفير بل فتوي قتل كمال داوود من قبل عبد الفتاح حمداش الذي رفض حتى الوقوف للنشيد الوطني وكيف تفسر الإعتداء على مواطن وتخريب سيارته في رمضان الأخير لأنه شرب كأس ماء … وما خفي أعظم

  • أستاذ هرب من مدرسة منكوبة

    للمعلق 19 : تعليق صائب و تحليل واقعي فألف شكر

  • أستاذ هرب من مدرسة منكوبة

    للمعلق 20 : … ضرورة الفهم السليم لتعاليم القرآن … ومتى حدث فهم موحد للقرآن ? لم يحدث ذلك منذ 15 قرنا فكل واحد يفسره حسب أهوائه ورغباته ليبرر بذلك سلوكاته ” الغاية تبرر الوسيلة ” فلو طلبت مفهوم سورة أو آية أو حتى حديث ما من 5 رجال دين فسوفى تتلقى 5 تفاسير مختلفة فالقرضاوي يبيح شيء وعلي جمعة يحرمه … وهكذا الى درجة حدوث صراعات ومشاحنات وشتائم … بين داعيين أو عالمين على ذات الغرض فالفهم السليم لتعاليم القرآن ضرب من الخيال

  • صالح

    الله يجزيك بألف خير.
    خير دليل على ما تقول مشاركة المناوئين لكتاب الله و هذا الغيظ و العداوة للقرآن الكريم بمختلف التلفيقات و الحجج الواهية. أصيبوا في مقتل و ليس أقسى عليهم من كلامك و أهمية كتاب الله في الحياة و المماة.
    يكفيه شرفا أنه خرج أجيالا من العلماء و المجاهدين على مر الأجيال . أجيالا حررتنا و ستحررنا مستقبلا إن شاء الله.
    ” و ما يضير السحاب نباح الكلاب ؟”

  • TABTAB

    ل 25 : 1 -ليست قضية مناوئين لكتاب الله.. كما تقول ولا هم يحزنون بل قضية غطرستكم وإرادتكم تكميم أواه بنو آدم وقضية تطرفكم وبلطجتكم وعداوتكم لكل من إختلف عنكم رأيا وفلسفة ودينا ولغة … وآخر جملة تعليقك أحسن دليل على ما أوقول
    2 – الذين حرروك من عبودية فرنسا هم : فرحاث عباس وخيضر وايت أحمد وعبان وبوضياف وبن بولعيد وبن بلة وسيدات معركة الجزائر كبوحيرد وزهرة ظريف … الذين طاردتهم فرنسا وإعتقلتهم وعذبتهم في سجونها يوم كتب بن باديس في جريدة السنة 17 04 1933 والذي لم يتعرض يوما للسجن والتعذيب والنفي والمضايقات … : لسنا أعداء فرنسا ولا نحن نعمل ضد مصالحها بل نعينها … وما خفي أعظم

  • مصطفى. براهيمي- وهران الجزائر,

    ياأستاذ سليم . أن أول مدرسة لجيلنا ابان الثورة . كان الكتاب ( اي اشريعة)- وأتذكر ان المدرسة كانت عبارة عن شجرة كبيرة وارفة الظلال( البطمة) وكان معنا الجنود؛ والجنديات.وكان المعلم هو والدي الذي كلف بالتعليم-والافتاء-والتعبئةوكان بعد يخصص لنا دروسا في التاريخ؛ والنضال؛ وقواعد اللغة العربية. فكان هذا هو الحافز لنا لمواصلة التعلم؛ والاقبال عليه حتى وصلنا الى ماوصلنا اليه بفضل المبادئ الاولى التي تعلمناها.في اشريعة..

  • عبدالحميدالسلفي

    السلام عليكم
    قال الله تعالى: لَوْ أَنزَلْنَا هَٰذَا الْقُرْآنَ عَلَىٰ جَبَلٍ لَّرَأَيْتَهُ خَاشِعًا مُّتَصَدِّعًا مِّنْ خَشْيَةِ اللَّهِ ۚ وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ.
    وقال عزّ وجلّ: (أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَىٰ قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا(24) إِنَّ الَّذِينَ ارْتَدُّوا عَلَىٰ أَدْبَارِهِم مِّن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْهُدَى ۙ الشَّيْطَانُ سَوَّلَ لَهُمْ وَأَمْلَىٰ لَهُمْ (25) ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا لِلَّذِينَ كَرِهُوا مَا نَزَّلَ اللَّهُ سَنُطِيعُكُمْ فِي بَعْضِ الْأَمْرِ ۖ وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِسْرَارَهُمْ)
    أفلا تذكّرون؟

  • عبدالحميدالسلفي

    ثم يردف الله سبحانه:
    فَكَيْفَ إِذَا تَوَفَّتْهُمُ الْمَلَائِكَةُ يَضْرِبُونَ وُجُوهَهُمْ وَأَدْبَارَهُمْ (27) ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمُ اتَّبَعُوا مَا أَسْخَطَ اللَّهَ وَكَرِهُوا رِضْوَانَهُ فَأَحْبَطَ أَعْمَالَهُمْ (28) أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ أَن لَّن يُخْرِجَ اللَّهُ أَضْغَانَهُمْ (29)
    موتوا بغيظكم أيها الماردين :(يُرِيدُونَ أَن يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلَّا أَن يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ (32) هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَىٰ وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ)

  • الشيخ عقبة

    ( عالم البعوش ) فقيه في الدجل والشعوذة ومنافق واحد ممكن إيجهل دوار بينما قد يتعذر على دوار كامل تربية وانتاج عالم واحد مفيد . في سنة 2018 يقال ( الإقبال على القرآن الكريم.. أمل كبير )

  • البشير

    مستقبل الاجيال القادمة في اكتساب المعرفة العلمية والتكنولوجيا لضمان العيش الكريم، وتعلم الاداب والفنون الجميلة لتهذيب النفس ،
    أما حفظ القرآن لتصمن مستقبل الاجيال القادمة فهذه كذبة كبرى. الجزاءريون كانوا حفظة للقرآن قبل الاحتلال الفرنسي ولم يمنعوا الفرنسيين من احتلالهم، هناك الكثير من حفظة القرآن في البلاد الاسلامية وهذا لم يمنع أن تكون هذه البلدان أكثر تخلفا، أما عن الرصيد اللغوي فهذا أيضا افتراء على الواقع وبدل أن نصدر حكما جزافا كان من المفروض أن يستند القول الى دراسات علمية ،ما رأيك يا استاذ أني حفظت ربع القرآن قبل سن الدراسة ولم أفهم منه ولو كلمة واحدة؟عن أي رصيد لغوي نتحدث؟

  • بوبكر الحبشي

    30 خليك من الكلام الفارغ ياسي البشير ( كان إيقري فينا طالب قرآن حاظ 60 آلي آروتور يبلغ من العمر اكثر من 50 سنة لا يتقن نطق جملة واحدة صحيحة بالعربية لكنه يقرمش اللغة الأمازيغية – الشاوية – قرمشة وفي قمة الأدب والأخلاق منذ صباه أي قبل مايقرا القرآن العظيم حسب مايقال عليه عيبه الكبير أته تزوج بثلاثة نساء .

  • محمد البربري

    من أرشيف التاريخ. لماذا تكذب و كلمة أمازيغ لم تظهر الّا مع الاكاديمية البربرية الفرنسية بعد 1967

  • محمد الفينيقي

    الحمد لله الذي أخزى الكفّار و المنافقين بكتاب يتلى الى يوم الدين
    و ها هي تعاليقهم تثبت خزيهم و غيضهم و أحقادهم

  • إلى ثلاثة وثلاثين

    33 ( هى سينسى الجزائريون الأحرار شعر مفدي زكرياء وأبو القاسم الشابي ؟ ) أشعار إمرؤ القيس لا زالت تردد وقصص قيس وليلى كذلك ، قفا بنكي من ذكر حبيب ومنزل ( كانت قبل ميلاد الرسول صلع ) أغاني أمازيغية لا زالت تردد تم غناؤها قبل ميلاد موسى عليه السلام كذللا اللتورات والإتجيل لا زال يردد ويحفض من طرف أهله ( بركاو من التشراك الفم )

close
close