-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
النظام الغذائي محلّ اتهام

الاضطرابات الهضمية للصائمين تسبّب اكتظاظا في الاستعجالات

كريمة خلاص
  • 1335
  • 0
الاضطرابات الهضمية للصائمين تسبّب اكتظاظا في الاستعجالات
أرشيف

شهدت مصالح أمراض الجهاز الهضمي، على مستوى مستشفيات الوطن، إقبالا في الأيام الأولى لشهر الصيام، بسبب المشاكل العديدة التي تعرّض لها الصائمون، وفق ما أكده البروفيسور، كريم لعيادة، رئيس مصلحة أمراض الجهاز الهضمي بمستشفى مصطفى باشا الجامعي، الذي أوضح بأنّ الاضطرابات الهضمية من أكثر المشاكل الشائعة في رمضان التي تتسبّب في اكتظاظ مصالح الاستعجالات.

وقال البروفيسور لعيادة إن الصائمين في الجزائر، بعد نحو 14 ساعة من الامتناع عن الأكل، يرتكبون أخطاء غذائية تسبّب لهم مشاكل صحّية معقدة، من أكثرها عسر الهضم والإمساك وحرقة المعدة وتهيج القولون العصبي.

وانتقد المختص طريقة إفطار بعض الصائمين الذين يلتهمون الأكل بكميات كبيرة ودون فواصل زمنية، ما يرهق المعدة ويجعلها غير قادرة على استيعاب كميات الأكل التي تلقتها، ويسبب آلاما حادة للأشخاص.

ونصح لعيادة بالفصل بين الأطباق الرئيسة عقب الإفطار بمدة زمنية والإكثار من تناول الألياف الموجودة في الخضر والفواكه واستهلاك كميات كبيرة من الماء مع عدم المبالغة في استهلاك اللحم خلال شهر رمضان، لأنّه من أكثر مسبّبات الإمساك، كما دعا إلى الابتعاد عن الأغذية المشبّعة بالدّهون التي تسبب حرقة المعدة وتضاعف مشاكلها للمصابين بها سلفا.

وقال البروفيسور لعيادة: “عادة ما تكون نسبة الدّهون الكثيرة في الأغذية والتوجه إلى النوم مباشرة بعد الأكل من أهم أسباب حرقة المعدة.. وهنا، الحل يكون بتقليل الدهون والمشي بعد الأكل”.

وتزيد، بحسب المتحدّث، مشاكل الأشخاص الذين يعانون من القولون العصبي في هذا الشهر، خاصة في ظل استهلاكهم كميات أكثر من النشويات والسّكريات. وهو ما يتطلب مراجعة النظر في النظام الغذائي بما يتناسب وصحة الأشخاص فـ”المعدة بيت الدّاء”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!