-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

الافتتاحية: خريف.. اللاغضب

الشروق أونلاين
  • 1097
  • 0
الافتتاحية: خريف.. اللاغضب

سالم زواوي

مع بداية كل خريف تكثر الأحاديث من كل جهة عن “دخول اجتماعي وسياسي” ساخن مليء بالمشاكل والإرهاصات التي تحمل بوادر ثورة الشعب على الأوضاع الإجتماعية والاقتصادية المزرية والارتفاعات الفاحشة في أسعار المواد الأساسية كما حدث هذه السنة مع أسعار البطاطا والسميد والزيت والحليب ومشتقاته ومختلف الخضر والفواكه التي أنسى لهيبها الناس لهيب حرارة الصيف.لكن هذا الشعب يثبت في كل مرة، كما أثبت هذه السنة أنه شعب مسالم إلى أقصى درجات المسالمة، وإلى درجة أنه لا يتجرّأ حتى على “نش” الذباب من فوق أنفه ومن خلفه ومن أمامه مهما كانت الإستفزازات والتحرّشات والتحريضات، بل ومهما كانت الأوضاع مزرية وبئيسة.. وهكذا، يظهر أن كل أحاديث بداية الخريف عن الدخول الاجتماعي والسياسي والثورة المحتملة..

هي مجرّد إتهامات مجانية تُكال للشعب وتوصفه بما ليس فيه على الإطلاق من مجرّد بذور الإحتجاج حتى على الأوضاع غير الإنسانية التي يعيشها، بل يظهر وأن هذه “الطيبة” وهذه المسالمة تستعمل من جهات أخرى لتصفية أو لمحاولة تصفية حسابات سياسية بين زمر السلطة والنظام ومختلف أنواع المافيا وأصحاب المصالح، بل وبين أقطاب التحالف الرئاسي أنفسهم كما يبدو ذلك من التصريحات الأخيرة للسيد أحمد أويحيى أمين عام التجمع الوطني الديمقراطي، أحد أعمدة هذا التحالف الذي صرح أن المافيا المالية تخطط منذ سنوات عديدة للإستيلاء على الحكم في البلاد، متهما في ذلك حلفاءه في التحالف الرئاسي وخصّ بالذكر وزراء ومسؤولين كبار في مؤسسات الدولة دون أن يراعي كونه كان ولازال مسؤولا عما حدث ويحدث باعتبار المناصب الحساسة التي احتلها من وزارة العدل إلى رئاسة الحكومة وخلال السنوات العديدة التي يقول أن المافيا عملت فيها للإستيلاء على الحكم، وهذا ما يعتبر استغباء لهذا الشعب وليس فقط استغلالا لطيبته ومسالمته واتهاما لا يمارس فيه من ثورة أو رفض أو تمرّد.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!