السبت 22 سبتمبر 2018 م, الموافق لـ 12 محرم 1440 هـ آخر تحديث 14:33
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

يواجه فريق مولودية الجزائر، الخميس، نظيره الرفاع البحريني بملعب مدينة عيسى التي تبعد بنحو 10 كلم عن العاصمة المنامة، برسم الدور الـ32 من كأس العرب للأندية الأبطال، بداية من الساعة الخامسة بتوقيت الجزائر.
وتتزامن هذه المواجهة مع احتفالات المولودية وأنصارها بالذكرى الـ97 لتأسيس الفريق المصادف لـ7 أوت 1921، وبالتالي فإن العودة بالنقاط الثلاث من هذه السفرية ستكون أكبر هدية من اللاعبين إلى الأنصار في عيد الميلاد.
وصنع أنصار المولودية أجواء أكثر من رائعة وأخوية احتفالا بذكرى تأسيس النادي، حيث قاموا بـ”كراكاج” عالمي يعد الأقوى والأضخم بالجزائر على مستوى ساحة كيتانني وعلى طول الشريط الساحلي بباب الوادي معقل أنصار الفريق، فضلا عن قيامهم بمبادرة إنسانية طيبة تحسب لهم بعد أن عجز مسيرو وإداريو الفريق عن القيام بها، إذ وجهوا الدعوة إلى اللاعب السابق للفريق مراد فضيلي ودعموه معنويا من أجل الخروج من أزمته الصحية، وكذا ماديا بعد أن قامت مجموعة كبيرة من الأنصار بجمع الأموال للاعب لتسديد تكاليف علاجه خارج الوطن، بإجراء عملية زراعة الكبد التي تكلف نحو مليار و700 مليون سنتيم. مع العلم أن فضيلي يعد من أبرز اللاعبين الذين ساهموا بشكل فعاّل في تحقيق العميد للصعود إلى القسم الأول عام 2003 / 2004.
هذا وبالعودة إلى مقابلة اليوم، فإن الفريق حضر لها بصفة جيدة رغم معاناته من التعب جراء السفرية الشاقة والمسافة الطويلة التي قطعوها للوصول إلى البحرين مرورا بدبي، ورغم ذلك إلا أن المدرب بيرنار كازوني لا يولي ذلك أهمية كبيرة، وطالب لاعبيه بضرورة العودة بالفوز من البحرين، وقال في هذا الشأن: “البطولة العربية هي منافسة جديدة بالنسبة إلينا لذا علينا العودة بنتيجة إيجابية من البحرين.. المجموعة في كامل لياقتها وعناصري تحذوها إرادة وعزيمة كبيرتان من أجل الظفر بتأشيرة التأهل، المهمة لن تكون سهلة نظرا إلى عدة عوامل من بينها الطقس الحار”.
ومن المرتقب أن يجدد المدرب كازوني الثقة في نفس اللاعبين الذين خاضوا اللقاء الودي الأسبوع الماضي أمام نصر حسين داي (2/2)، بملعب 5 جويلية الأولمبي، في وقت سيغيب عن هذا اللقاء كل من المدافع عبد الغني دمو والدولي الملغاشي إبراهيم أمادة بداعي الإصابة.
وتراهن إدارة مولودية الجزائر بقيادة المدير الرياضي كمال قاسي السعيد على المنافسة العربية، حيث وضعتها كهدف رئيس للنادي، نظرا إلى الجوائز المالية الضخمة، حيث سيتحصل المتوج باللقب على 6 ملايين دولار، لتكون أعلى مكافأة لأي بطولة متخطية جائزة رابطة أبطال إفريقيا وآسيا لكرة القدم.
وعين الاتحاد العربي لكرة القدم، الحكم السعودي شكري الحنفوش بمساعدة مواطنيه فهد العمري وعبد الرحيم الشمري والحكم الرابع عبد الرحمن السلطان، فيما أسندت مهمة مراقب الحكام إلى الإماراتي سعيد الحوطي، بينما أسندت مهمة محافظ المباراة إلى الكويتي عباس دشتي.
ومن جانب نادي الرفاع البحريني، فإن الفريق اختتم استعداداته للقاء بإجراء التدريب الرئيس على الملعب الرئيس الذي سيحتضن اللقاء، حيث وضع المدرب عاشور لمساته الأخيرة قبل المواجهة المرتقبة، في حين لا تزال معالم الفريق الرفاعي غير واضحة، خصوصا أن هذه المباراة القوية ستكون الأولى له في هذا الموسم، في وقت قررت إدارة النادي فتح أبواب الملعب مجانًا أمام الجماهير التي ترغب في حضور المباراة.

https://goo.gl/tDfApn
الرفاع البحريني كأس العرب للأندية الأبطال مولودية الجزائر

مقالات ذات صلة

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close