-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

الاساتذة المصححون في حالة غضب من وزارة التربية

الشروق أونلاين
  • 1246
  • 0
الاساتذة المصححون في حالة غضب من وزارة التربية

خلافا للوعود التي رفعتها وزارة التربية الوطنية، برفع القيمة المالية للورقة المصححة من طرف الأساتذة المصححين في امتحانات شهادة التعليم الإبتدائي وشهادة نهاية التعليم الأساسي والبكالوريا من 20 دينار جزائري إلى 40 دينار جزائري خاضعة للرسوم الضريبية للورقة الواحدة، شعرت فئات عريضة من المعلمين والأساتذة الذين تلقوا أجورا تتراوح مابين 2500 دج (الإبتدائي) و4000 دج (الأساسي) بخيبة كبرى جرّاء عدم الشروع الفعلي في تطبيق “الزيادة المقررة بنسبة مئوية كاملة” التي كانت سببا في الإقبال الكبير للمصححين على مراكز التصحيح للظفر‮ ‬بالمنحة‮ ‬الإضافية،‮ ‬المحفزة‮ ‬والتي‮ ‬بفضلها‮ ‬انتهت‮ ‬عمليات‮ ‬التصحيح‮ ‬في‮ ‬وقت‮ ‬مبكر‮ ‬وقياسي،‮ ‬خاصة‮ ‬بالنسبة‮ ‬لشهادة‮ ‬البكالوريا‭.‬طاهر‮ ‬حليسي
كانت حال من القلق سادت أمس الأول في صفوف مئات الأساتذة، الذين أعربوا للشروق اليومي أنهم صححوا آلاف الوريقات بمعدل 500 ورقة للفرد الواحد، لكنهم لم يحصلوا بعد على “الزيادة المنصوص عليها” وتلقوا أجورا موحدة بـ4000 دج ومما زاد في قلقهم إعلامهم من طرف مصالح الديوان الوطني للإمتحانات والمسابقات (أوراك) بعدة ولايات على غرار ولاية باتنة، بعدم تلقيهم لأي تعليمات من الوزارة تقر العمل بالزيادة الجديدة، فتم اللجوء إلى السعر المرجعي القديم المحدد بـ20 دينارا جزائريا للورقة المصححة الواحدة خاضعة للرسم الجبائي.

وفي انتظار جواب رسمي من الوزارة المعنية، ينهي حالة الإحتقان السائدة، يعتقد كثير من الأساتذة، إمكانية اللجوء إلى دفع القسط المالي الإضافي محل الزيادة في شكل شطر إضافي لاحق، في حين هدد أساتذة آخرون بمقاطعة التصحيح خلال الدورات القادمة، في حال ثبت أن وعد الوزارة‮ ‬غير‮ ‬قابل‮ ‬للتنفيذ‮ ‬القانوني‮ ‬والفعلي‭.‬

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!