-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
بخصوص النهب الممنهج للعقارات

الاستماع إلى طمار وملزي في 10 تهم ثقيلة

نوارة باشوش
  • 2465
  • 1
الاستماع إلى طمار وملزي في 10 تهم ثقيلة

استمع قاضي تحقيق الغرفة الثانية للقطب الجزائي الاقتصادي والمالي لسيدي أمحمد، الاثنين، إلى الوزير السابق للسكن، عبد الوحيد طمار، بخصوص ملف الفساد المتعلق بـ”النهب الممنهج” للعقارات الصناعية، الفلاحية والسياحية على مستوى ولاية مستغانم، ومنحها لأبناء مسؤولين وضباط يقبعون في السجون المدنية والعسكرية والبالغ عددهم 40 شخصا.

كما استمع قاضي تحقيق الغرفة الثانية أيضا، الإثنين، إلى كل من المدير السابق لإقامة الدولة “الساحل” حميد ملزي، ومتهمين آخرين، وهم بلدغم عبد الرحمان وبن بادة بشير وميرود فيصل، في ملف الحال.

قاضي التحقيق وبعد الاستماع في الموضوع إلى الوزير السابق طمار، ومن معه، كيّف وقائع ملف الحال كـ”جناية” لخطورة الوقائع، وقد وجه للمتهمين 10 تهم ثقيلة تضمنها قانون مكافحة الفساد والوقاية منه 01 / 06، تتعلق بالتزوير في المحررات العمومية بإحداث تغيير في المحرر، التبديد والاستعمال غير الشرعي لأموال عمومية عهدت إلى موظف بحكم وظيفته، منح امتيازات غير مبررة للغير مخالفة للأحكام التشريعية والتنظيمية، استغلال النفوذ، استغلال الوظيفة، تغيير الطابع الفلاحي لأرض مصنفة فلاحية، المساس بالأملاك الوطنية والمساس بوضعية الساحل الطبيعية”.

وقد أسفرت التحقيقات حسب ما تطرقت إليه “الشروق” سابقا، أن الوزير السابق عبد الوحيد طمار، لم يكتف بمنح العقار الصناعي، بل تعد الأمر إلى العقار الفلاحي والسياحي لولاية مستغانم، حيث تبين أنه ورفقة الأمين العام السابق لولاية تلمسان وكذا رئيس دائرة أسبق في نفس الولاية، كانوا وراء تحويل مساحات هائلة من العقار الفلاحي إلى عقارات سياحية، بعد التنازل عنها بالدينار الرمزي لفائدة 40 مستثمرا، بينهم رجال أعمال وأبناء مسؤولين وضباط توبعوا في قضايا فساد، على غرار أبناء كل من الوزير الأول الأسبق عبد المالك سلال، مدير إقامة الدولة “الساحل” السابق حميد ملزي، إلى جانب القائد السابق للدرك الوطني اللواء مناد نوبة، ورجل الأعمال عبد المالك صحراوي الذي صدر في حقه الإيداع في هذه القضية بالضبط، وكذا كونيناف.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • ابونواس

    شيب جهنم......الراجل ما ابقالو والو ومع ذلك يسرق أموال الشعب....